الاعاقة السمعية : طرق التعرف على الاعاقة السمعية

0
255

و للملاحظة كطريقة لدراسة سلوك الطفل و متابعة جوانب نموه _ ضرورتها بالنسبة للمعلمين و الاطباء و الاخصائيين النفسيين و الاجتماعيين في مرحلة ما قبل المدرسة الابتدائية و هو ما يستلزم التوعية عن طريق الوسائل الاعلامية .
و من اهم الاعراض الجسمية و السلوكية التي ينبغي ملاحظتها و اخذها بعين الاعتبار للكشف عن احتمال وجود اعاقة سمعية لدى الطفل ما يلي :
1. وجود تشوهات خلقية في الآذن الخارجية .
2. شكوى الطفل المتكررة من وجود آلام و طنيين في اذنيه .
3. نزول افرازات صديدية من الاذن .
4. عدم استجابة الطفل للصوت العادي او حتى الضوضاء الشديدة .
5. ترديد الطفل لأصوات داخلية فجة مسموعة اشبه بالمناغاة .
6. عزوف الطفل عن تقليد الاصوات .
7. يبدو الطفل غافلاً متكاسلاً فاتر الهمة و سرحاناً .
8. البطء الواضح في نمو الكلام و اللغة أو اخفاق الطفل في الكلام في العمر الزمني و الوقت العاديين .
9. عدم مقدرة الطفل على التمييز بين الاصوات و قد يطلب اعادة ما يقال له من كلام او يلقى عليه من تعليمات باستمرار .
10.اخفاق الطفل المتكرر في فهم التعليمات و عدم استجابته لها .
11. عدم تجاوب الطفل مع الاصوات و المحادثات الجارية من حوله و تحاشيه الاندماج مع الآخرين . .
12. معاناة الطفل من بعض عيوب النطق و الكلام .
13. تأخر الطفل دراسياً برغم مقدرته العقلية العادية .
14. قد يتحدث الطفل بصوت اعلى كثيرا مما يتطلبه الموقف .
15. يقترب الطفل كثيراً من الاجهزة الصوتية كالتليفزيون و الراديو و يرفع درجة الصوت بشكل غير عادي و مزعج للآخرين .
16. تبدو قسمات وجه الطفل خالية من التعبير الانفعالي الملائم للكلام الموجه إليه او الحديث الذي يجرى من حوله .
17. قد يحاول الطفل جاهداً الاصغاء الى الاصوات بطريقة مميزة و غير عادية كأن يميل برأسه باستمرار تجاه مصدر الصوت مع وضع يده على اذنه ملتمساً السمع أو يبدو عليه التوتر العضلي او يتطلع بطريقة ملفتة الى وجه المتحدث اثناء الكلام .
 
و يلاحظ ان بعض هذه المؤشرات او الاعراض قد لا يُعزى بالضرورة الى وجود إعاقة سمعية كالصمم او ضعف السمع , حيث يتداخل مع بعض اعراض الاعاقات الاخرى كالتخلف العقلي و الاضطربات الانفعالية و التواصلية و قد يرجع الى عيوب في جهاز النطق او الى عوامل تتعلق بنقصان الدافعية للتعلم لدى الطفل او باساليب تنشئته الوالدية اللاسوية او يكون راجعاً للتقييد البيئي و الحرمان الثقافي المفروض عليه , مما يلزم التحقق الدقيق من صحة احتمال وجود قصور سمعي لدى الطفل عن طريق جهاز قياس السمع و في ضوء بيانات تفصيلية عن الحالة الاجتماعية و الصحية للطفل و سلوكه العام و مقدرته العقلية .
 
اختبارات الهمس whispering test :
و هي من الاختبارات المبدئية التي يمكن للآباء و الامهات او المدرس إجراؤها على الطفل لاختبار مقدرته على السمع و تتطلب من الفاحص الوقوف خلف الطفل او بجانبه و مخاطبته بصوت خفيض او هامس , مع الابتعاد عنه تدريجيا حتى الوصول الى مسافة يشير الطفل بأنه لم يعد يسمع الصوت عندها و يجرى هذا الاختبار بالنسبة لكل اذن على حدة بعد تغطية الاذن الاخرى .
 
اختبار الساعة الدقاقة watch_ tick test
حيث يطلب من المفحوص و و مغمض العينين الوقوف عند النطقة التي يسمع عندها الفرد العادي صوت الساعة فإذا ما تعذر عليه سماع الصوت عند هذه النطقة يتم تقريب الساعة من أذنه بالتدريج حتى يمكنه سماع دقاتها و تحسب المسافة من الوضع الاخير مقارنة بالوضع العادي , فإذا ما كانت اقل من نصف المسافة لدى العاديين , زاد الاحتمال بأن المفحوص ضعيف السمع .
 
قياس السمع الكهربائي ( الاديوميتر audiometer )
جهاز قياس السمع الكهربائي يبعث اصواتا مختلفة من حيث التردد و كثافة الصوت او شدته و ينتقل الصوت الى المفحوص عبر سماعة خاصة ليحدد النقطة التي يبدأ عندها في سماع الصوت لنوع معين من التردد و تسمى هذه النقطة بعتبة الصوت hearing threshold .
 

شارك
المقال السابقالاعاقة السمعية : لغة الإشارة ودورها في عملية الدمج التربوي والاجتماعي والاقتصا
المقال التاليالاعاقة السمعية : التعدد اللغوي والاضطرابات اللغوية

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك