الاعاقة البصرية : مشاكل العيون التي تحتاج لمراجعة الطبيب

0
459

الحول
مشكلة في النظر تظهر لدى العديد من الأطفال، وعادة ما تلاحظ إذا ما نظر الطفل إلى شيء، حيث إن إحدى حدقتي العين تنظر باتجاه مستقيم بينما تنحرف الأخرى في اتجاه آخر (إلى الداخل أو الخارج أو إلى الأعلى أو الأسفل(.
إذا كان انحراف العين إلى الداخل يسمى" حول داخلي" وهو نوعان:
 الأول: خلقي أو يكتسب بعد الولادة وعادة ما يكون بسبب قصر في إحدى عضلات العين ويعالج بالجراحة قبل إتمام الطفل عامه الثاني.
 الثاني: حول داخلي بسبب بعد في النظر وهذه المشكلة يمكن أن تلاحظ عند الولادة ولكن عادة ما تلاحظ في عمر 2-6 سنوات وتعالج هذه الحالة بنظارة طبية لتصحيح طول النظر.
 إذا كان انحراف العين إلى الخارج فيسمى"حول خارجي"، وهذا النوع من الحول يمكن أن يلاحظ عند الولادة ولكن في الغالب يلاحظ في عمر 2-7 سنوات وعلاجه عادة ما يكون بالجراحة.
 إذا ترك الطفل الذي يعاني من الحول بدون علاج فإنه في الغالب يتوقف عن استعمال العين المنحرفة مما يؤدي إلى كسلها وبالتالي فقدان القدرة على النظر بتلك العين، لذلك وللمحافظة على النظر في كلتا العينين يجب الاهتمام بالطفل الذي يعاني من الحول وعرضه على طبيب العيون في أقرب فرصة.
 


 العين الكسولة
هو ضعف في النظر بسبب عدم استخدام العين التي عادة ما تكون سليمة، تحدث هذه الحالة في إحدى العينين وليس كلتاهما، وتكون نتيجة لعدم اتضاح الرؤية (بسبب الحول مثلاً) أو ارتخاء الجفون أو المياه البيضاء أو مشاكل النظر، وهي مشكلة تحدث في 2% من الأطفال، وكسل العين مشكلة يمكن تفادي حدوثها، ويجب مراجعة طبيب العيون عند ظهور أي من مشاكل العين التي سبق ذكرها وتؤدي إلى كسل العين.
 


المياه البيضاء
هو تلون عدسة العين (التي يجب أن تكون شفافة) بلون أبيض، وهذه المشكلة تعتبر نادرة لدى الأطفال ولكن يمكن أن تحدث كعيب خلقي في العين أو إثر ضربة على العين وعند ملاحظة وجود مياه بيضاء في العين يجب مراجعة طبيب العيون فوراً لإزالتها عن طريق الجراحة حتى يتسنى للعين النظر والتطور الطبيعي.
 


المياه الزرقاء
هي حالة تحدث بسبب ارتفاع في ضغط العين الذي إذا لم يعالج يؤدي إلى فقدان البصر، والعلامات الدالة على ارتفاع ضغط العين هي الحساسية للضوء وكثرة الدمع والألم المستمر في العين  ويتم عند اكتشاف وجود هذه الحالة لدى الطفل تحويله فوراً إلى طبيب العيون الذي عادة ما يجري جراحة في العين للمحافظة على النظر.
 


 كثرة الدمع
يوجد بين العين والأنف قناة صغيرة تقوم بتصريف الفائض من الدمع إلى الأنف، وعادة ما تفتح هذه القناة في الأيام الأولى بعد الولادة ولكنها عند بعض الأطفال لا تنفتح مما يؤدي إلى كثرة الدمع وتجمع بعض الإفرازات الصمغية، فإذا لاحظت كثرة الدمع عند طفلك يجب مراجعة طبيب الأطفال الذي سيحدد بعد فحصه للعين ما إذا كانت كثرة الدمع بسبب انسداد في قناة تصريف الدمع أو لأسباب أخرى، وفي حالات الانسداد ينصح بعمل تدليك لهذه القناة من الخارج مما يساعد في فتحها، أما إذا استمر الانسداد فيمكن فتحها عن طريق جراحة بسيطة يقوم بها طبيب العيون.
 


 ارتخاء الجفون
هو عدم قدرة الطفل على فتح عينيه بالكامل بسبب ارتخاء في عضلات الجفون وإذا كان الارتخاء بسيطاً فإنه عادي لا يسبب مشاكل في النظر، أما إذا كان الارتخاء كبيراً فإن ذلك يؤدي إلى مشاكل في النظر قد تؤدي إلى كسل العين، وعادة ما تعالج هذه الحالة بجراحة للجفون يقوم بها طبيب العيون.
 


 التهاب الجفن
عادة ما يحدث بسبب التهاب في الغدد الدهنية الموجودة عند منبت شعر الرموش مما يؤدي إلى انتفاخ في الجفن مع تجمع إفرازات صمغية على الرموش خاصة في الصباح وربما تصاحب بألم في الجفن، ويمكن علاج هذه الحالة بعمل كمادات دافئة للعين وتنظيف شعر الرموش بواسطة شامبو الأطفال وفي بعض الحالات تستخدم المضادات الحيوية لعلاج هذه الحالة إذا كان هناك التهاب جرثومي وهذا ما يحدده الطبيب فيجب مراجعته.

المصدر
http://www.felesteen.ps

شارك
المقال السابقالاكتئاب و الحياه اليوميه
المقال التاليالاعاقة البصرية : الخدمات المساندة لذوي الإعاقة البصرية – المجالات والأدوار

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك