الأطعمة التي يجب تجنبها عند الإصابة بالقولون العصبي

وفقًا للمركز الوطني لتبادل المعلومات عن أمراض الجهاز الهضمي، حوالي 20 بالمائة من الأمريكيين يعانون من أعراض القولون العصبي (IBS). بعض الأطعمة تقوم بالتأثير على كل شخص بشكل مختلف ولكن وجود دليل عام للطعام الذي يجب تجنبه يمكن أن يساعدك على السيطرة على الأعراض.

علاج_القولون_العصبي

الأطعمة عالية الدهون

الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون يؤدي إلى زيادة معدل حركة الأمعاء وبذلك زيادة سرعة حركة التقلص اللارادي في الأمعاء (جزء من عملية الهضم). قم بالحد من نسبة اللحوم الحمراء التي تتناولها (لحوم الأبقار المفرومة، شرائح اللحم، السجق، اللانشون، واللحم المقدد)، لحوم الدواجن الداكنة، وجلد الدواجن، منتجات الألبان كاملة الدسم، صفار البيض، الطعام المقلي، ورقائق الموز من المتاجر، والزيوت، والمايونيز، وحليب جوز الهند، والسمن، والشوكولاته، وتتبيلة السلطة، الكريم المخفوق البارد، وصلصة التارتار، والزيتون، وزبدة الفول، والمعجنات، وحواف الفطير، الخروب الصلب، وجوز الهند، والشبسي (باستثناء الشبسي المخبوز ).

الدهون والمحليات الاصطناعية

إن الدهون الاصطناعية (مثل الأوليسترا) قد تتسبب في الغازات، الإسهال، وعسر الهضم حتى مع الأصحاء. أما الذين يعانون من أعراض القولون العصبي فهم أكثر عرضة لأعراض الجانبة هذه. بعض المنتجات يتم انتاجها من الأوليسترا (مثل رقائق الذرة، والوجبات الخفيفة، ورقائق البطاطس). المحليات الاصطناعية (مثل السوربيتول، الأسبارتام، مانيتول، السكرين، والسوكرالوسي) يمكن أن تؤدي إلى الإسهال والغازات حتى لدي الأصحاء. أما الذين يعانون من أعراض القولون العصبي فهم أكثر عرضة لهذه الأثار السلبية مثل تقلصات في البطن، والانتفاخ، والإسهال، والألم. الكثير من المنتجات يتم صناعتهم باستخدام المحليات الاصطناعية مثل المشروبات الغازية، اللبان، والمخبوزات، والوجبات الخفيفة، والحلوى.

منتجات الألبان

هذه فئة تختلف مع الكثير من الأشخاص وسوف تعتمد على كيفيه تفاعل جسدك مع نوع منتج معين. توقف تمامًا عن تناول منتجات الألبان لمدة حوالي سبعة أيام. بعد ذلك، ببطء قم بتجربة (منتج واحد كل مرة) لتعرف المناسب لك. منتجات الألبان قد تفعل أعراض القولون العصبي بخلاف ما إذا كنت أنت تتحسس من اللاكتوز. البروتينات مثل الكازين ومصل اللبن، المتوفرين في منتجات الألبان، يمكن أن يحفزوا الجهاز الهضمي (القناة الهضمية) ويتسببوا في أعراض الانتفاخ وآلام المعدة وزيادة الغازات.

الخضروات المتسببة في الغازات

الخضروات الخضراء الورقية تحتوي على الكثير من الفيتامينات ومضادات الأكسدة. كما أنها يمكن أن تسبب في ألم المعدة والغازات للذين يعانون من أعراض القولون العصبي. وعلى نحوًا مماثل، فإنك يجب أن تمتنع عن الخضروات المتسببة في الغازات لمدة حوالي أسبوع واحد (مثل الثوم، والبصل، والكرنب، والقرنبيط، وكرنب بروكسل، والفاصوليا، والهليون، والبروكلي) وتقوم بإضافة واحد منهم ببطء كل مرة لتحدد ما هو الطعام المناسب لجسدك وما هو الطعام الذي ينشط الأعراض.

الألياف

قيمة الألياف لصحة الجهاز الهضمي لا تقدر بثمن. إن الألياف الغير قابلة للذوبان التي توجد في الخضر النيئة، والفاكهة، والمكسرات، والبذور يمكن أن تحفز وتهيج الجهاز الهضمي، مسببة زيادة في الغازات، وألم في المعدة، والإسهال. الطعام الذي يحتوي على الألياف القابلة للذوبان (مثل الشوفان، والمعكرونة، والأرز، والبطاطا الحلوة، والبطاطس المخبوزة) يمكن أن تقوم بتهدئة الجهاز الهضمي. تجربة أنواع مختلفة من الطعام تساعد على معرفة الطعام الذي قد يتسبب في أعراض القولون العصبي والذي لا يتسبب فيها.

محفزات الجهاز الهضمي الأخرى

بعض الأطعمة معروفة بأنها تقوم بتهيج الجهاز الهضمي بما في ذلك:
القهوة: ليس الكافيين، ولكن انزيم في الشراب يقوم بتهيج الجهاز الهضمي.
الكافيين: هو محفز يسبب انقباض في الجهاز الهضمي. وهذا بدوره يزيد من حركة الأمعاء. التأثير المدر للبول في الكافيين يمكن أن يصل إلى الجفاف ويمكن أن يؤدي إلى أعراض القولون العصبي.
المشروبات الكربونية: الكربونات تسبب الغازات (من فقاعات الغاز) ويمكن أن تؤدي إلى تقلصات مؤلمة وانتفاخ.
الكحول: هذا يهيج الجهاز الهضمي، ويسبب الجفاف للجسد كاملًا ويمثل خطر متزايد لحدوث الأعراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق