أسباب وأعراض التهاب الحنجرة

حالة التهاب الحنجرة حالة تختلف أعراضها تبعاً لشدة وسبب المرض، ومن أكثر هذه الأعراض شيوعاً هو عرض الإضطراب في الكلام، وهي تتراوح من الخشونة بالصوت لفقدان القدرة على الكلام تماماً.

أسباب وأعراض التهاب الحنجرة
أسباب وأعراض التهاب الحنجرة

أما عن أعراض التهاب الحنجرة الأخري فتشمل:

  • الجفاف بالحلق
  • السعال.
  • الصعوبة في البلع.
  • إحساس بتورم في منطقة الحنجرة.
  • التضخم بالغدد اللمفاوية بالحلق والصدر
  • الحمى.
  • الصعوبة في التنفس.
  • الصعوبة في تناول الطعام.

وبمعظم الحالات، الأعراض المصاحبة لإلتهاب الحنجرة تكون مرتبطة مباشراً بالعامل المسبب للمرض كالعدوى, وفي الحالات الناجمة عن إرتفاع الصوت وعلوه بشدة لا توجد هناك أعراض غير الضعف بالصوت.وفي حالة إستمرار التهاب الحنجرة، أو البحة بالصوت لما يزيد عن الأسبوعين هذا قد يكون مؤشراً على إضطراب بالصوت ويستوجب متابعة مع الطبيب الخاص بالصوتيات.

أما إذا كان التهاب الحنجرة بسبب الارتداد المعوي فيجب على المريض إستخدام أدوية علاج الارتداد المعوي. وإذا كان التهاب الحنجرة بسبب عدوى بكتيرية أو فطرية فعلي المريض اللجوء للمضادات الحيوية أو مضادات الفطريات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق