التبول المؤلم أو حرقان البول عند الأطفال

التبول المؤلم لا يصيب البالغين فقط بل حتى الاطفال حيث يمكن للأطفال أن يعانوا من الحرق والاحساس بنوع من اللذغ عند التبول، فضلا عن زيادة في الحاجة للتبول وهذه الأعراض تختلف في شدتها وقد تدل على وجود عدوى أو تهيج مؤقت فإذا كان طفلك غير قادر على التعبير عن الألم فإن البكاء أثناء التبول قد يدل على وجود مشكلة وبالتالي يجب استشارة الطبيب إذا كان طفلك يظهر اي علامة تدل على انزعاجه أثناء التبول.

التهابات المثانة سبب من أسباب التبول المؤلم

التهاب المثانة أو التهاب المسالك البولية غالبا ما يسبب الألم عند الأطفال أثناء التبول ويحدث التهاب المثانة عند دخول البكتيريا أو نموها في المثانة حيث أن المسح غير كاف وغير صحيح وهو إحدى الطرق التي يتم خلالها إدخال البكتيريا إلى المثانة لدى الفتيات لذلك احرصي على تعليم ابنتك دائما ان تمسح برفق من الأمام إلى الخلف.

بالاضافة الى أن تجاهل الرغبة في التبول يمكن أيضا أن يؤدي الى تشكل البكتيريا الضارة ويمكن تشخيص عدوى المثانة من خلال الفحص الطبي واجراء اختبار على عينة من بول الطفل قد يطلب منك الطبيب جمعها في المنزل، حيث من المرجح أن يكون الطفل متعاونا اكثر.

تهيج الجهاز التناسلي سبب من اسباب التبول المؤلم لدى الاطفال

يلعب التهيج دورا كبيرا في التبول المؤلم عند الاطفال وخاصة الفتيات والتهاب الفرج هو مصطلح يستخدم لوصف تهيج أنسجة الفرج لدى الإناث. ويسهم الصابون، وخاصة المعطر في حدوث التهاب الفرج والتبول المؤلم لدى الكثير من الفتيات، وقد صنف مستشفى كولورادو الصابون الخاص بالاطفال كسبب رئيسي للتهيج المؤلم عند الفتيات قبل سن البلوغ كما يمكن للتهيج أيضا أن يسبب الالم اثناء التبول لدى الأولاد وتنتج هذه الظاهرة النادرة بسبب تهيج مجرى البول في طرف القضيب.

علاج التبول المؤلم عند الاطفال بتعديل نمط الحياة

يمكن لتعديل نمط حياة طفلك ان يساعد في تخفيف التبول المؤلم المرتبط بكل من تهيج و التهابات المسالك البولية و ذلك باعطاء طفلك الكثير من السوائل، وخاصة المياه حيث ان السوائل تساعد على إخراج البكتيريا الضارة من مجرى البول والمثانة كما انها تعمل على تمييع بول طفلك، مما يجعله أقل تهيجا و ينصح بتجنب عصائر الحمضيات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية لان هذه المواد هي مهيجات للمثانة، ويمكن أن تزيد من رغبة الطفل في التبول إضافة إلى ان اعطاء الطفل حمام دافئ بدون صابون يهدئ تهيج الأنسجة عند كل من الفتيان والفتيات ويمكن اضافة القليل من صودا الخبز او بيكاربونات الصوديوم إلى حوض استحمام ابنتك لانه يعمل على تهدئة التهاب الفرج لدى الفتيات.

العلاج الطبي للتبول المؤلم عند الاطفال

يتم علاج التهابات المثانة بعد التاكد من وجودها باجراء تحليل البول بوصف مضادات حيوية قوية تؤخذ عن طريق الفم و في حالات التهابات المسالك البولية الحادة التي تشمل أيضا الكليتين فان المضادات الحيوية عن طريق الحقن هي طريقة اخرى للعلاج. ويمكن إعطاء طفلك بعد استشارة الطبيب، مضادات الالتهاب الغير الستيرويدية مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتخفيف الألم الذي يصاحب التهاب الفرج لدى الفتيات أو التهاب مجرى البول لدى الذكور ، كما ان مسكنات الألم أيضا مناسبة لتخفيف الانزعاج الناتج عن عدوى المثانة ومن الضروري استدعاء طبيب طفلك إذا اصيب بالحمى بالإضافة إلى أعراض التبول المؤلم أو إذا ظهرت أعراض اخرى لا تتحسن بالعلاج. المصدر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق