أنسجة الجسم التوابل والأعشاب الطبية تحمى أنسجة الجسم

وبحسب ما أوضح الفريق؛ قد يؤدى ارتفاع مستوى السكر فى الدم، وهو ما يحدث عند المصابين بداء السكري، إلى ارتباط جزيئات السكر بالبروتينات، لينتهى الأمر بتشكل ما يعرف باسم مركبات "آيه.جي.إي"، التى تقوم بتنشيط الجهاز المناعي، فتحدث احتقاناً وتلفاً فى أنسجة الجسم.

وشملت الدراسة اختبار محتويات 24 نوعاً من الأعشاب الطبية والتوابل الشهيرة، التى تباع فى الأسواق المحلية، مثل توابل القرنفل، القرفة، الزنجبيل، الفلفل الأسود، بالإضافة إلى أعشاب الطرخون، الميرمية، المردقوش و إكليل الجبل" الروزميري" وغيرها، حيث يتم طحن عينات مجففة منها، واستخلاص محتوياتها فى محاليل ُأخضعت للبحث.

وأكدت الدراسة على وجود ارتباط واضح بين ارتفاع مستويات مركبات "الفينول" فى هذا النوع من الأغذية، وزيادة قدرتها فيما يختص بمنع تشكل مركبات "آيه.جي.إي" ، ليوفر ذلك حماية لأنسجة الجسم من التلف، عند المصابين بداء السكرى والمسنين.

وطبقاً للنتائج تبين أن توابل القرفة والقرنفل، كانت الأغنى من حيث احتوائها على مركبات الفينول، فيما احتوت أعشاب المردقوش والميرمية، على نسب أقل وصلت إلى 6 فى المائة.

ويرى الباحثون بأن التوابل توفر مقادير أكبر من مركبات "الفينول" مقارنة مع بعض أصناف الفاكهة، مما يجعلها مصدراً مناسباً للحصول على تلك المركبات، التى تسهم فى منع تلف الأنسجة، خصوصاً وأنه قد لا يتمكن الفرد من الحصول على أصناف عديدة من الفواكه خلال اليوم، فيما يسهل عليه تناول طبق يحوى مجموعة من التوابل فى الوجبة الواحدة، كما يمكنه إضافة بعض من تلك الأعشاب الطبية، عند تحضير الأطباق، لتحقيق نفس الغرض.

المصدر : موقع المحيط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق