أيهما أكثر فعّاليّة في إنقاص الوزن: الحمية قليلة السّكريات أم الحمية قليلة الدّسم؟؟

لطالما ربطت السّمنة وزيادة الوزن بتناول الكثير من السّكريّات. ويعتقد الكثيرون أنّ المفتاح الأساسي لخسارة الوزن هو الحد من الكربوهيدرات في الوارد الغذائي. إلّا أنّه، وحسب دراسة نشرت في صحيفة Cell Metabolism، تبيّن أن الحمية قليلة الدّسم تنقص الوزن بشكل أسرع من الحمية قليلة السّكريات.

hunger-413685_1280

أراد القائمون على الدّراسة اختبار النّظرية الشائعة الّتي تقول أنّ الحد من تناول السّكريات هو أفضل حل لخسارة شحوم الجسم، على اعتبار أنّ هذه النّظرية تأثر على قرارات الكثيرين حيال وجباتهم الغذائيّة. وتجدر الإشارة إلى الصّعوبات الكثيرة الّتي واجهها الباحثون أثناء الدّراسة. حيث كان من الواجب عليهم التّأكد من أنّ كل المشاركين في التّجرية يلتزمون بالحمية المخصّصة لهم بدقة.

وجدت الدّراسة أن الحد من السّكريّات أدى فعلاً إلى حرق كميّات أكبر من دهون الجسم، لكن الحمية قليلة الدّسم أدّت إلى خسارة أكبر في دهون الجسم ككل. فحرق الدّهون لا يعني بالضرورة فقدانها بشكل كامل، بل قد يؤدي أحيانا إلى تغيير توضّعها فقط. ويعتقد أنّ هذه النّتائج صحيحة فقط على المدى القصير، إلّا أنه وعلى المدى البعيد فإن الحميتين تعطيان نتائج متقاربة جدّا.

وفي النّهاية نستطيع القول أنّ أفضل حمية هي تلك الّتي يستطيع الفرد الالتزام بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق