أسباب التشنج وآلام البطن لدى السيدات

تخطي فترة من فترات الحيض امر شائع لدى الكثير من النساء،و عندما يرافقها التشنج وآلام البطن مع عدم وجود الحمل فلابد من الاهتمام بهذا الامر،فهما ببساطة اثنين من الأعراض المنفصلة التي تتزامن في نفس الوقت،والتي يمكن ان تكون في بعض الحالات من اعراض شيء أكثر خطورة.

photos.demandstudios.com-getty-article-189-99-82154181_XS

تكيسات المبيض من اسباب التشنج 

تكيسات المبيض هي اكياس مملوءة بالسوائل تنمو على المبيضين،وهي عدة انواع واكثرها شيوعا أكياس تحتوي على أنسجة مثل الشعر و الجلد او الأسنان لأنها تتكون من الخلايا التي تنتج البويضات،وهي غير سرطانية،إلا أنها يمكن أن تكون كبيرة و تسبب انحراف مؤلم في المبيض.
2- أكياس تتكون نتيجة نمو خلايا رحمية خارج الرحم،وقد تلتصق بعض هذه الأنسجة بالمبيض وتشكل نموا.
3- أكياس تتكون من أنسجة المبيض تمتلئ بسائل مائي او مادة مخاطية والذي قد يكبر كثيرا (قد يصل قطره 30 سم او أكثر) ويسبب انحراف المبيض
بعض هذه الأكياس قد تسبب أعراضا خطرة،خصوصا إذا انفجرت،وأفضل الطرق لحماية صحتك معرفة أعراض وجود أكياس مبيضيه،وإجراء فحص دوري للكشف عنها.

سرطان المبيض من اسباب التشنج

قد تبدو كلمة سرطان المبيض مخيفة للنساء،ولكن التشنج وعدم وجود الحيض لا يساوي بالضرورة تشخيص السرطان،وغالبا ما يطلق على سرطان المبيض القاتل الصامت لأن الكثير من أعراض تحاكي غيرها من الأمراض وعادة ما يشخص سرطان المبيض على انه متلازمة القولون العصبي،او توترا  أو حتى اكتئابا وفقا لMayoClinic.com.

وتشمل أعراض سرطان المبيض الضغط في البطن،والامتلاء،والتورم والانتفاخ،والحاجة الملحة للتبول،وآلام الحوض والتغيرات في الدورة الشهرية،وقد تلاحظ السيدة أن الملابس اصبحت فجأة ضيقة حول وسطها،و عند الاشتباه بسرطان المبيض يجب على السيدة تحديد موعد مع طبيب أمراض النساء لإجراء فحص شامل حيث ان اكتشاف سرطان المبيض في مراحله الأولى يوفر فرصا افضل للشفاء الكامل.

 التهاب المبيض المناعي من اسباب التشنج

التهاب المبيض المناعي هو التهاب يصيب المبيض بسبب مهاجمة الجهاز المناعي للمبيضين،ومن نتائج هذا الالتهاب تدمير المبايض مما يؤدي الى فقدان الخصوبة وانخفاض إنتاج الهرمون،ووفقا لتقرير معهد جونز هوبكنز الطبي فإن التهاب المبيض المناعي هو المسؤول عن حوالي عشرة في المئة من فشل المبيض السابق لأوانه،وقد يسبب التهاب المبيض المناعي آلاما أسفل البطن والحمى والتعب،والإفرازات المهبلية وان،واعتبارا من عام 2010،لم يثبت أي دواء للمناعة فعاليته خلال الدراسات وفقا لمعهد جونز هوبكنز الطبي.

المصدر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق