أفضل المكسرات لمرضى السكري

من المعروف أن المكسرات مفيدة لصحة القلب ولكنها من الممكن أن تكون من الأطعمة المفيدة للأشخاص المصابين بمرض السكري، حيث تشير البحوث إلى أن استهلاك المكسرات بالتزامن مع التغييرات الغذائية الأخرى، يمكنه تحسين مستويات السكر وأيضا الكوليسترول في الدم لدى الأفراد ذوي السكري من النوع الثاني ، ولكن إذا كنت مصابا بمرض السكري فعليك أن تحذر من أنواع المكسرات المحلاة بالعسل أو الشوكولاتة، لأن هذه المكونات تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات البسيطة.

أفضل المكسرات لمرضى السكري

وقد تطرقت العديد من الدراسات والأبحاث الى الفوائد المحتملة لاستهلاك خليط من المكسرات المختلفة للأفراد الذين يعانون من مرض السكري، فقد وجدت دراسة نشرت في “رعاية مرضى السكري” في عام 2011، أن طاقة الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني قد زادت بعد تناولهم 2 أوقية من المكسرات يوميا، كما انخفضت لديهم نسبة السكر في الدم وايضا مستويات الكولسترول الضار، وخلص الباحثون الى أن المكسرات هي بديل جيد للاغذية التي يمكن أن تحسن التحكم في نسبة السكر و الكوليسترول في الدم.

اللوز يخفض نسبة السكر في الدم

اللوز يخفض نسبة السكر في الدم، وفقا لدراسة بحثية نشرت في “دورية التغذية” في عام 2006 حيث عمد الباحثون الى تزويد 15 شخصا بخمس وجبات صحية مماثلة من الكربوهيدرات والدهون والبروتين، ثلاث وجبات منها تتألف من اللوز والخبز والأرز المسلوق والبطاطس المهروسة، وأظهرت عينات الدم، التي أخذت قبل الوجبة وأربع ساعات بعد كل وجبة، أن اللوز يخفض ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد أربع ساعات من تناول الطعام، كما ان بحوث إضافية نشرت في “الأيض” في عام 2007، أظهرت أن تناول اللوز مع ارتفاع مؤشر نسبة السكر في الدم يخفض هذا الارتفاع في آخر الوجبة، ووجدوا ان هناك علاقة بين كمية اللوز المستهلكة، وانخفاض مستويات السكر في دم المشاركين بعد تناول الطعام، كما تبين أن تناول ثلاث أوقيات من اللوز مع وجبة الخبز الأبيض تسبب ارتفاع السكر في الدم بنسبة 1.6 ملمول / لتر، أي أقل من نصف الزيادة الملاحظة بعد تناول وجبة الخبز الأبيض وحدها.

الجوز يخفض نسبة السكر في الدم

أظهرت دراسة بحثية نشرت في “رعاية مرضى السكري” في ديسمبر 2004 ان ادماج 1 أوقية من الجوز في النظام الغذائي للمرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني حسن بشكل ملحوظ من نسبة الكولسترول، وخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب، حيث تم اختيار ثمان وخمسين رجلا وامراة متوسط اعمارهم 59 سنة، وتم اخضاعهم لثلاث انظمة غدائية 30 في المئة من السعرات الحرارية في كل واحد منها تاتي من الدهون وتشمل:

نظام غذائي منخفض الدهون التقليدية، نظام غذائي منخفض الدهون المحورة،ونظام غذائي منخفض الدهون مع اضافة اوقية من الجوز يوميا، وبعد ستة أشهر، تبين ان الاشخاص الذين خضعوا لنظام غذائي منخفض الدهون مع الجوز كانت نسبة الكولسترول الضار لديهم أفضل مقارنة مع المجموعات الأخرى حيث انخفضت بنسبة 10 في المئة.

الكاجو يخفض نسبة السكر في الدم

يحتوي الكاجو على نسبة قليلة من الدهون مقارنة بمعظم المكسرات الأخرى،كما ان نحو 75 في المئة من الدهون الموجودة في الكاجو هي حمض الأوليك، أو الدهون غير المشبعة الاحادية الصحية للقلب وهو نفسه نوع الدهون الموجودة في زيت الزيتون، وعندما يضاف الكاجو إلى نظام غذائي منخفض الدهون فان الدهون الثلاثية غير المشبعة الأحادية تساعد على خفض مستويات الدهون في الدم، والتي غالبا ما تكون عالية لدى الأفراد المصابين بداء السكري من النوع الثاني والذين غالبا ما يعانون من مستويات الدهون الثلاثية العالية، والتي بدورها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وليست فقط الدهون غير المشبعة الاحادية الموجودة في الكاجو هي التي تجعله مفيدا للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني فقد أظهرت دراسة نشرت في “مجلة الأعشاب الدوائية” في عام 2005 أنه بعد اعطاء فريقين من الفئران أحدهما مصاب بالسكري والاخر غير مصاب بالسكري مستخرج الكاجو المجفف عن طريق الفم تبين ان مستويات السكر في الدم بعد ثلاث ساعات عرفت انخفاضا كبيرا لدى كلا الفريقين، وبالتالي فإن الكاجو مفيد في مكافحة فرط سكر الدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق