استئصال البلعوم Pharyngectomy

البلعوم هو الجزء العلوي من الحلق، والذي يصل بين التجويف الأنفي الداخلي والمريء، وله ثلاثة أقسام: البلعوم الأنفي، البلعوم الأوسط، و البلعوم السفلي. وأي سرطان يحدث في أي من هذه المناطق يسمى “سرطان البلعوم”.

ما هو استئصال البلعوم (Pharyngectomy) ؟

استئصال البلعوم عملية جراحية لإزالة البلعوم ونلجأ له لعلاج سرطان البلعوم، حيث نستأصل كل البلعوم أو جزءاً منه فقط، بناءً على مكان وجود السرطان، بالإضافة للأنسجة المحيطة به مثل الحنجرة (صندوق الصوت)، والغدد الليمفاوية المحيطة.

تشكل إعادة بناء البلعوم جزءاً من العملية الجراحية، وهي ضرورية حتى يتمكن المريض من ابتلاع و تناول الطعام بشكلٍ طبيعي، سيستخدم الجراح أنسجة من أماكن أخرى من الجسم لإعادة بنائه. ونسمى هذا “نقل الأنسجة”.

ماذا يحدث بعد استئصال البلعوم ؟

يقوم فريق الرعاية الصحية بمراقبة تطور وضع المريض بدقة بعد الجراحة، فإن حدثت لديه مشكلة في البلع، فسيوضع له أنبوب يصل إلى المعدة لمساعدته في الأكل، وهو عموماً سيكون قادراً على تناول الطعام وابتلاعه بعد أسبوع من الجراحة، وقد يحتاج إلى استخدام صندوق صوت آلي بعد الجراحة حتى يحدث الشفاء.

البلعوم

ما هي المضاعفات المحتملة ؟

الألم : وجود القليل من الألم أمر طبيعي بعد أي عملية جراحية. وخلال وجود المريض في المستشفى سيقوم فريق الرعاية الصحية ببذل جهدهم للسيطرة على الألم، وسيطلب منه في كثير من الأحيان تقدير درجة الألم الذي يشعر به على مقياس من عشر درجات، حيث 10 تعني أسوأ ألم يمكن تخيله، وهذا سيساعد فريق الرعاية الصحية أن يختار أفضل الأدوية لتخفيف الألم، قد نعطي الدواء المسكن للألم مباشرة في الوريد أو نعطى حبوباً فموية وذلك اعتماداً على ما يناسب حالته من هذه الأدوية.

عند العودة إلى المنزل، سيعطى المريض وصفة طبية فيها حبوب تسكين الألم التي تناولها من قبل في المستشفى، وعليه اتباع الإرشادات الخاصة بدوائه وإخبار طبيبه في حال لم يخف الألم أو ازدادت الأمور سوءاً .

العدوى : في أي حالة يجرح فيها جلد المريض فسيكون معرضاً لخطر العدوى، غسل اليدين جيداً يعتبر أفضل وأسهل طريقة للوقاية من العدوى، فعليه غسل يديه بانتظام وأن يطلب من المعتني به ومن زائريه غسل أو تعقيم اليدين كذلك، والعلامات التي تدل على بداية حدوث العدوى :

• زيادة الألم، أو احمرار أو سخونة في موضع الجراحة.
• زيادة النز من جرح العملية.
• الحمى.

إن لاحظ المريض أي من هذه العلامات، فعليه إخبار الممرضة أو الطبيب على الفور.

التورم :

التورم حول موضع الجراحة قد يسبب الضغط على الحلق ويجعل التنفس صعباً، ولتقليل التورم، سيضع الجراح أنابيب لتصريف السوائل من موضع الجراحة، تسمى طبياً “مفجر” بداية يستخدم جهاز شفط متصل بالأنابيب ليساعد في إزالة السوائل الزائدة، ويتم فحص هذه السوائل بانتظام للتأكد من خلوها من أية علامة تدل على وجود عدوى. وقد يسبب التورم صعوبة في البلع ويتحسن هذا عادة في غضون عدة أيام بعد الجراحة.

النزيف :

يوجد في الرقبة الكثير من الأوعية الدموية، وبالتالي يوجد خطر لحدوث النزف خلال عملية جراحية في الحلق، يضع الجراح أنابيب شفط في عنق المريض لإخراج  السوائل التي تتجمع، ويتم فحص هذه السوائل لكشف علامات تبدي زيادة في النزف، ومن الطبيعي وجود شيء من النزف بعد الجراحة لكن  يميل سائل التصريف للإصفرار تدريجياً مع اقتراب الشفاء.

التهاب الرئة :

البقاء في السرير لفترة طويلة يمنع الرئتين من التوسع بشكل كامل، مما يزيد من مخاطر حدوث التهاب الرئة بعد الجراحة،  لمنع هذا الالتهاب يطلب من المريض عادة البدء في المشي في أقرب وقت بعد الجراحة عندما يكون الوضع آمناً، وعادة تعطيه الممرضة جهازاً يسمى مقياس التنفس “spirometer” يحفزه على تدريب رئتيه في المستشفى، و بعد أن تذهب إلى المنزل. يستخدم مقياس التنفس بأن تأخذ نفساً عميقاً قدر استطاعتك ثم تنفخ في الجزء الفموي للجهاز، فيقيس كمية الهواء الذي تتنفسه.
بعد العودة إلى المنزل، واستخدام الجهاز كل ساعتين تقريباً، سيساعد على إبقاء رئتيه في حالة جيدة ومنع حدوث التهاب الرئة.

خثرات الدم : 

يزيد الخمول من خطر تشكل جلطة دموية في الساقين، فإن حدثت الخثرة قد تتحرك من خلال الأوردة وتصل إلى الرئتين، وهذه الحالة قد تكون مميتة، وللمساعدة على منع تجلط الدم، سيحاول الكادر الطبي تشجيع المريض على النهوض والتحرك قدر استطاعته، أثناء وجوده في المستشفى قد يقوم فريق الرعاية الصحية بوضع الأحذية الرخوة على ساقيه، تتضخم هذه الأحذية ثم تتفرغ مما يبقيه على حالة تمنع تجلط الدم، بتحريك الأوعية في الساقين، وقد يصف له الطبيب دواءاً لمنع التجلط.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بابا قالو معاه سرطان كبير ف البلعوم بس مافي اي اعراض يعني ما حس ب الم ولا شي ولا في صعوبه ف الاكل بتكون عملية الاستئصال سهله!!! وقبل شهر مسويه كيء لان معاه سرطان ف الكبد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق