أفضل نظام غذائي للوقاية من الرجفان الأذيني

التقليلمن الملح وتناول المزيد من الأسماك من اهم الاستراتيجيات الغدائية للحفاظ على صحة القلب والتي يمكن ايضا أن تساعد على الوقاية من الرجفان الأذيني والسكتة الدماغية والسكري،ناهيك عن تقليص محيط الخصر لديك وتحسين مستويات الكولسترول،وقد يتطلب التحول إلى نظام غذائي صحي للقلب الكثير من التغيير،ولكن يمكنك دمج هذه التغييرات بشكل تدريجي.

Screen-Shot-2014-01-07-at-5.32.42-PM

من أول الأشياء التي اطلب من المرضى القيام بها هو اقتناء سجل غدائي  ” يقول جودي سيمون اختصاصي تغذية في عيادة طب ​​الأسرة في جامعة واشنطن المركز الطبي في سياتل والذي يعمل مع مرضى في الثلاثينات والأربعينات والمعرضين لخطر عدة مشاكل صحية مزمنة،مثل السكري وارتفاع ضغط الدم حيث يؤكد ان اغلب المرضى لا يدركون كمية الملح،والسكر،والدهون التي يتناولونها يوميا، لذا،فإن الخطوة الأولى لنظام غذائي صحي للقلب هي تخصيص سجل لتدوين كل ما تتناوله لان هذا الامر يمكنك من اكتشاف الاطعمة التي تحتاج لتغييرها للوقاية من الرجفان الأذيني والتركيز على هذا الامر،فعلى سبيل المثال،إذا وجدت ان نظامك الغدائي يحتوي على كمية عالية جدا من الملح،فعليك ان تبدا بتقليص كمية الملح كل يوم و إجراء التغييرات الأخرى تدريجيا مع مرور الوقت.

نصائح غدائية لقلب أكثر صحة

وهنا بعض النصائح الغدائية التي سوف تساعدك على تحقيق هدفك في الوقاية من الرجفان الأذيني :

تناول المزيد من السمك .

البحوث تدعم بقوة الدور الذي يمكن ان تقوم به المأكولات البحرية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية في حمايتك ضد جميع أنواع أمراض القلب،بما في ذلك الرجفان الأذيني،وفقا للدكتور سيمون.

التقليل من الصوديوم .

الكمية اليومية للملح  التي ينصح بها هي حوالي 1،500 ملليغرام (ملغم ) يوميا،ولكن كثير من الناس – وخاصة أولئك الذين يأكلون بشكل متكرر – قد يتناولون 5،000 ملغ من الملح في اليوم،دون أن يعرفوا ذلك.الملح هو أكبر مصدر للقلق في الوقاية من الرجفان الأذيني،يقول سيمون،وذلك لأن الكمية العالية من الصوديوم يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم،الأمر الذي يمكن أن يجهد أو يتلف القلب وبالتالي فان تقليص الصوديوم يساعد في الحد من خطر الإصابة بكل من ارتفاع ضغط الدم والرجفان الأذيني،ويساعد في منع السكتة الدماغية كذلك.

وللتقليل من الصورديوم عليك اولا بقراءة التسميات على المنتجات واختيار خيارات منخفضة الصوديوم،وسوف يتطلب ذلك بعض البحوث لذلك عليك أن تعرف ما هي الأطعمة أو التوابل التي تشكل خطرا على صحة قلبك واستبدالها باخرى ويمكنك استخدام الزيت والخل بدلا من الصلصات الجاهزة واستخدام الأعشاب بدلا من الملح وعند شراء الأطعمة الجاهزة،تأكد من أنها “منخفضة في الصوديوم ” وتحقق من التسميات للتأكد من مقدار الصوديوم في الحصة.

شطف المنتجات المعلبة.

بعض الأطعمة المعلبة،مثل الفول يمكن ان تشطف بالماء قبل الأكل أو الطبخ للتخلص من كمية الصوديوم الزائدة.

طهي الطعام في المنزل .

يمكنك اعداد العديد من وجبات الطعام والوجبات الخفيفة في المنزل،واختيار المكونات كلها،بحيث يكون لديك سيطرة كاملة على الملح في طعامك.
وايضا اختيار الأطعمة التي من المحتمل أن لا تحتوي على الملح المضاف،على سبيل المثال،يمكنك اختيار الفاكهة الطازجة بدلا من الكعكة كوجبة خفيفة.

اتباع نظام غذائي منخفض الدهون ، و اختيار الدهون الصحية .

بشكل عام ، يجب تجنب المواد الدهنية من اللحوم و الدهون المشبعة مثل الزبدة و الدهون المهدرجة جزئيا و التي تتوفر في كثير من الأحيان حتى في الوجبات الخفيفة المصنعة و بدلا من ذلك ، اختر الدواجن بدون جلد و منتجات الألبان القليلة الدسم.

الحد من الكولسترول.

تناول أقل من 300 ملغ من الكولسترول يوميا

ومن مصادر الكولسترول التي ينصح بها نجد الجبن خاصة عند اختيار نظام غدائي خالي من اللحوم للحفاظ على صحة القلب حيث ان الكثير من الناس يضيفون الجبن الى وجباتهم لاثرائها واضافة المزيد من النكهة وبما ان الجبن يحتوي على نسبة عالية من الدهون والكوليسترول فعليك ان تكتفي برش طعامك بجزء صغير من الجبن للحصول على نكهة قوية.

اختيار الحبوب الكاملة

اختيار الحبوب الكاملة بدلا من الأرز الأبيض المكرر أوالمعكرونة.ويوصي الدكتور سيمون بتجربة حبوب كاملة جديدة كل أسبوع حيث يمكنك تجربة الكينوا والحبوب الكاملة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين.

اختيار الأطعمة المضادة للأكسدة الغنية .

أكل الكثير من الفواكه الطازجة،خصوصا التوت،والخضار فهي تزودك بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن،ومضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد جسمك على اصلاح الضرر الذي يحدث داخله كل يوم والذي يسبب التهاب في أنسجة الجسم،مما يزيد من خطرالسكتة الدماغية وأمراض القلب.كما ان مضادات الأكسدة تساعد في الحفاظ على الأوعية الدموية خالية من الترسبات التي يمكن ان تسبب انسدادها مع مرور الوقت.

طهي صحي .

عند طهي الخضار،و الحبوب،واللحوم الخالية من الدهن في المنزل،يجب اختيار طرق الطبخ الصحي مثل الخبز في الفرن،او الشواء،او البخار،بدلا من القلي في الزيت أو الزبدة.

الكمية السليمة من الطعام

واحدة من أكبر التحديات التي قد تواجهك عند التحول إلى نظام غذائي صحي للقلب هو الكمية الصحية من الطعام حيث ان تناول الكمية الصحيحة من الأكل يساعدك على التحكم في وزنك كما انه مفتاح آخر لتقليل مخاطر الرجفان الأذيني،فعلى سبيل المثال : وجبة صحية من اللحوم يجب ان لا تتجاوز حجم مجموعة أوراق اللعب،ولكن هذا الأمر يتطلب بعض الوقت لتعتاد عليه.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق