أضرار حبوب منع الحمل ، مضاعفات حبوب منع الحمل

تحتوي كل أقراص منع الحمل على هرمون واحد أو اثنين من أصل سبعة أنواع من هرمون البروجسترون الصناعى بنسب متفاوتة وهناك أقراص مركبة تحتوي على هرمون البروجسترون وهرمون الأستروجين، ورغم أن هذه الاقراص تمثل خيارا مثاليا لمنع الحمل عند الكثير من السيدات إلا أنها قد تسبب نوعا من القلق إذا صاحب تناولها بعض الآثار الجانبية والمؤكد أن لحبوب منع الحمل آثارا جانبية لكنها ليست خطيرة.

15-1389780950-pills

أضرار حبوب منع الحمل والآثار الجانبية

من أضرار حبوب منع الحمل الأكثر شيوعا نجد الغثيان، وانخفاض الرغبة الجنسية، وزيادة الوزن، والصداع، والدوخة، والتهاب أو تورم الثديين، ونزول كمية صغيرة من الدم بين فترة وأخرى، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، واحتباس السوائل، والإمساك أو الانتفاخ، والتغييرات في الإفرازات المهبلية، و فقدان الشعر، وفقدان كثافة العظام وتغيرات في المزاج. ولكن هذه الآثار الجانبية قد تخف نوعا ما بعد بضعة أشهر من استعمال الحبوب.

ولابد للنساء أن يفهمن أن هناك مخاطر صحية تنجم عن تناول أقراص منع الحمل الهرمونية على المدى الطويل مثل مشاكل في العين، واليرقان، وأمراض المرارة، وأورام الثدي وأورام الكبد. اضافة الى مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية و ارتفاع ضغط الدم وسرطان عنق الرحم.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعا لحبوب منع الحمل :

الصداع :

إذا كنت قد بدأت باستخدام حبوب منع الحمل لأسباب طبية فننصحك بعدم استخدامها إلى أجل غير مسمى لانك قد تعانين من العديد من الأعراض التي يسببها هرمون الاستروجين الموجود في حبوب منع الحمل، ومنها الغثيان والصداع وخاصة في الأشهر الثلاثة الأولى لحين تاقلم الجسم مع التغيرات الهرمونية الناتجة عن استخدامها، وفي بعض الحالات قد تستمر هذه الأعراض لفترات أطول من ذلك وعندها يجب اللجوء للطبيب لتحديد وسيلة أخرى.

الاكتئاب وتقلب المزاج :

بالنسبة للعديد من النساء تعتبر حبوب منع الحمل الوسيلة التي تحتوي على جرعة آمنة من الاستروجين والبروجسترون لمنع التبويض ونتيجة للهرمونات المضافة اليها فقد تجعلها عاطفية اكثر أو حتى متقلبة المزاج ولكن هذا ليس من الآثار الجانبية التي تستمر على المدى البعيد وعادة ما تختفي بعد وقت قصير ويمكن للنوم لفترات مناسبة وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وايضا تناول فيتامين B-6 أن يقلل منها.

نزيف غير طبيعي :

قد تعاني المراة أيضا من حالة من النزف أو البقع الدموية التي تظهر في ما بين فترات الطمث، و يمكن أن تحدث في الشهر الرابع أو الشهر الخامس من بداية استخدام اقراص منع الحمل، وقد يحدث أيضاً نتيجة لتداخل نوع من أنواع العلاجات الأخري مع حبوب منع الحمل.

حساسية الثدي :

حساسية الثدي قد تحدث بمجرد بدء استخدام حبوب منع الحمل ويمكن علاجها من خلال خفض كمية الملح والكافيين وأيضا من خلال ارتداء حمالة صدر جيدة وفي حال استمرار هذا العارض لمدة طويلة لابد من التماس العناية الطبية الفورية خاصة عند وجود ألم في الصدر، وارتفاع ضغط الدم، وآلام في التنفس، وآلام شديدة في البطن وبداية مفاجئة من عدم وضوح الرؤية.

انخفاض الرغبة الجنسية :

قد يتأثر الدافع الجنسي بعوامل كثيرة ولكن الهرمون في حبوب منع الحمل قد يزيد من حدة هذه المشكلة، وان كان هذا الامر غير مؤكد علميا ولكن افادت نساء عدة عن استعادتهن الرغبه بمجرد التوقف عن تناول الاقراص.

أخيرا :

هذه كانت بعض أضرار حبوب منع الحمل التي من الضروري بالنسبة للمراة أن تكون على علم بها قبل اختيار هذه الوسيلة لمنع الحمل ولا تنسي أيضا ضرورة استشارة الطبيب لاختيار النوع المناسب من هذه الحبوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. نقدم لكم جزيل الشكر والامتنان على هذه المقالات الجليلة راجين المولى عز وجل ان يبارك هذا العمل ويزيدكم تقدماً وعلماً نافعاً وان يجعل ماتقدموه في ميزان اعمالكم وان ينفع بعلمكم الناس

أضف تعليق

إغلاق