البيض الفاسد يتسبب فى الإصابة بالسالمونيلا

يعد البيض من مصادر البروتين ويتمتع بقابلية من الصغار والكبار لذلك قد تقبل ربة المنزل علي شراء كميات منه كمخزون استراتيجي لعمل مختلف الوجبات الغذائية التي تعتمد في صنعها علي البيض ولكن تأتينا دراسة بريطانية أجراها باحثون وعلماء من منظمة الصحة والمعايير الغذائية تبين أنه من الأفضل تناول البيض بعد يومين من إنتاجه، وذلك للحد من انتشار الميكروبات والأوبئة خاصة السالمونيلا التي تهدد حياة الكثيرين.

تناول البيض خلال يومين من انتاجه
تناول البيض خلال يومين من انتاجه

 

وصرّح مصدر مسؤول من إدارة سلامة المواد الغذائية ببريطانيا أن تناول البيض بعد الوقت الذي أنتج فيه بفترة طويلة والذي يعتبر منتهي الصلاحية قد يعرض العديد من الاشخاص للإصابة بعدوى السالمونيلا وهي بكتيريا تسبب للإنسان تسمماً غذائياً وتؤدي إلى الوفاة. وأضاف المصدر أن معدل إنتاج البيض الذي يضطر المستهلكون البريطانيون التخلص منه بسبب فساده وعدم صلاحيته الغذائية يصل إلى 660 ألف بيضة، والتي تكلف الدولة ما يقرب من 50 مليون جنيه إسترليني سنوياً،

وتعتبر الدراسة الجديدة جزءاً من الحملة المطروحة والجهود المبذولة من قبل هيئة الرقابة المالية لخفض معدل إهدار الغذاء والطعام، وللحد من انتشار السالمونيلا التي تسبب التسمم الغذائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق