الأعراض الأولية للإصابة بالإيدز‬

عند إصابة المريض بفيروس الإيدز، أو فيروس نقص المناعة البشرية، فإن هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تشير إلى الإصابة في وقت مبكر، وتسمى المرحلة الأولى من فيروس نقص المناعة البشرية، وفقا للخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة، بالعدوى الأولية حيث أن ستين في المئة من المرضى الذين يعانون من هذا المرض سوف يطورون الأعراض عادة خلال 2-6 أسابيع بعد الإصابة بالفيروس، بينما أربعين في المئة من مرضى الإيدز لا تكون لديهم أية أعراض أولية.

photos.demandstudios.com-60-175-fotolia_3375484_XS

أعراض الإصابة بمرض الإيدز :

الحمى

أعراض الإصابة بفيروس الإيدز‬ يمكن أن تشبه أعراض نزلات البرد، وتعتبر الحمى واحدة من أكثر الأعراض شيوعا، حيث يمكن أن تكون عالية جدا، ولكنها تستجيب للعلاج، ذلك أن الحمى هي استجابة الجسم الطبيعية لأي عدوى فيروسية.

التهاب الحنجرة

المرضى الذين يعانون من فيروس الإيدز‬ يمكن أن يعانوا من التهاب في الحلق يحدث في غضون أسابيع من العدوى الأولية، وهذه الأعراض يمكن أن تحاكي التهاب الحلق الذي عادة ما ينظر إليه كعدوى فيروسية، كما يمكن للمرضى أيضا تطوير تضخم الغدد الليمفاوية، والتي يمكن أن تساهم في التهاب الحلق.

الطفح الجلدي

إضافة إلى الحمى والتهاب الحلق، يعتبر الطفح الجلدي واحدا من ثلاثة أعراض تؤثر على معظم مرضى فيروس نقص المناعة البشرية، ويوصف بالطفح البقعي حيث أن الطفح هو مزيج من بقع حمراء صغيرة مسطحة ومطبات متهيجة والتي يمكن أن يتأثر بها الجسم كله، وقد يقتصر الطفح الجلدي على منطقة واحدة مثل الصدر، هذا الطفح الجلدي مع ارتفاع في درجة الحرارة والتعب والتهاب الحلق يشير عادة إلى شكل من أشكال الإلتهاب ويمكن أن تشير أيضا إلى وجود عدوى فيروس الإيدز.

التعب والإرهاق

التعب من الأعراض الشائعة لجميع الأمراض الفيروسية، ويتجلى في شعور عام بالتعب، وعادة ما يصاحب هذا العرض آلام في كامل الجسم وآلام العضلات أو ضعف عام، وهو ما يسمى ألم عضلي، وتشير تقارير ميدلاين بلس، وهو موقع من المعاهد الوطنية للصحة، أن فيروس الايدز‬ يمكن أن يسبب تعبا مماثلا، ومثل معظم أعراض الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، فإن التعب ليس عرضا خاصا بهذا المرض ولكن ارتباطه بعرض آخر من الأعراض المذكورة سلفا، قد يشير إلى الحاجة للحصول على المشورة الطبية.

قرح الفم

بعض المرضى بفيروس الإيدز‬ يعانون من تقرحات الفم، وفقا لميدلاين بلس، حيث أن الفيروس يؤثر على الغشاء المخاطي للفم، أو بطانة الفم، كما أن هؤلاء المرضى يمكن أن يعانوا من تقرحات الفم بشكل متكرر وغالبا ما يشتكون من أن القروح تستغرق وقتا أطول للشفاء.

آلام المفاصل

إضافة إلى  ألم العضلات والتعب، قد يعاني مرضى فيروس الإيدز يمكن أنيتأثروا أيضا بآلام المفاصل، وهذا الألم عادة ما يبدأ في مرحلة مبكرة من فترة العدوى ويختفي في المراحل المتوسطة من المرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق