الاعاقة البصرية : العدسات اللاصقة لدى الأطفات

4. ومن أجل إنجاح خطة العلاج هذه، فإنه ينبغي على الوالدين تفهم هذا الأمر وإبداء التعاون بهذا الخصوص،  والتأكد من استخدام العدسة أو العدسات طبقا لإرشادات الطبيب وأخصائي العدسات اللاصقة.
5. قبل وضع العدسات أو إخراجها تأكد من غسل يديك جيدا وقص أظافرك لتجنب تعريض عيني طفلك لأي تلوث أو إصابة.
 
تركيب العدســة :
1. غالبا ما يتطلب الأمر وجود شخصين للقيام بذلك.   فإذا كان الطفل صغيرا،  فلعل من المناسب أن يحتضنه أحد الوالدين مما يسمح بالسيطرة على ذراعيه ورجليه بينما يكون في إمكان الشخص الآخر تركيب العدسة.   وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا،  فالأفضل أن يستلقي الطفل على ظهره فوق سطح لين،  بحيث يستطيع أحد الشخصين التحكم في حركة ذراعيه ورجليه،  بينما يتولى الآخر ضبط حركة رأسه،  ومسؤولية وضع العدسة داخل العين.
1. 2.   أفضل طريقة لالتقاط العدسة،  هي الإمساك بطرفها السفلي بين السبابة والإبهام بشكل يسمح ببروز الجزء العلوي منها (شكل 9) ثم فتح الجفنين العلوي والسفلي باستخدام الإصبع الوسطى في كلتا اليدين،  فيظهر الجزء الملون من العين،  ومن ثم يتم إدخال الجزء الظاهر من العدسة تحت الجفن العلوي، وترك الجزء السفلي ليلتصق بسطــح القرنية،  ثم يترك الجفن العلوي.   وطالما كانت العدسة داخل العين،   فإن قيام الطفــل بالرمش سيجعل العدسة تستقر في مكانها الصحيح فوق القرنية (شكل 10).
2. 3.   قد يتحرك الطفل كثيرا ويبدي مقاومة مما قد يزعجك.   حاول أن تتغاضى عن ذلك وامسك بالطفل بحزم،  وحاول إدخال العدسة، وتذكر أن هذا الإجراء سيفيد في تحسين حدة الإبصار لدى طفلك على المدى البعيد ومن الضروري الالتزام باستخدام العدسات.    وبعد إدخال العدسة أو العدسات،  ينبغي احتضان الطفل وملاطفته واسترضائه مع إبقاء يديه بعيدتين عن العينين حتى لا يقوم بفرك عينيه مما يتسبب في تغيير الوضع السليم للعدسات أو سقوطهما للخارج.
3. بالنسبة للأطفال الصغـار،  تكـون محاولــة إدخال العدسة أو العدسات سهلة إذا ما كان الطفل يرضع من الزجاجة أو يمص "اللهاية"  كما أنه في كثير من الحالات يمكن القيام بذلك أثناء نوم الطفل.   وفي هذه الحالة يمكن إخراج العدسة أو العدسات من العينين عندما يكون الطفل نائما وإعادتها قبل أن يستيقظ.
 
إخراج العدســة:
1.   كما هو الحال عند إدخال العدسات،  يمكن إخراجها بدون تعاون الطفل في ذلك،  وذلك باتباع التعليمات الخاصة بالتعامل مع الجسم والرأس بنفس الطريقة المتبعة في إدخال العدسة.
2.   هناك طريقتان لإخراج العدسة:  فبعد منع الطفل من الحركة تستخدم الإصبع الوسطى في كلتا اليدين لفتح الجفنين،  وباستخدام السبابة والإبهام لليد الممسكة بالجفن السفلي حدد موضع الجزء السفلي من العدسة،  ثم قدم الإصبعين نحوه وامسك بالعدسة بين الإصبعين وأخرجها من العين برفق.    أما الطريقة الأخرى فتتم بوضع إبهام إحدى اليدين على الجفن السفلي،  والآخر على الجفن العلوي ثم فتح الجفنين مما يظهر طرفي العدسة اللاصقة،  وهنا يستخدم الإبهامين لدفع الجفنين بحيث يضغطان على طرفي العدسة مما يجعلها تنفصل عن الجزء الملون من سطح العين وتسقط بالتالي على أحد الجفنين.
3.   قد يتسبب هذا الإجراء  في ترويع الطفل،  لذا ينبغي ملاطفته بعد إخراج العدسة أو العدسات،   كما يجب إبقاء يديه بعيدتين كي لا يقوم بفرك عينيه.
 
إجراءات تنظيف وتعقيم العدسة:
1. اغسل يديك بالماء النظيف والصابون غير المعطر،  وغير زيتي الأساس،  ثم قم بتجفيفهما تماما من الماء.
2. ضع العدسة اللاصقة في وسط راحة اليد ثم ضع بضعة قطرات من المحاليل المنظفة للعدسات أو أحد المحاليل الأخرى متعددة الأغراض.
3. ادعك العدسة برفق باستخدام السبابة في حركة للأمام ثم للخلف أو بحركة دائرية وذلك لمدة 30 ثانية حتى يتم تنظيف سطحي العدسة بالكامل.  (شكل 6).
4. اغسل (اشطف) العدسة جيدا بمحلول ملحي (لا تستخدم ماء الصنبور).
5. إملاء حافظة العدسة بمحلول التعقيم بحيث يغطي العدسات واتركها طوال الليل.
6. بذلك تكون العدسات قد أصبحت جاهزة للاستخدام من جديد.
يجب إعادة الخطوات المذكورة أعلاه في كل مرة يتم فيها ارتداء العدسات،   كما يجب تغيير محلول حافظة العدسة في كل مرة أيضا.  وإذا كان طفلك لا يرتدي العدسات لفترات طويلة (أسبوع واحد مثلا)  فعندها قم بإعادة كافة خطوات التعقيم قبل ارتداء الطفل للعدسات في المرة القادمة.
 
معلومات عامة عن العدسات اللاصقة
لقد تم وصف العدسات اللاصقة لطفلك باعتبارها أفضل وسيلة لتصحيح الإبصار لديه.   وإن اتباعك للخطوات البسيطة التالية من شأنه أن يساعد طفلك على التأقلم مع استخدام العدسات اللاصقة.
1. اتبع تعليمات الجدول الخاص بارتداء العدسات بكل دقة،  فقد يترتب على استخدامها لمدة طويلة أضرار بالقرنية وتكوّن الترسبات على العدسة مما قد يتسبب في التهاب العين.
2. تأكد من المحافظة على المستوى المطلوب من النظافة،  قبل لمس العدسات اغسل يديك جيدا،  مع الاستمرار في قص الأظافر وتقليمها.
3. لا تستخدم سوى المحاليل التي وصفت لطفلك،  واستخدمها بشكل سليم،  وسيتولى أخصائي العدسات اللاصقة الإجابة على استفساراتك في أي وقت،  وخاصة عندما يساورك الشك إزاء استخدام أي من تلك المحاليل.
4. من الأعراض الشائعة للتكيف مع استخدام العدسات اللاصقة ما يلي:
أ –  الضيق الذي يسببه الإحساس بوجود العدسة عند الرمش.
ب- ازدياد الادماع.
ج – ازدياد الحساسية للضوء.
د – رؤية وهج ضوئي أثناء الليل.
هـ- الحاجة إلى بعض الوقت للتعود على النظارات الطبية من جديد.
و – جفاف العدسات.
 ولكن كل هذا يعتبر طبيعيا ومتوقعا،  وستزول هذه المشاكل بعد أن يعتاد طفلك على ارتداء العدسات.    ومع ذلك فإنه يتعين عليك في حال استمرار هذه الأعراض التحدث مع أخصائي العدسات اللاصقة عما يشكو منه طفلك في زيارة المراجعة القادمة.
5. عند حدوث احمرار في عيني طفلك في أي وقت أو خروج إفرازات منها،  أخرج العدسة واستفسر من أخصائي العدسات عما ينبغي فعله في هذه الحالة،  ولا تعاود استخدامها في عيني طفلك مرة أخرى حتى يتم توجيهك إزاء ما ينبغي فعله.
6.  لا تسمح لطفلك بالنوم مطلقا قبل إخراج العدسات من عينيه،  ما لم يسمح له الأخصائي بذلك.
7.   احتفظ بنظارات طبية لطفلك على سبيل الاحتياط وذلك في حالة فقدان إحدى أو كلتا العدستين.
8.  ينصح باستخدام النظارات الشمسية عند خروج طفلك لما لها من فائدة في تخفيف حساسيته للضوء،  ومنع دخول الأتربة والأجسام الغريبة إلى العين.
9.  لا تضع العدسات في فمك أبدا ولا تستخدم اللعاب مطلقا في تنظيفها
10. لا تضع أي قطرات في عيني طفلك أثناء ارتدائه للعدسات اللاصقة إلا إذا قام الطبيب بوصفها.
11. لا تقم باستبدال أو مزج أو تغيير المحاليل الخاصة بالعدسات واستخدم الأنواع التي وصفها أخصائي العدسات اللاصقة فقط.
12. اتبع تعليمات الشركة الصانعة الموجودة على محاليل العدسات اللاصقة، بالإضافة إلى تعليمات أخصائي العدسات اللاصقة.
13.  لا تستخدم المحلول الذي سبق استخدامه في تنظيف العدسات مرة أخرى.
14.   قم دائما بتنظيف عدسات طفلك وشطفها وتعقيمها كلما أخرجتها من عينيه.
15.  ينصح بعدم وضع الكحل في عين طفلك وبخاصة عند استخدام العدسات.
استبدل حافظة عدسات طفلك كل ثلاثة أشهر.
 
بعض الاستفسارات الشائعة والإجابة عليها:

متى ينبغي إجراء الفحص الخاص بالعدسات اللاصقة لطفلي؟
بعد أن يعتاد طفلك على استخدام العدسات اللاصقة سوف يطلب منك مراجعة أخصائي العدسات اللاصقة مرة واحدة كل سنة أو أكثر من ذلك تبعا لحالة عينه.
 
هل يجب وضع العدسات اللاصقة عند حضور طفلي للفحص؟
نعم،  وفي جميع الأحوال،  إلا إذا كان وضع العدسات يسبب له بعض التهيج بالعين.  ومن الضروري أيضا إحضار حافظة العدسات والمحاليل الخاصة بها.
 
كيف يمكن تعويد طفلي على ارتداء العدسات اللاصقة بسرعة وبنجاح؟
تعتبر نظافة العدسات المستمرة من أهم العناصر اللازمة لمثل هذا الغرض.  ويلي ذلك في الأهمية الالتزام بجدول استخدام العدسات بصفة منتظمة وعدم تركه يرتديها مدة أطول من المطلوب.
 
هل تسبب العدسة التي تحولت بعيدا عن المركز ضررا بعين طفلي؟
لا،  أبدا!  إن العدسة مصممة بحيث تأخذ المكان السليم فوق القرنية وبالتالي فإن طفلك سوف يشعر بعدم الارتياح إذا انزاحت عن مكانها الصحيح،  وعندئذ قد تذرف عيناه الدمع وتصاب باحمرار.  لا تخف والتزم باتباع الإرشادات التي أعطيت لك حول إعادة العدسة في مكانها السليم داخل العين.
 
ما الذي ينبغي عمله عند احساس طفلي بالألم نتيجة وضع العدسة؟
إن حدوث بعض الاحمرار والشعور بعدم الارتياح هو من الأمور العادية خلال فترة تعود وتكيف العين مع العدسات اللاصقة.   تأكد دائما من نظافة ورطوبة العدسات اللاصقة داخل العين (قد يكون من الضروري استخدام المواد الملينة للعدسات)  وإذا كان الاحمرار مصحوبا بألم وعدم وضوح الرؤية مع إفرازات فإنه يتعين عليك الاتصال فورا بأخصائي العدسات لمعرفة ما يجب عليك فعله.
إذا حدث عن طريق الخطأ أن قمت بوضع العدسات اللاصقة في عين طفلي بعد استخدام محلول آخر غير الذي تم تحديده؟
سوف يشعر طفلك بحرقان،  قم بإخراج العدسات فورا ثم اغسل عينه بكمية كبيرة من الماء البارد لمدة 20 دقيقة.    وفي حال استمرار الحرقان ينبغي على الفور الاتصال بالطبيب أو التوجه إلى غرفة الطوارئ في المستشفى الموجود في محل إقامتك لتلقي الرعاية.
 
هل يمكن لطفلي الاستحمام أو السباحة أثناء ارتدائه للعدسات اللاصقة؟
بإمكان طفلك الاستحمام بالعدسات اللاصقة شريطة أن يبقى العيون مغلقة عندما يغسل وجهه.   وليس من المحبذ ارتداء العدسات أثناء السباحة بصفة خاصة العدسات الصلبة التي قد يجرفها الماء معه.
 
ما هو سبب عدم وضوح الرؤية بالنسبة لطفلي في بعض الأحيان خلال استخدامه للعدسات اللاصقة؟
هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى عدم وضوح الرؤية في هذه الحالة.   وأكثر هذه الأسباب شيوعا ما يلي:
1.      قد تكون العدسات مقلوبة (وجهها إلى الداخل).
2.      قد يتم وضع عدسة العين اليمنى في العين اليسرى والعكس.
3.      وجود رواسب على سطح العدسات اللاصقة.
4.      قد يطرأ تغير على شكل العدسات اللاصقة (تشوهها مثلا).
5.      حدوث تغير في درجة الإبصار.
6.      حدوث تشوه في سطح القرنية نتيجة استخدام العدسات اللاصقة.
7.      الإصابة بجفاف شديد.
 
إن كافة هذه التغيرات التي قد تطرأ على الإبصار يمكن أن تمثل بداية مشاكل كبيرة أخرى.   فإذ شعر طفلك بأي تغيرات في قدرته على الإبصار أو احمرار أو حرقان فإنه من الأفضل إزالة العدسات وإحضارها في موعد المراجعة المقبل لتحديد سبب الأعراض التي أصابت الطفل.

المصدر – SOS

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق