اعشاب واطعمة مفيدة لتحسين الذاكرة

تتمثل مشاكل الذاكرة في تراجع الذاكرة المرتبط بالعمر إلى الخرف الناجم عن مرض الزهايمر وغيرها من الأمراض،وهذه المشاكل يمكن ان تسبب صعوبات في الحياة،وتشمل أسباب فقدان الذاكرة نقص التغذية،والإجهاد والاكتئاب وقد وجد الباحثون ان تحسين الذاكرة يرتبط بنمط حياة صحي بما في ذلك ممارسة الرياضة،والتفاعلات الاجتماعية العادية وعادات الأكل الصحية،فكل هذه العوامل يمكن أن تساعد في منع فقدان الذاكرة،كما اكدت دراسات اخرى بعض الأعشاب والأطعمة قد تكون مفيدة للذاكرة اكثر من غيرها.

photos.demandstudios.com-getty-article-165-99-57307943_XS

 العنب والتوت والجوز لتحسين الذاكرة

يمكن لتناول كوب من عصير العنب أو إضافة حفنة من التوت أو الجوز لوجبتك التالية ان يحسن ذاكرتك،حيث ان تناول الأطعمة الغنية بمركبات البوليفينول مرتبط مع زيادة إشارات الدماغ والذاكرة المحسنة،وفي حين أن معظم الفواكه والخضراوات وحتى الشوكولاته تحتوي على مركبات البوليفينول،فان الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من هذه المركبات تشمل التوت البري والفراولة والجوز و العنب،ورغم ان البحوث المتعلقة بعلاقة مركبات البوليفينول بالذاكرة عند الانسان لا تزال أولية، الا ان المعلومات من العديد من الدراسات الصغيرة متاحة،ومن بينها دراسة من “مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية” 2010 تشير إلى ان كبار السن يمكن أن يحسنوا قدراتهم المعرفية عن طريق استهلاك عصير التوت البري يوميا لمدة ثلاثة أشهر.

الاسماك الدهنية و البذور لتحسين الذاكرة

الأسماك الدهنية مثل سمك الهلبوت،الرنجة والماكريل والسلمون والسردين والتونة تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية،التي يمكن أن تؤثر إيجابا على الإدراك والذاكرة،اما إذا كنت تفضل مصدرا آخر من أوميغا 3S غير السمك،فعليك تناول بذور الكتان،وبذور اليقطين،وفول الصويا أو الجوز، فكلها تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية،اما اذا اردت الحصول على جرعة أكثر تركيزا من أوميغا 3S، فعليك البحث عن زيوت الطبخ المصنوعة من هذه البذور و المكسرات،حيث يتفق معظم الباحثين أن الأدلة المؤيدة لفوائد أوميغا 3S للذاكرة غير حاسمة لكنها واعدة،فقد أظهرت دراسة نشرت في 2010 حول”الخرف المعرفي واضطرابات الشيخوخة ” تحسنا ملحوظا في قدرات التعلم والتذكر لدى المشاركين.

الجنكه بيلوبا لتحسين الذاكرة

يستخدم الجنكه بيلوبا منذ آلاف السنين في الطب الصيني التقليدي،وهو متوفر على شكل مسحوق،وسائل،وكبسولات وأقراص،وايضا على شكل أوراق مجففة،وستجد أيضا الجنكة في المنتجات اليومية مثل مشروبات الطاقة والعصائر،وكذلك في جل الاستحمام والمرطبات،ويعتقد على نطاق واسع ان عشب الجنكه بيلوبا مفيد لتحسين الوظائف المعرفية،بما في ذلك الذاكرة،الا ان البحوث لم تثبت هذا التاثير حتى الآن ففي حين وجدت العديد من الدراسات الصغيرة ان الجنكة يساعد في تعزيز الذاكرة،وجدت دراسات أكبر بتمويل من المعهد الوطني للشيخوخة،والمركز الوطني للطب التكميلي والبديل ان منتجات الجنكة لا تحسن الذاكرة.

الروزماري او اكليل الجبل لتحسين الذاكرة

اكليل الجبل او الروزماري هو عشب آخر يعتقد انه مفيد لتقوية الذاكرة،ولميدرس الباحثون آثار إكليل الجبل على الذاكرة عندما يؤكل،ولكن العديد من الدراسات تركز على كيفية تأثير رائحة الروزماري على الذاكرة،وقد خلصت دراسة أجريت عام 2003 ونشرت في “المجلة الدولية لعلم الأعصاب” أن المشاركين المعرضين لرائحة زيت روزماري أظهروا تحسنا كبيرا في جودة الأداء العام خاصة المهام المتعلقة بالذاكرة،ولكن نتائج تجارب اخرى كانت غير حاسمة.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق