الإنفعالات تسبب الجوع وخاصة عند النساء

الإنفعالات تسبب الجوع خاصة لدى النساء حيث أن 52٪ من النساء يعانين من هذه الحالة مقابل 20٪ فقط من الرجال،وفقا لبحث في” التغدية الانفعالية “وزيادة الوزن التي نشرت الاربعاء 10 أبريل في الدورية الامريكية للتغذية Clininal،والذي شمل عينة من 35،641 من البالغين الفرنسيين،ويتم التعرف على تأثير العوامل النفسية على زيادة الوزن والسمنة على نحو متزايد،ولكن دراسات قليلة عملت على استكشاف الصلة بين التغدية الانفعالية وزيادة الوزن . 1712414_3_2d7d_manger-pour-compenser-un-etat-emotionnel_1a5125961b771b1c199be2036c89b487

عندما تشعر بالسعادة،يمكن أن يكون اللحم أو البيتزا طعامك المفضل،وعندما تكون حزينا يمكن أن يكون الآيس كريم أو الكعك،وعندما تشعر بالملل يمكن أن يكون رقائق البطاطس.هنا الغذاء ليس لملء بطوننا بل يتعداها الى المشاعر، وعند إخماد تلك المشاعر بواسطة أطعمة مهدئة فإن معدتك تهدأ وهذا هو ما يُعرف بالأكل العاطفي.

“الأكل العاطفي هو الأكل لأسباب أخرى غير الجوع”،كما يقول جين Jakubczak،اختصاصي تغذية في جامعة ميريلاند. “بدلا من أعراض الجوع المادي للبدء في تناول الطعام،فإن المشاعر هي السبب في تناول الطعام.”

ما هي العلامات المنبهة من الأكل العاطفي،ما هي الأطعمة الأكثر تفضيلا عندما يتعلق الأمر بالأكل العاطفي،وكيف يمكن التغلب عليه؟

هناك العديد من الاختلافات بين الجوع العاطفي والجوع الحقيقيي،وفقا لموقع مركز الصحة النفسية لجامعة تكساس:

1-  يأتي الجوع العاطفي فجأة بينما يحدث الجوع البدني تدريجيا.

2.  في الجوع العاطفي أو الإنفعالي تأكل لملء الفراغ الذي لا علاقة له بالمعدة وتتلهف على غذاء معين،مثل البيتزا أو الآيس كريم،وعلى أغذية معينة بينما في الجوع الحقيقي تأكل لأنك جائع فعلا،ومستعد لعدد من الخيارات.

3- في  الجوع العاطفي تشعر بحاجة ملحة الى الطعام على الفور بينما في الجوع الجسدي يمكن أن تنتظر.

4. حتى عندما تحس بالشبع إذا كنت تاكل لتلبية حاجة عاطفية، فستستمر في الأكل،أما إذا كنت تأكل لأنك جائع، فمن المرجح أن تتوقف عندما تشعر بالشبع.

5. الأكل العاطفي يمكن أن يترك وراءه الشعور بالذنب،أما تناول الطعام عندما تكون جائعا حقا فلا يترك أي شعور بالذنب.

أطعمة الراحة

واحدة من الخصائص المميزة للجوع العاطفي، هو أنك تركز على طعام معين،وهو ما يُطلق عليه الطعام المريح.

يقول براين وانسينك،دكتور ومدير مختبر الأغذية ف في جامعة إلينوي أن أطعمة الراحة هي الأطعمة التي يتناولها الشخص للحصول أو الحفاظ على شعور معين وغالبا ما ترتبط هذه الأطعمة مع المزاجية السلبية،والواقع أن الناس غالبا ما تستهلك  هذه الأطعمة في كلتا الحالتين أي في حالة السعادة أو الاكتئاب،ولكن المثير للاهتمام أن هذه الأطعمة تُستهلك ايضا للحفاظ على الحالة المزاجية الجيدة،و يعتبر الآيس كريم الأول على لائحة الأطعمة المهدئة،وبعد الآيس كريم، تختلف هذه الأطعمة حسب الجنس: النساء يفضلن الشوكولاتة والكعك،بينما الرجال يفضلون البيتزا، أو شريحة لحم

ووفقا لمقال الدكتور انسينك، الذي نشر في عدد يوليو 2000 من مجلة أمريكا التركيبة السكانية فإن أنواع الأطعمة المهدئة تختلف باختلاف مزاج الشخص حيث ان 32٪ من الناس الذين يشعرون بالسعادة يميلون  إلى تناول البيتزا أو شريحة لحم،بينما39٪ ممن يحسون بالحزن يفضلون لالآيس كريم والكعك  أما 36٪ من الناس الذين يشعرون بالملل فإنهم يفضلون فتح كيس من رقائق البطاطس.

فرط العواطف

“كلنا تناول الطعام لأسباب عاطفية في بعض الأحيان”،يقول Jakubczak، متحدثا إلى طلاب الجامعات في جامعة ماريلاند عن الأكل العاطفي وعندما يصبح تناول الطعام الاستراتيجية الوحيدة أو الرئيسية التي يستخدمها الشخص لإدارة عواطفه فهنا تنشأ بعض المشاكل خاصة إذا كانت الأطعمة التي يختارها لإرضاء عواطفه غير صحية تماما.

“إذا كنت تأكل عندما لا تكون جائعا فهناك احتمال ان جسمك لا يحتاج الى المزيد من السعرات الحرارية”،وإذا كان هذا يحدث في كثير من الأحيان،فإنه يؤدي إلى تخزين السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون،والكثير من تخزين الدهون يمكن أن يسبب زيادة الوزن، التي قد تمثل بعض المخاطر الصحية،ووفقا لJakubczak هو سبب 75٪ من حالات الإفراط في تناول الطعام هي العواطف،لذلك يجب التعامل مع العواطف بشكل مناسب.

الاعتراف بالأكل العاطفي

“أول شيء تحتاج إلى القيام به للتغلب على الأكل العاطفي هو الاعتراف بوجود المشكلة،ثم الاحتفاظ بسجل  تدون فيه كلما تتناوله حتى تعرف ما إذا كنت تأكل لأسباب أخرى غير الجوع،وبعد ذلك، أنت بحاجة لمعرفة التقنيات التي تساعد على إدارة العواطف إلى جانب الأكل،ويوضح Jakubczak أن تعلم كيفية التعامل مع المشاعر دون طعام هو مهارة جديدة يحتاج الكثير منا إلى تعلمهاإدارة

الأكل العاطفي

وهنا بعض النصائح لمساعدتك على التعامل مع الأكل العاطفي:

الاعتراف بالأكل العاطفي ومعرفة مايؤدي إلى هذا السلوك لديك.
تقديم قائمة من الاشياء للقيام بها عندما تشعر بالرغبة في تناول الطعام وأنت لست جائعا،واحملها معك.

كما يمكنك ممارسة نشاط آخر مثل المشي أو زيارة صديق.

عندما تشعر بالرغبة في تناول الطعام  وانت غير جائع،يمكنك تناول وجبات صحية بدلا من الوجبات السريعة. “الأطعمة المهدئة لا تحتاج إلى أن تكون غير صحية”،يقول وانسينك.

بالنسبة للبعض، قد يكون ترك هذه الأطعمة عند اتباع نظام غذائي صعبا عاطفيا والمفتاح هو الاعتدال،حسب الدكتور انيسك ويقترح تقسيم الأطعمة إلى أجزاء أصغر.
وأخيرا،تذكر أن تناول الطعام العاطفي هو شيء يقوم به معظم الناس عند الشعور بالملل،او السعادة أو الحزن وقد يقع اختيار الشخص على كيس من رقائق البطاطا أو شريحة لحم،ولكن أيا كان اختيارك تعلمأن الاعتدال هو المفتاح.

المصادر 1

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق