البيسفوسفونات تتسبب في سرطان المريء

أظهر بحث جديد قام به الباحثون بجامعة “أكسفورد” البريطانية أن إستخدام عقاقير مركبات  البيسفوسفونات “oral bisphosphonates” والتي تستخدم في معالجة هشاشة العظام لمدة ما يزيد عن الخمس سنين قد يؤدي لزيادة الخطر من الإصابة بسرطان المريء للضعف .

 

وقد قام الباحثون بتحليل البيانات الطبية لأشخاص يزيد عمرهم عن الـ 40 عام حيث كان بعضهم مصاب بسرطان المريء وهم 2018 حالة و 2018 مصابين بسرطان المعدة و 10641 حالة من حالات سرطان القولون و المستقيم.

و قد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين قاموا باستخدام عقار ال”بيسفوسفونات”  لما يزيد عن الخمس أعوام هم من كانوا عرضة أكثر لإصابات سرطان المريء بما يزيد عن الضعف اذا ما قورنوا بالأشخاص الذين لم يستخدموا العقار بالرغم من أنه لم يكن هناك رابط بين استخدام العقار و سرطان المعدة و المستقيم .

و يقول الباحثون أن هذه النتائج  تظهر خلاف للبحوث الأخري التي تم  نشرها مؤخراً والتي قد تحدثت عن عدم وجود علاقة ما بين عقار البيسفوسفونات و بين سرطان المريء و لكن هذه الدراسة الجديدة نتائجها تؤكد بشكل حاسم حيث تم متابعة الأشخاص المشاركين بالدراسة لفترة زمنية أكبر وشارك فيها عدد أكبر من الأفراد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق