الاعاقة البصرية : الجلوكوما

لمـاذا يرتـفـع ضغـط العـيـن؟
تحافظ العين الطبيعية على شكلها الكروي (كبالونة منفوخة) بفضل السائل المائي الذي يفرز بشكل مستمر داخلها (الخلط المائي). ومن خلال تصريف هذا السائل ببطء عن طريق قنوات دقيقة توصله إلى مجرى الدم ، يتم الحفاظ على مستوى الضغط الداخلي للعين بمعدل منتظم وطبيعي (ليس لهذا السائل المائي علاقة بالدموع).
وإذا لم يستطع هذا السائل الخروج بالقدر الكافي ، فقد يأخذ الضغط الداخلي للعين في الارتفاع الى مستويات خطرة ، وفي معظم الحالات لا يكون لارتفاع ضغط العين الداخلي علاقة بارتفاع ضغط الدم.
 
مـا هـو الماء الأزرق إذن؟
ما هذا إلا اصطلاح قديم أطلق على ارتفاع ضغط العين الداخلي ، وفي الحقيقة ليس هناك لا ماء أزرق في العين ولا ورم أزرق غير طبيعي يستوجب الاستئصال الجراحي.
 
هل يمكن استعادة البصر المفقود نتيجة ارتفاع ضغط العين؟
البصر المفقود نتيجة للإصابة بالجلوكوما لا يمكن استعادته. وقد يكون بمقدور الطبيب المعالج المحافظة على القدر الموجود من البصر في العين المصابة.  ولذلك ، فٌإن الأدوية المضادة للجلوكوما لا تساعد على تحسن النظر،  ولكنها تحول دون فقد المزيد من البصر في العين وهذا ينطبق كذلك على الجراحة حيث أنها تمنع فقد المزيد من البصر في العين ولا تجعلك تبصر بشكل أفضل.  وإذا لم تقم باتباع إرشادات الطبيب ونصائحه فقد تفقد الجزء الباقي من البصر تدريجيا ، حتى تصبح العين لا سمح الله عمياء.
 
كيف يتم علاج الجلوكوما؟
ينحصر الهدف الأول لجميع أنماط علاجات الجلوكوما في خفض ضغط العين الداخلي الى مستوى آمن. ومن الممكن تحقيق ذلك عن طريق قطرات العين أو الحبوب أو عن طريق الجراحة.  وعادة ما يكون للقطرات تأثير طيب في معظم الحالات ، إلا أنها تفيد طالما كانت تستعمل بطريقة منتظمة.  لذلك لابد من تعاطي هذه القطرات حسب الإرشادات التي يوصي بها الطبيب ، حيث أن نسيان وضعها ، أو وضعها لعدد مرات اقل مما وصف الطبيب قد يعني حدوث تلف جديد في العين ، كما أن أخذها لعدد مرات أكثر مما وصف الطبيب ليس أمرا جيدا أيضا حيث أن ذلك يمكن أن يحدث آثارا جانبية غير مرغوبة.
ينبغي حفظ قطرات العين في مكان بارد (في الثلاجة ، وليس في الفريزر) ، كما ينبغي تجنب تعريضها للحرارة أو أشعة الشمس المباشرة.  ولا تتركها في سيارتك الواقفة تحت أشعة الشمس.  ويتعين عليك الاستمرار في أخذ القطرات وعدم التوقف عن ذلك أبدا دون استشارة الطبيب المعالج في ذلك.  ان الإصابة بمرض الجلوكوما تعني الخضوع للعلاج مدى الحياة.  وقد يلجأ الطبيب إلى تغيير الأدوية على مدى عدة زيارات حتى يصل إلى توليفة من الأدوية تعطي النتائج المرجوة لحالتك.  ولكن حتى بعد أن تتم السيطرة على ضغط العين الداخلي باستخدام الأدوية ، فسوف يكون لزاما عليك مراجعة طبيبك المحلي كل بضعة أشهر للتأكد من استمرار الأدوية في تحقيق تأثيرها المطلوب.
وإذا لم يكن بالإمكان السيطرة على حالة الجلوكوما عــن طريق الأدوية ، فقد يقترح الطبيب المعالج إجراء جراحة باستخدام أشعة الليزر ، ويتم ذلك خلال زيارتك للعيادة دون الحاجة للتنويم بالمستشفى.
وفي حالة عدم الاستفادة من أي من الوسائل العلاجية المشار إليها ، فسوف يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية في العين المصابة.  وهذا يتطلب تنويما بالمستشفى ، كما أن فترة البقاء منوما تكون في حدود أسبوع وذلك لكل عين يتم إجراء الجراحة فيها.
 
هل يتطلب الأمر تغيير أسلوب حياتي بسبب الإصابة بالجلوكوما؟
لا ، حيث يمكنك القيام بأي شيء قد يعينك بصرك على فعله بصورة آمنة.  ولكن ينبغي أخذ موافقة الطبيب إذا قررت قيادة السيارة بنفسك أو القيام بتشغيل آلات قد ينطوي تشغيلها على خطر محتمل.  كذلك لا تنسى أن تستخدم أدوية الجلوكوما في أوقاتها المحددة والتأكد من المحافظة على مواعيد مراجعاتك للطبيب لمتابعة الحالة.  ويتعين أخذ الأدوية كالعادة في اليوم المحدد لمراجعة الطبيب حتى يمكن للطبيب معرفة كيفية عمل هذه الأدوية وتقرير مدى استفادة العين منها.  وينبغي عليك القيام بذلك حتى لو كنت مسافرا.
ولابد من إحضار جميع الأدوية التي تتعاطاها معك في كل زيارة مراجعة ، وإذا نفدت هذه الأدوية فلا تنتظر حتى يأتي موعد زيارتك المقبلة للطبيب بل قم بشرائها من أي صيدلية قريبة من محل سكنك أو احضر إلى المستشفى لتجديد الوصفة.
فإذا حدث وعانيت من تزايد سريع لصداع حاد منتشر أو من ألم في العين خاصة خلال يوم أو أثنين من زيارتك لطبيب العيون ، فيجب العودة فورا لمراجعة الطبيب.  وإذا عانيت من ألم جديد أو حاد أو حدث تدهور سريع في الرؤية ، فلا تنتظر حتى موعد زيارتك المقبلة للطبيب بل احضر فورا لقسم الطوارئ بالمستشفى.
 
المصدر – SOS

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الاعاقة البصرية : الجلوكوما”

  1. السلام عليكم ورحمة الله
    انا محمود من الاردن عمري 20 عام اعاني من مرض الزرق الخلقي منذ
    طفولتي ,قبل سنة اجريت ثلاث عمليات جراحية في الاردن . العملية الاولى هي
    زراعة صمام وبعد ثلاثة ايام راجعت المستشفى حيث قالو لي بان الشبكية قد
    انفصلت ونصحوني الاطباء بقيام بقيام عملية السيليكون وبعد العملية بثلاث
    ايام قمت بفوحوصات واخبروني الاطباء بان العملية قد فشلت للاسف حيث ان
    الشبكية قد انفصلت مرة اخرى واصبحت ارى  الضوء فقط من جهة اليمين في اسفل
    العين وقد تفاقم الوضع حيث اني فقدت بصري بالكامل ولا استطيع ان اميز
    الا  الضوء مع العلم ان ضغط العين من 45 الى 4 , ارجو اعطائي معلومات عن
    امكانية ان يوجد علاج لحالتي المرضية  مع جزيل الشكر 
    email: http://[email protected]

أضف تعليق

إغلاق