البروزاك واستخدامه كمضاد للإكتئاب

يلجأ الكثير من الناس إلى استخدام البروزاك كمضاد للاكتئاب، تلك الحبة التى حققت نجاحا لم يصل إليه أى من أدوية الإكتئاب، وقد ظهر البروزاك لأول مرة فى الثمانينيات من القرن الماضى وكان وقتها البروزاك أحدث وأشهر علاج للإكتئاب.

فى هذه الفترة أقبل الناس بشدة على استخدام كبسولة البروزاك بلونيها الأخضر والأصفر، وأصبح البروزاك ماركة مميزة فى الإعلام والمجتمع الأمريكى. لدرجة أن عدد المرضى الذين تناولوا عقار البروزاك فى الثلاث سنوات الأولى من تصنيعه بلغ حوالى 26 مليون شخص سنويا.

البروزاك

الأعراض الجانبية للبروزاك:

الصداع وفقدان الشهية والأرق والضعف العام والشعور بالغثيان من أشهر الأعراض الجانبية لعقار البروزاك، وقد يؤدى إستعمال البروزاك إلى ارتفاع نسبة الكوليستيرول فى الدم وظهور حب الشباب ومعظم أعراض البروزاك الجانبية يمكن علاجها بسهولة. ولكن فى المقابل من الممكن أن يؤدى البروزاك  إلى أعراض خطيرة مثل التفكير فى الإنتحار والهلوسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق