أسباب تأخر الحمل لدي السيدات

عند تأخر الحمل ينصح بعلاج الزوجين فى نفس الوقت مع نفس الطبيب المختص للوصول إلى السبب الحقيقى للعقم أو تأخر الحمل فقد تكون المشكلة عند كلا الزوجين، ومن الطبيعي أن يكون لدي كل طرف أسبابه الخاصة التي تعيق حدوث الحمل وسنعرض تلك الأسباب عند  الزوجة، والتي يرجعها الأطباء لمشاكل في الجهاز التناسلي أو الرحم أو المبيضين

ملخص و تصور مبسط حول مراحل الحمل المختلفة
ملخص و تصور مبسط حول مراحل الحمل المختلفة

أسباب فى الجهاز التناسلى:

– التهاب المهبل: ويمثل أكثر من 10 % من أسباب العقم نظرًا لأنه المكان الذى يتم فيه استقبال الحيوانات المنوية، وتبدأ التهابات المهبل قبل الزواج وتزيد بعد الزواج ببب الفطريات التى تتواجد وتظهر فى صورة إفرازات بيضاء ( فطر المونيليا ) ويتم علاج هذا الالتهاب بطرق موضعية أو علاج عن طريق الفم كما أنه توجد التهابات بكتيرية وفيروسية.- وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية: هناك بعض السيدات تفرز أجسامهن أجسام مضادة للحيوانات المنوية فور دخولها المهبل، وتمنع وصولها إلى الرحم أو الأنابيب ويتم الكشف على الأجسام المضادة بعمل تحليل منوى بعد الجماع مباشرة لمعرفة تأثير الأجسام المضادة.- عدم وجود الإفرازات الطبيعية فى المهبل: وهى عبلرة عن إفرازات مخاطية تسهل عملية الجماع، كما أنها تساعد على انتقال الحيوانات المنوية إلى الرحم.

أسباب فى الرحم:

ويتعلق هذا بحجم الرحم ووضعه الصحيح وعدم وجود أورام ليفية بالرحم Fibroid ويتم التعرف على هذا بالتصوير التليفزيونى بالموجات فوق الصوتية بعد الكشف الدقيق على عنق الرحم ومعرفة تاريخ شامل عن الدورة الشهرية.

أسباب فى الأنابيب:

مثل انسداد الأنابيب أو التهاب مزمن بالأنابيب بسبب مرض أو حمى أثناء الطفولة، أو مرض عام مثل السل الرئوى ويتم التعرف على الأنابيب بواسطة أشعة بالصبغة على الأنابيب بعد حقن الرحم بالصبغة، ويتم علاج انسداد الأنابيب بالجراحة الدقيقة أو بالمناظير الجراحية حسب تقديرالطبيب.

أسباب فى المبايض:

مثل تكيس المبايض أو ضعف المبايض أو وجود بعض الأورام الحميدة أو الخبيثة على المبيض، ويتم التعرف عليها بواسطة المنظار التشخيصى أو الأشعة ويتم علاج ضعف التبويض بواسطة الهرمونات المنشطة للتبويض F.S.H . أما علاج تكيس المبايض يتم جراحيًا وعمل Wedge بالمبيض.

أسباب أخرى:

مثل إلتصاقات داخلية بعد عملية جراحية ، أو التهاب بالسائل البريتونى أو أنيميا حادة أو أمراض فى الغدد مثل الغدة الدرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق