متلازمة فيبروميالغيا Fibromyalgia

متلازمة فيبروميالغيا هو اضطراب شائع يسبب آلام العضلات والعظام وهو يؤثر على حياة المريض ووظائفه ويتميز باضطرابات في النوم وإرهاق شديد، ويعتقد الباحثون أن فيبروميالغيا تعمل على تضخيم الأحاسيس المؤلمة من خلال التأثير على طريقة الدماغ في معالجة إشارات الألم،و تبدا الأعراض أحيانا بعد صدمة جسدية، او جراحة، او عدوى أو ضغط النفسي كبير ،و في حالات أخرى، قد تتراكم الأعراض تدريجيا مع مرور الوقت مع عدم وجود مسبب معين.

304082-3515-21

ويعتبر اضطراب فيبروميالغيا شائعا جدا بين النساء اكثر من الرجال وقد يعاني مريض فيبروميالغيا أيضا من التوتر و الصداع،و اضطرابات المفصل الصدغي و متلازمة القولون العصبي والقلق والاكتئاب،وفي حين أنه لا يوجد علاج لفيبروميالغيا،يمكن لمجموعة متنوعة من الأدوية ان تساعد على السيطرة على الأعراض كما ان بعض التدابير مثل التمارين الرياضية،والاسترخاء والحد من التوتر قد تساعد أيضا.

أعراض متلازمة فيبروميالغيا

تتمثل أعراض متلازمة فيبروميالغيا في ما يلي:

الألم على نطاق واسع

الألم المرتبط بمتلازمة فيبروميالغيا غالبا ما يوصف بأنه وجع شديد و مستمر إذ يمكن ان يستمر لمدة ثلاثة أشهر على الأقل،كما انه يحدث على جانبي جسمك وفوق وتحت الخصر.

التعب الشديد

الاشخاص المصابين بمتلازمة فيبروميالغيا غالبا ما يستيقظون متعبين على الرغم من انهم ناموا لفترات طويلة من الزمن. وكثيرا ما يحرمون من النوم بسبب الألم، كما ان كثير من المرضى الذين يعانون من متلازمة فيبروميالغيا يعانون من اضطرابات النوم الأخرى،مثل متلازمة تململ الساقين وتوقف التنفس أثناء النوم.

صعوبات في الإدراك

عرض اخر من اعراض متلازمة فيبروميالغيا ويشار اليه ايضا ب”الضباب الليفي” ويتميز بضعف القدرة على التركيز، والانتباه و التركيز على المهام العقلية.

مشاكل أخرى 

قد يعاني الكثير من المصابين بمتلازمة فيبروميالغيا أيضا من مشاكل اخرى منها الاكتئاب، والصداع، والألم أو التشنج في أسفل البطن.

أسباب متلازمة فيبروميالغيا

لم يتوصل الاطباء الى اليوم الى معرفة السبب المباشر لمتلازمة فيبروميالغيا،لكنه على الأرجح يحدث بتظافر مجموعة متنوعة من العوامل تعمل معا. وتشمل :

عامل الوراثة : فقد لوحظ ان متلازمة فيبروميالغيا تكثر في بعض الأسر،وبالتالي قد يكون هناك بعض الطفرات الجينية التي قد تجعلك أكثر عرضة لتطوير هذا الاضطراب.

الالتهابات : هناك بعض الأمراض يبدو انها تحرك أو تفاقم متلازمة فيبروميالغيا.

الصدمة البدنية او العاطفية : حيث تم ربط اضطراب ما بعد الصدمة بمتلازمة فيبروميالغيا.

لماذا تشعر بالالم؟

يعتقد الباحثون ان التحفيز المتكرر للعصب يسبب تغيرا في أدمغة الأشخاص الذين يعانون من فيبروميالغيا،وينطوي هذا التغيير على زيادة غير طبيعية في مستويات بعض المواد الكيميائية في الدماغ و التي تشير الى الألم (الناقلات العصبية)، كما ان مستقبلات الألم في الدماغ يبدو انها تطور نوعا من ذاكرة الألم وتصبح أكثر حساسية،وهذا يعني أنها يمكن أن تبالغ في إشارات الألم.

عوامل الخطر  :

الجنس: حيث يتم  تشخيص  متلازمة فيبروميالغيا في كثير من الأحيان لدى النساء أكثر من الرجال.

التاريخ العائلي: قد يزداد خطر الاصابة بمتلازمة فيبروميالغيا في حال اصابة احد الاقارب بنفس الحالة .
الأمراض الروماتيزمية. إذا كنت مصابا باحد الامراض الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة،فقد تكون أكثر عرضة لتطوير متلازمة فيبروميالغيا.

المضاعفات

الألم و قلة النوم المرتبطين بمتلازمة فيبروميالغيا قد يتعارضان مع القدرة على الانجاز في المنزل أو في العمل كما ان الجهل بالحالة وكيفية التعامل معها يمكن ان يسبب للمريض نوعا من الاحباط و الاكتئاب والقلق وكلها عوامل تؤثر على الصحة العامة.

التحضير لزيارة الطبيب

لأن العديد من علامات وأعراض فيبروميالغيا هي مماثلة لغيرها من الاضطرابات المختلفة،فقد تضطر لمراجعة العديد من الأطباء قبل الحصول على التشخيص الصحيح،وقد يقوم طبيب العائلة باحالتك إلى طبيب متخصص في علاج التهاب المفاصل وحالات الالتهابات الأخرى (الروماتيزم).

ما يمكنك القيام به

قبل موعدك مع الطبيب،قد ترغب في ترغب في تدوين قائمة تشمل ما يلي:

وصفا تفصيليا للاعراض التي تشعر بها
معلومات حول المشاكل الطبية التي عانيت منها في الماضي
معلومات عن المشاكل الطبية التي يعاني او عانى منها كل من والديك او اخوانك.
جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تأخذها
الأسئلة التي تريد طرحها على الطبيب
ما تنتظره من طبيبك

بالإضافة إلى اختبار بدني،فقد يستفسر طبيبك حول ما اذا كانت لديك مشاكل في النوم، وإذا شعرت مؤخرا بنوع من الاكتئاب أو القلق.

الاختبارات والتشخيص

في الماضي،كان الأطباء يقومون بالتحقق من 18 نقطة محددة في جسم الشخص وذلك بالضغط عليها للتاكد من شدة الالم الذي يحس به المريض، ولكن المبادئ التوجيهية الجديدة لا تتطلب هذا الاجراء وبدلا من ذلك،يمكن إجراء تشخيص فيبروميالغيا إذا كان الالم منتشرا ودائما لأكثر من ثلاثة أشهر – مع عدم وجود حالة طبية اخرى يمكن أن تسبب الألم.

اختبارات الدم

رغم عدم وجود تحاليل مخبرية لتأكيد تشخيص متلازمة فيبروميالغيا،الا ان الطبيب قد يرغب في استبعاد الامراض الأخرى التي قد تسبب أعراضا مشابهة.ويمكن أن تشمل اختبارات الدم:

تعداد الدم الكامل
معدل الترسيب
اختبارات وظائف الغدة الدرقية

علاج متلازمة فيبروميالغيا

بشكل عام، تشمل علاجات متلازمة فيبروميالغيا كلا من الدواء و الرعاية الذاتية،وينصب التركيز على التقليل من الأعراض وتحسين الصحة العامة ولا يوجد علاج واحد ناجع لجميع الأعراض.

الأدوية

يمكن للأدوية ان تساعد على تقليل آلام فيبروميالغيا وتحسين النوم.وتشمل الخيارات المتوفرة والشائعة:

مسكنات الألم 

تناول مسكنات الألم مثل الاسيتامينوفين وايبوبروفين وغيرها قد يكون مفيدا للتخفيف من الالم وقد يصف لك طبيبك مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (NSAIDs) – كالإيبروفين ibuprofen أو نابروكسين الصوديوم naproxen sodium – بالإضافة للأدوية الأخرى،ولا ينصح بالادوية المخدرة، لأنها يمكن أن تؤدي إلى التبعية وإلى تفاقم الألم مع مرور الوقت.

مضادات الاكتئاب

كالدولوكسيتين Duloxetine والمينلباسيبران milnacipran  قد تساعد على تخفيف الألم والتعب المرافق للمتلازمة. وقد يقوم الطبيب بوصف الأميتربتيلين amitriptyline أو الفلوكسيتين fluoxetine ليساعد على تحسين النوم.

الأدوية المضادة للصرع

الأدوية المصممة لعلاج الصرع غالبا ما تكون مفيدة في الحد من أنواع معينة من الألم. جابابنتين (النيورونتن، Gralise) مفيد أحيانا في الحد من أعراض فيبروميالغيا،بينما البريغابلين أول  عقار مرخص من قبل منظمة الغذاء والدواء لعلاج متلازمة فيبروميالغيا.

ويمكن للتحدث مع مستشار ان يساعد في تعزيز إيمان المريض بقدراته ويعلمه ستراتيجيات ضرورية للتعامل مع صعوبة الحالة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إن العناية الذاتية مهمة جداً للسيطرة على متلازمة الألم العضلي المزمن.

التخفيف من التوتر

حاول أن تجد طريقة أو خطة لتتجنب أو تحد من الإرهاق الزائد والتوتر النفسي.واسمح لنفسك بوقت للاسترخاء كل يوم. فذلك قد يعني تعلم كيف تقول لا للأشخاص دون أن تشعر بالذنب،ولكن حاول أن لا تغير من روتين يومك بشكل كامل. فالأشخاص الذين يتركون عملهم أو يتركون جميع نشاطاتهم تتفاقم حالتهم أكثر من أولئك الذين يحافظون على نشاطهم. وجرب تقنيات السيطرة على التوتر, كتمارين التنفس بعمق أو الأدوية.

الحصول على قدر كاف من النوم

بما أن التعب هو أحد الصفات الرئيسية لمتلازمة التعب العضلي المزمن, فإن الحصول على نومٍ كافٍ يعتبر أمراً أساسياً. وبالإضافة لذلك,يجب التمرن على عادات جيدة للنوم, كالخلود للنوم و الاستيقاظ صباحاً في نفس الوقت من كل يوم و الحد من ساعات القيلولة نهاراً.

التمرن المنتظم

 قد تزيد التمارين في البداية من شدة الألم. ولكن ممارسة التمارين بانتظام وبشكل تدريجي غالبا ما يخفف من الأعراض
وتتضمن التمارين الملائمة: المشي, السباحة, ركوب الدراجة والتمارين المائية كما يمكن للمعالج الفيزيائي أن يساعد في وضع برنامج منزلي ملائم للمريض ويمكن لتمارين التمدد والاسترخاء ان تساعد أيضاً.

نظم نفسك

حافظ على وثيرة واحدة فيما يخص الانشطة التي تقوم بها حيث وذلك بعدم الإفراط بفعل الأشياء عندما تكون بصحة جيدة لان ذلك يعني الحد من ممارسة اي نشاط عند تاجج او تفاقم أعراض المتلازمة.

الحفاظ على نمط حياة صحي

تناول طعاماً صحياً.وخفف من تناول الكافئين. وقم بفعل الأشياء التي تجد أنها ممتعة و مالئة للوقت كل يوم.

الطب البديل

ان العلاجات التكميلية و البديلة للسيطرة على التوتر ليست بالجديدة. و بعضها كالتأمل و اليوغا تمارس منذ لآلاف السنين. و لكن استخدامها أصبح أكثر شعبية في السنوات الأخيرة، و خاصة لدى الأشخاص  المصابين بامراض مزمنة، مثل متلازمة فيبروميالغيا.
و هناك العديد من هذه العلاجات التي يبدو و أنها تريح التوتر و الأعراض و تقلل الألم بشكل سليم, و بعضها يلقى قبولاً كبيراً في السلك الطبي و لكن بعض هذه الممارسات لا تزال غير مؤكدة لأنها لم تدرس بشكل كاف.

الوخز بالإبر

الوخز بالإبر هو نظام طبي صيني يقوم على استعادة التوازن الطبيعي لقوى الجسم عن طريق إدخال إبر دقيقة جدا خلال الجلد إلى أعماق مختلفة. وفقا للنظريات الغربية حول الوخز بالإبر،فان هذه الإبر تسبب تغيرات في تدفق الدم و في مستويات الناقلات العصبية في الدماغ و الحبل الشوكي، و تشير  بعض الدراسات إلى أن الوخز بالإبر يساعد على تخفيف أعراض فيبروميالغيا، بينما تشير غيرها من الدراسات إلى عدم وجود أية فوائد للوخز بالابر في هذه الحالة.

العلاج بالتدليك

التدليك واحد من أقدم أساليب الرعاية الصحية التي لا تزال تمارس و يتمثل في استخدام تقنيات مختلفة باليدين لتحريك عضلات الجسم و النسيج الطري، و يمكن للتدليك أن يقلل من معدل ضربات القلب، و يساعد على استرخاء العضلات، و تحسين مدى حركة المفاصل وزيادة إنتاج مضادات الألم الطبيعية ، كما انه يساعد على تخفيف التوتر و القلق غالباً.

اليوغا و التاي تشي

و هي تمارين تجمع بين التأمل، و الحركات البطيئة، و التنفس العميق و الاسترخاء و كلها يمكن ان تساعد في السيطرة على أعراض متلازمة فيبروميالغيا.

التأقلم والدعم

الى جانب التعامل مع الألم و التعب في متلازمة فيبروميالغيا, فقد يضطر المريض ايضا إلى التعامل مع اليأس و الاحباط المصاحبين لهذا المرض الذي غالبا ما يُساء فهمه ، و بالإضافة لحاجتك لأن تثقف نفسك حول هذا المرض, قد تجد أن تزويد العائلة و الأصدقاء و زملاء العمل بالمعلومات حول هذا المرض مساعداً لك أيضاً.
كما أنه من المفيد أن تعرف أنك لست وحيداً. فهناك منظمات كالجمعية العالمية لمتلازمة التعب العضلي المزمن و جمعية الألم المزمن الأمريكية و التي قد تساعدك قي البقاء على اتصال مع  اشخاص آخرين يعانون من نفس المرض و يعيشون تجارب مماثلة و يمكنهم أن يفهموا ما تمر به.

المصدر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق