الاعاقة البصرية : تدريب المهارات والمواهب لدى الكفيف

 

تدريب الحواس:
اي تعويض حاسة بحاسة أخرى مثل تعويض حاسة البصر بحاسة السمع و اللمس والذوق والشم، وحاسته تنبيه العضلات وإدراكها لدى شيء يحصل أمامها.
 
المفاصل:
هي التي تنبه الشخص الكفيف بأن أمامه شيء بارز أم لا (أي في الصعود والنزول).
مثال: عندما يمشي الكفيف في الشارع ويصادف انحدار أمامه فإن مفاصله تدله على ذلك.
 
متطلبات طريقة اللمس:
o التدريب والتجربة.
o الخلاصة: عدم الخوف، أي عندما أستطيع فعل ذلك بنفسي فأنني أستطيع فعل ذلك بنفسي فإنني أستطيع القيام بتدريب الكفيف القيام بذلك.
o يستطيع التفتيش إما بيد واجدة أو باستعمال كلتا يديه.
 
تدريب حاسة السمع:
لإلتقاط الشيء الساقط، يجب تدريب الشخص على السمع جيداً.
يمكن أن يتبع تمييز الصوت sound localization.
وتحديد مكان الصوت sound discrimination.
ا) المسافة.
ب) الإتجاه.
ج) مستوى الصوت.
د) إختلافات الأصوات.
ه) معرفة نوع وتمييز الصوت وتغيّره.
 
حاسة السمع:
   يجب إيجاد طرق مختلفة للتوافق بين حاسة السمع وحاسة البصر، حيث أن الطفل السليم في عمر ثلاث سنوات يستطيع التميز بين لفظه للأحرف و الأحرف، وهذا يعتمد على فتحة الفم. كما أن للأحبال الصوتية دور كبير في ذلك. أما اللسان فليس له دور في ذلك، فهذا يعتمد على نوعية الأحرف الملفوظة.
   فكل حرف له مخرج من الفم، فاللسان يستعمل لعدة أحرف، و الشفاه كذلك. مما يؤدي إلى نشوء ذبذبات صوتية تختلف حسب مخرج الحرف، ولا يمكن أن ننكر أن اللسان والأنف السليم دوراً في الكلام.
   فالطفل الذي يستطيع المص، يستطيع لفظ الأحرف، وإذا كان عنده أي نوع من الشلل فإنه لا يستطيع الكلام. فعندما يرى ويسمع ويحس فإنه يأخذ معلومات من الخارج ويتأثر بها.
   وأما المنطقة المسؤولة عن عمل جميع الحواس فهي قشرة المخ. وعند الكلام يجب أن يكون هناك نفس-صدى، حركة الفم، فالسمع يأتي إلى المخ، والمخ يوزع الإحساس إلى جميع الحواس.وهذا يساعد الشخص على التحرك أو الكلام ، فكل حاسة تقوم بوظيفتها.
   في حالة تكون هناك إصابة في المخ، فإنه لا يرسل الإشارة الصحيحة للأعضاء فهذا لا يساعد الشخص فلذا يكون هناك أناس متخلفين.
   الطفل المريض بالمخ يحس لكنه لا يستطيع التفاعل والاستجابة. ويجب أن يكون هناك مثير أو دافع داخلي وخارجي للمخ – المثير الداخلي والأحاسيس تعطي دافع للمخ- والمخ والسمع فهذا يدعو الطفل إلى الاستجابة.
 
مبادئ الصوت:- (حاسة السمع).
   حاسة السمع مهمة جداً للكفيف، لأنه يعوض بها حاسة البصر. فهي تعطي معلومات عن الأصوات المختلفة للأشياء التي تدور حولنا.
   ونعمل على تطوير حاسة السمع لأننا نقرنها باحتياجاتنا للأشياء المختلفة. ويختلف السمع حسب الأصوات التي نسمعها.
انعكاس الصوت: وينعكس الصوت عند وجود حاجز، ولا ينعكس الصوت إن لم يكن هناك حاجز. وعندما يكون الإنسان بين حاجزين ،فإن قوة صوته تختلف من الجهة إلى الجهة الأخرى.
ظل الصوت: يختلف ظل الصوت عندما يكون الباب من مكان إلى آخر، حيث أننا نسمع الصوت عالياً عندما يكون الباب مفتوحاً، أما إذا كان مغلقاً فإننا نسمعه منخفضاً.
إن الإنسان الذي يمتلك حاسة البصر يتعرف على الأشياء باستخدام عينيه، أما الكفيف فإنه يستعيض بحاسة السمع لأذنيه لتوفر له المعلومات . لذلك يجب أن نطور حاسة السمع عنده.
ظل الصوت + نعكاس الصوت –> صدى الصوت
سرعة انتقال الصوت: ينتقل الصوت بسرعة ما بين 300-400م/ ث. أما سرعة الضوء فإنها تصل إلى 300000م/ ث.
 
أخذ الإتجاه:-
o أخذ نقطة إنطلاق ثابتة كـَ (حائط- طاولة- صوت…..الخ).
o توجه وخذ الإتجاه المراد الوصول إليه بتحديد المسافة و الإتجاه.
o توجه بجسمك والخطوة الأولى بخط مستقيم لثبات الخطوتين في الإتجاه المطلوب.
o حدد إتجاهك من الحركة الأولى للقدم في الإتجاه المطلوب، ثم ضم القدم الأخرى ، حتى تصل إلى المنطقة في الإتجاه الذي تريد أخذه.
 
التعرف على القطع النقدية الورقية والمعدنية للكفيف الكلي والجزئي.
o على الكفيف معرفة قيمة المبلغ الذي معه ورقياً ومعدنياً.
o تصنيف كل نوع على حدة – وذلك عن طريق: الحجم، السمك، التعزيزات، الرسومات، الأرقام، اللون، مدى العمق.
o وضع كل نوع في إحدى الجيوب المختلفة سواء بالملابس أو بالمحفظة.
أما بالنسبة للقطع النقدية الورقية:
أ) أن يكون لدى الكفيف محفظة بعدة جيوب، ووضع كل نوع في جيب مخلف.
ب) طريقة الطي:- وذلك بطي المبلغ الأكبر بطية واحدة وبعد ذلك طي الأوراق بشكل تنازلي.
 
كيفية الدخول و الجلوس والخروج من السيارة:-
o معرفة مفهوم السيارة، باص ،،،الخ. مكان جلوس السائق ، اتجاه السيارة.
o فتح الباب أي باب السيارة واستخدام اليد التي يمسكها الكفيف.
o فحص ارتفاع الباب، الدخول، فحص المقعد، الجلوس.
o يجب أن يكون هناك اتصال باليد مع سقف السيارة أثناء الدخول.
o يجب أن تكون هناك مجسمات أو ألعاب، عند تعليم الأطفال على مفهوم الأشياء.
o على الكفيف أن يستفسر، إذا كان أحد بجانب السيارة قبل إغلاق الباب.
o على المرافق أن يعرف وينبه الكفيف من أي جهة النزول والصعود من السيارة.
 
رفض المساعدة:- limp arm.
o إذا المرافق المبصر من غير سابق تحذير يرفع الكفيف إلى الأمام خلال أو أثناء التحرك في الفراغان حين لا يحتاج أي مساعدة في هذه اللحظة.
o على الكفيف أن يلوح ويرفع بذراعه بشكل دائري، آخذاً بعين الاعتبار بنفسه.
o على الكفيف أن يتكلم ويشرح بصورة أدبية سبب رفضه للمساعدة ويشكره.
ملاحظة:
(1) على المرافق أن يتجنب الوقوع في هذا الخطأ، خوفاً من وضعه في وضع غير مرغوب فيه.
(2) خاصة في مواضع الخطر عندما يكون الكفيف على حافة الطريق.
 
قبول المساعدة:- Hines release.
   عند تقدم شخص لقيادة الكفيف ويدفعه إلى الأمام على الكفيف أن يتكلم معه ويمسك بيد المرافق ويشرح له الطريقة الصحيحة لمسك المرافق وصحة هذه الطريقة والأسباب:
o لسهولة السير على كليهما.
o ولضمان الأمان والسلامة.
ملاحظة:
تجنب الوقوع إلى الأمام في حالة عدم التأكد من المرافق لاستمرار المساعدة.
 
فقدان الثقة:- Battering Ram.
   هناك عدة طرق لاستعمالها، حين يفقد الكفيف الثقة بمرافقه:
ا) على الكفيف أن يضع يده المنى على كتف المرافق الأيمن أو العكس.
ب) على الكفيف أن يمد ذراعه كلياً لتجنب التعثر برجلين المرافق.
   وبهذه الطريقة يكون الكفيف بحماية كاملة. وهذه الطريقة مستعملة في:
1- في المناطق الغير مألوفة.
2- في الممرات والمسافات الضيقة.
3- أثناء الدخول عبر الأبواب.
4- وتستعمل هذه الحركة خاصة مع المرافق الغير مدرب للسير مع كفيف.
 
جميلة شاهين – مرشدة تأهيل الكفيف حركياً -مدرسة القبس للإعاقة البصرية

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق