أذن اصطناعية تضعها نهاراً وتنزعها ليلاً

في الحقيقة، فان عمليات تصنيع الآذان المشوهة تخلقياً تنتمي الى عمليات تجميل الآذان!

اليوم، ابتكر الباحثون في جامعة (Loyola University) بمدينة "شيكاغو" صيوان أذن اصطناعي من الجيل الجديد. اذ يكفي تثبيت ثلاثة مسامير في عظم الجمجمة، بالقرب من الأذن المشوهة، مزودة بمغناطيس على رأسها.

أما صيوان الأذن الاصطناعي الثوري، بحد ذاته، فهو مصنوع من مادة السيليكون ولونه بلون جلد المريض.

ويمكن تثبيت هذا الصيوان أم نزعه بسهولة خلال ثوان معدودة. اذ يكفي وضعه فوق هذه المسامير المزروعة في العظم. وتلعب القطع المغناطيسية، الموجودة على رأس هذه المسامير، دوراً في تثبيت الأذن السيليكون عليها بصورة آمنة.

هكذا، يتمكن المصاب بهذا التشوه من وضع الصيوان نهاراً ونزعه ليلاً أم لدى الحاجة، أثناء النوم أم الاستحمام مثلاً.

المصدر : masrawy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “أذن اصطناعية تضعها نهاراً وتنزعها ليلاً”

  1. فقد صوان الاذن لدى فى حادث ممكن اى مساعدة رجاء واية هى المراكز التى بها اذن صناعى وشكرا 0106299259مصر

أضف تعليق

إغلاق