إدراك الطفل لكونة أضعف من الكبار

في بحث أمريكي جديد أكتشف الباحثين أن الطفل الصغير يدرك أهمية الحجم الكبير في قياس الغالب في صراع بين فردين.

إدراك الطفل لكونة أضعف من الكبار

وقام الباحثين بجامعة هارفارد و جامعة كاليفورنيا الأمريكيتين بإجراء خمسة من التجارب على 144 طفل ممن تتراوح أعمارهم ما بين ال8 و 16 شهر بغرض

قياس رد الفعل عندهم عند مشاهدة أفلام فيديو كارتونيه تدور حول الصراع بين كائنات بأحجام متعددة.

وتقول “لوت تومسون” قائدة الفريق البحثي والأستاذ المساعد بجامعة كونبهاغن بقسم علم النفس: “عندما يخضع شخص كبير الحجم لشخص أصغر والتي هي نتيجة غير متوقعة في هذه الحالة يستمر الأطفال في المتابعة لفترة أطول حيث أن الأطفال يشاهدون أشياء لفترات أطول عندما يرونها تذهلهم، و ردود الأفعال هذه تشير إلى أن الإنسان ربما يولد وهو يفهم بعض الأمور الاجتماعية السائدة التي تتعلق بحجم الأشياء أو أنه يتعلمها في مرحلة عمرية مبكرة وهي الخاصية التي نجدها في الإنسان والحيوان على السواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق