أسباب وأعراض مرض سرطان المعدة

سرطان المعدة (بالإنجليزية stomach cancer) من السرطانات التي تمتد إلي باقي أعضاء الجسم في 80-90% من الحالات، وفرصة الحياة لخمس سنوات تصل إلى 75% في الحالات التي تشخص باكرا وتقل إلى 30% مع التشخيص المتأخر. وهو سرطان من الممكن أن يصيب أي جزء من المعدة وأن يمتد إلى المرئ أو الأمعاء الدقيقة، يسبب موت ما يقرب من مليون شخص سنويا، وهو أكثر انتشارا في دول مثل كوريا واليابان وإنجلترا وأمريكا الجنوبية وأكثر انتشارا بين الرجال من النساء.

الغذاء الفقير بالألياف والغني باللحوم و الأسماك المملحة يقودك إلي سرطان المعدة

يرتبط بشكل أساسي بالطعام الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الملح والتدخين وايضا نقص تناول الفاكهة والخضروات. لذا يعتقد أن انتشاره في دول مثل كوريا واليابان يرجع إلى تناول الكوريين واليابانيين السمك المملح بصورة اساسية وأيضا لاستخدام المعلبات والمواد الحافظة للأطعمة المدخّنة، الأسماك واللحوم المملّحة والخضار المخلّلة أظهرت زيادة في خطر الإصابة بسرطان المعدة.

إنّ مواد الناترات و النيتريت الموجودة عادةً في اللحوم المقدّدة يمكن ان تتحوّل من خلال بعض الباكتيريا كالهليكوباكتر بايلوري إلى مواد تسبب سرطان المعدة عند الحيوانات، يعتقد أن الاصابة بالملوية البوابية التي تستعمر الغشاء المخاطي عامل الخطر الرئيسي في حوالي 80% من سرطانات المعدة. ولكن هناك نسبة تنم عن عوامل وراثية قد ترتبط بالاصابة به ولكن الدراسات لازالت قائمة لإثبات تلك الحقيقة كما أن هناك اختبارات للعائلات وخيارات وقاية.

المعدة ” كيس ” كبير يتيح للسرطان بالنمو فيه قبل أن تظهر أي اعراض، وعندما تظهر الاعراض فهي تكون خفيفة في العادة وغير مميزة مثل الم البطن او الغثيان او فقد الوزن، ولهذا السبب لا يشخّص المرض إلا بعد ان يكون قد وصل الى مواضع اخرى في الجسم، لكن إذا تم تشخيص الورم باكراً أثناء نمّوه، يكون من الممكن إزالته جراحياً ويشمل ذلك نحو 20% من الحالات .

و تنطوي الجراحة على إزالة جزئية أو كليّة للمعدة، بالاضافة الى إزالة العقد اللمفية المحيطة التي يمكن أن يصل اليها المرض، كما تجرى الجراحة للتخفيف من الاعراض عندما ينتشر المرض الى مواضع اخرى في الجسم. وعادة ما يخضع المرضى الى علاج كيميائي و مداواة بالاشعة للسيطرة على نمو الورم و تأخير استفحال المرض . وقد يلزم تناول بعض الادوية لتخفيف الالم .

العدوى الطويلة الامد بجرثومة الملوية البوابية هي العامل الاساسي بالإضافة لعوامل أخري.
هناك العديد من عوامل الخطر التي تسبب سرطان المعدة والتهاب المعدة المزمن الذي يصيب بطانة المعدة وتسببه العدوى الطويلة الأمد بجرثومة الملوية البوابية هو العامل الاساسي.

وتشمل عوامل الخطر الاخرى :
• التدخين .
• النظام الغذائي الفقير بالألياف .
• الانظمة الغذائية الغنية بالاطعمة المالحة و المخللة و المدخنة .
• شرب الكحول .
تساعد الوجبات الغذائية الغنية بالالياف في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي عموما ، و يمكنها ان تقلل ايضاً من خطر الاصابة بسرطان المعدة ، ولا تعتبر القرحات الهضمية من العوامل التي تهدد بالاصابة بسرطان المعدة ، لكنها تصعّب على الاطباء التمييز المبكر بينها و بين سرطان المعدة .

أعراض مرض سرطان المعدة:

• الحموضة
• فقدان الشهية خاصة تجاه اللحوم
• الم في اعلى البطن ، لا يمكن تمييزه عن الم القرحة الهضمية .
• الم في المعدة بعد تناول الطعام .
• غثيان و قياء .
• فقد الشهية .
• خسارة في الوزن .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق