الأرق يزيد فرص الإصابة بالأزمات القلبية

حذرت دراسة طبية من أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق ولا يحصلون على القسط الكافى من النوم ليلاً ترتفع بينهم فرص الإصابة بالأزمات القلبية بصورة ملموسة. وقال الباحثون الفلنديون، إن العلاقة بين الأرق وزيادة مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية ما تزال مجهولة، إلا أن التأثير السلبى لمشكلات النوم على ارتفاع ضغط الدم وزيادة فرص الإصابة بالالتهابات قد يسهم بدوره فى زيادة مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية.

الأرق يزيد فرص الإصابة بالأزمات القلبية
الأرق يزيد فرص الإصابة بالأزمات القلبية

إلا أن أعراض الأرق من الأعراض الأكثر شيوعاً بين الكثيرين فى الوقت الذى يسهل علاجها، إلا أنه من المهم والضرورة إدراك المرضى لهذه الأعراض والعلاقة بينها وبين زيادة مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية.

وكانت الأبحاث التى أجراها فريق من العلماء بجامعة “أوسلو” النرويجية على أكثر من 53 ألف رجل وسيدة ممن شاركوا فى أوسع دراسة طبية أجريت خلال الفترة من عام 1995 وحتى 1997 قاموا خلالها بالإيجابة على استبيان خاص بعاداتهم قبل النوم والمعدل الذى يحصلون عليه يومياً.

وأشارت المتابعة إلى أن ما يقرب من 4002 ألف من المشاركين فى الدراسة قد تعرضوا للإصابة بالأزمات القلبية فى الـ11 عاماً التى أعقبت الدراسة أغلبهم من الاشخاص الذين عانوا من الأرق ومشكلات فى الخلود إلى النوم بسهولة. يأتى ذلك فى الوقت الذى تشيرفيه البيانات إلى أن 33% من إجمالى تعداد مواطنى فلندا يعانون من عرض أو أكثر من أعراض الأرق.

المصدر: اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق