التغيير المناخي للأرض: مخاطر على صحة الإنسان…

0
124

انتشار الأمراض الوبائية المعدية, فالمعروف أن الجراثيم تنتقل للإنسان عبر وسائط مختلفة من الحشرات, والطيور, والحيوانات, والمناخ الحار يزيد فرص نقل الأمراض, فمثلا تخلو كثير من مناطق العالم في الوقت الحاضر من مرض الملاريا ( ينتقل عن طريق البعوض ) لعدم قدرة البعوض على العيش فيها لأجوائها الباردة, ومع التغير المناخي المرتقب ستزيد رقعة المناطق المصابة من 45% حاليا إلى حوالي 60 %. ومثل ذلك تقريبا بالنسبة للكوليرا الوباء القاتل الذي تساعد الأجواء الحارة والمياه الملوثة على انتشاره.

نقص الأغذية, فارتفاع درجة الحرارة في المناطق الحارة والفقيرة غالبا, سيؤدي إلى جفاف التربة وفسادها, وعدم قابليتها للزراعة, مما يعني مزيدا من نقص الغذاء العالمي.

 الفيضانات الواسعة, فارتفاع مستوى البحر يعني إمكانية حدوث الفيضانات المدمرة التي تجتاح المدن, وتخلف وراءها الدمار والأوبئة والأمراض

شارك
المقال السابقالموز: وجبة لما بين الوجبات
المقال التاليصيدلية المنزل:

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك