التهاب الجيوب الأنفية

0
2030

التهاب الجيوب الأنفية هي حالة مرضية سببها إصابة الجيوب الأنفية بالتهاب نتيجة لعدوى فيروسية أوبكتيرية أو فطرية. والجيوب الأنفية هي فراغات مملوءة بالهواء موجودة في الجمجمة، وهي تقع خلف الجبين، وعظام الأنف، والخدين، والعينين.

التهاب الجيوب الأنفية

لا تحتوي الجيوب الصحية على بكتيريا أو أي نوع آخر من الجراثيم، وفي معظم الأوقات يستطيع المخاط أن يخرج من الجيوب وكذلك يستطيع الهواء أن يدخل إليها. وعندما تصبح فتحات الجيوب مغلقة أو عندما تتجمع كمية زائدة من المخاط، حينها ستنمو البكتريا والجراثيم بسهولة أكثر.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية :

يحدث إلتهاب الجيوب الأنفية كنتيجة لواحدة من الحالات الآتية :

• عندما تفشل الشعيرات الصغيرة (الأهداب cilia) في تحريك المخاط إلى الخارج بصورة صحيحة، ويرجع السبب هنا لبعض الحالات الطبية.
• قد تسبب الإصابة بالرشح أو الحساسية بصناعة كميات كبيرة من المخاط أو بإنسداد في فتحات الجيوب.
• انحراف الوتيرة deviated nasal septum، أو مهماز في عظم الأنف، أو عندما تغلق البوليبات الأنفية nasal polyps فتحات الجيوب.

هناك نوعان من التهاب الجيوب الأنفية :

1. التهاب الجيوب الأنفية الحاد عندما تستمر الأعراض لمدة أربعة أسابيع أو أقل، ويسببها نمو البكتيريا في الجيوب.
2. التهاب الجيوب الأنفية المزمن عندما يحدث انتفاخ والتهاب لمدة أكثر من ثلاثة شهور، وربما ترجع الأسباب هنا لنمو البكتيريا أو الفطريات.

ممكن أن تزيد العوامل التالية خطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية لدى البالغين والأطفال:

• التهاب الأنف ألتحسسي Allergic rhinitis أو حمى القش hay fever.
• التليف الكيسي Cystic fibrosis.
• الذهاب إلى الحضانة.
• الأمراض التي تمنع الأهداب من أداء وظيفتها بشكل صحيح.
• حدوث تغيرات في الإرتفاع (الطيران أو الغوص تحت الماء).
• الزوائد الأنفية (اللحمية adenoids) الكبيرة.
• التدخين.
• ضعف في جهاز المناعة كما عند الإصابة بفيروس HIV (الإيدز) أو عند العلاج الكيميائي للسرطان.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية :

غالباً ما تلي أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحادة لدى البالغين الإصابة بالرشح الذي لم يتحسن أو الذي ازداد سوءاً بعد 5-7 أيام، وتشمل الأعراض:

• رائحة فم كريهة أو فقدان حاسة الشم.
• السعال، ويزداد سوءأً على الأغلب أثناء الليل.
• التعب وشعور عام بالمرض.
• الحمى.
• الصداع.
• ألم مشابه للضغط، ألم خلف العين، ألم الأسنان أو مضض في الوجه.
• احتقان الأنف والمصحوب بسيلان.
• التهاب الحلق وتنقيط خلف الأنف.
إن أعراض التهاب الجيوب المزمن مشابهة لتلك التي ذكرت في التهاب الجيوب الأنفية الحاد، غير أن أعراضها تميل لأن تكون أخف وتستمر لأكثر من 12 أسبوعاً.

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية لدى الأطفال :

• رشح أو مرض تنفسي والذي سرعان مايبدأ بالتحسن ومن ثم يبدأ بالتدهور.
• حمى مرتفعة مترافقة مع سيلان أنفي داكن اللون يستمر لمدة ثلاثة أيام على الأقل.
• سيلان أنفي، مع أو بدون سعال يستمر لأكثر من عشرة أيام ولا يتحسن.

الفحوص والاختبارات

سيقوم الطبيب بإجراء تشخيص لك أو لطفلك لالتهاب الجيوب الأنفية بإجراء مايلي:

– فحص الأنف للتحقق من علامات البوليبات الأنفية.22866231_SA
– توجيه إشعاع ضوئي (نفوذ الضوء transillumination) نحو الجيوب للتأكد من علامات الالتهاب.
– النقر فوق منطقة الجيوب للعثور على العدوى.
ويقوم الطبيب بفحص الجيوب من خلال منظار بصري ليفي (يسمى المنظار الداخلي أو منظار الأنف) لتشخيص التهاب الجيوب. وهذا عادةً يجرى من قبل طبيب أخصائي بالأذن والأنف والحنجرة.

تشمل الاختبارات التصويرية التي تساعد على تقرير العلاج ما يلي:

تصوير مقطعي مُحوسب CT scan للجيوب للعمل على تشخيص التهاب الجيوب أو لرؤية عظام وأنسجة الجيوب عن كثب.
التصوير بالرنين المغناطيسي MRI للجيوب إذا كان هناك شك بوجود ورم أو عدوى فطرية.
لا تشخص صورة الأشعة السينية المعتادة في معظم الأحيان الإلتهاب بشكل جيد.

ينصح بإجراء الاختبارات الإضافية التالية التي إذا كانت الإصابة بالتهاب الجيوب لا تزول أو أن الإصابة بها تتكرر باستمرار:

• اختبار الحساسية Allergy testing.
• إجراء تحاليل دم للتحري عن فيروس الإيدز (أو اختبارات أخرى خاصة بضعف الوظيفة المناعية.
• اختبار وظائف الأهداب أو الشعيرات الصغيرة.
• إجراء الزرع الأنفي Nasal culture.
• اختبار لخلايا الأنف.
• اجراء اختبار الكلور في العرق للتحري عن التليف الكيسي.

علاج التهاب الجيوب الأنفية :

العناية الشخصية

اتبع الخطوات التالية للتقليل من احتقان الجيوب الأنفية:

• ضع منشفة دافئة ورطبة على وجهك عدة مرات باليوم.
• تناول كمية وفيرة من السوائل لتساعد على ترقيق المخاط.
• استنشق البخار 2-4 مرات يومياً (على سبيل المثال، استنشق البخار أثناء قيامك بالاستحمام بالماء الدافئ).
• استخدام البخاخ الأنفي الملحي عدة مرات باليوم.
• استخدم مرطباً للجو humidifier.
• استخدام إناء الغسل الأنفي Neti pot لتنيف الجيوب.
كن حذراً من استخدام البخاخات الأنفية المضادة للاحتقان والتي تباع في الصيدليات بدون وصفة طبية، فهي قد تكون مفيدة في البداية، لكن استخدامها لأكثر من 3 -5 أيام سيؤدي إلى تدهور حالة احتقان الأنف.

neti-pot-5

وللتخفيف من ألم الجيوب والشعور بالضغط اتبع مايلي:

• تجنب السفر جواً عندما تكون مصاباً بالاحتقان.
• تجنب درجات الحرارة الشديدة والتغيرات المفاجئة بدرجات الحرارة والانحناء للأمام ورأسك للأسفل.
• تناول عقار الباراسيتامول أو الإيبوبروفين (بروفين).

الأدوية والعلاجات الأخرى:

لا يحتاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد في الأغلب إلى العلاج بالمضادات الحيوية، ومعظم هذه الإصابات تشفى تلقائياً. وحتى عندما تكون المضادات الحيوية مفيدة فإنها ستساعد قليلا فقط في تقصير الوقت اللازم للشفاء من الإصابة. توصف المضادات الحيوية للحالات التالية:

1- للأطفال الذين يعانون من سيلان أنفي، مع احتمال وجود سعال لا يتحسن بعد 2-3 أسابيع
2- درجة حرارة جسم مرتفعة لأكثر من 39 درجة مئوية.
3- الشعور بالصداع أو بألم في الوجه.
4- وجود انتفاخ شديد حول العينين.
يجب أن تعالج حالات التهاب الجيوب الحادة لمدة 10-14 يوماً. بينما تعالج الحالات المزمنة من الالتهاب لمدة 3-4 أسابيع. يحتاج بعض الأشخاص الذين يعانون من التهاب جيوب مزمن إلى أدوية خاصة لعلاج العدوى الفطرية.

سيأخذ طبيبك باعتباره بعض الحالات :

• الأدوية الموصوفة الأخرى المستخدمة.
• إجراء اختبارات أخرى.
• سيقوم بتحويلك إلى طبيب الأذن والأنف والحنجرة أو أخصائي الحساسية.

تشمل العلاجات الأخرى لالتهاب الجيوب مايلي:

• لقاحات التحسس (المعالجة المناعية) للمساعدة على منع تكرار الإصابة بالمرض.
• تجنب مثيرات الحساسية.
• إعطاء البخاخات الأنفية الكورتيزونية ومضادات الهيستامين لتخفيف الانتفاخ، وخصوصاً في حالة وجود بوليبات أنفية أو حساسية.
كما تحتاج بعض الحالات إلى عملية جراحية لتكبير فتحات الجيوب و إفراغ الجيوب وسيتم أخذها بالاعتبار في حال:
• عدم شفاء الأعراض بعد 3 شهور من العلاج.
• عند إصابة المريض بأكثر من 2-3 هجمات حادة من التهاب الجيوب في العام.
تحتاج معظم حالات العدوى الفطرية للجيوب إلى جراحة. يقوم الطبيب بإجراء عملية لإصلاح انحراف الوتيرة أو البوليبات الأنفية (اللحمية) ومنع الإلتهاب من العودة.

إنذار المرض:

تشفى معظم حالات إصابات الجيوب باتباع توصيات العناية الشخصية والعلاج الدوائي، وإذا كنت تعاني من هجمات متكررة، يجب عليك إجراء فحوصات لمعرفة الأسباب مثل البوليبات الأنفية أو أي مشاكل أخرى, مثل الحساسية.

المضاعفات المحتملة:

على الرغم من ندرتها، تشمل المضاعفات ما يلي:
• ظهور خراج Abscess.
• عدوى العظام (التهاب العظام والنقي osteomyelitis).
• التهاب السحايا Meningitis.
• عدوى في الجلد المحيط بالعين (التهاب الهلل الحجاجي orbital cellulitis).

متى يجب عليك الاتصال بالطبيب

اتصل بطبيبك إذا:
• استمرت الأعراض لأكثر من 10-14 يوماً أو عند إصابتك برشح زاد سوءاً بعد 7 أيام.
• إذا كنت تعاني من صداع شديد لا يستجيب للعلاجات العادية المباعة في الصيدليات.
• إذا كنت تعاني من حمى شديدة.
• إذا كنت لا تزال تعاني من الأعراض بعد انتهائك من تناول المضاد الحيوي بشكل جيد.
• إذا واجهت أي تغير في الرؤية اثناء الإصابة بالتهاب الجيوب.
لا يعني خروج سيلان أصفر أو أخضر أنك حتماً مصاب بعدوى جيوب أو أنك تحتاج إلى مضاد حيوي.

الوقاية

أفضل الطرق لتجنب التهاب الجيوب هي بتجنب الإصابة بالرشح أو الإنفلونزا أو بعلاج هذه الإصابات بسرعة.
• تناول كميات وفيرة من السوائل والخضراوات، وهي غنية بمضادات الأكسدة والمواد الكيميائية الأخرى التي تساعد على تنشيط جهازك المناعي لتساعد جسمك على مقاومة العدوى.
• خذ لقاح الإنفلونزا كل عام.
• خفف من التوتر.
• إغسل يديك دائما، وخصوصا بعد مصافحة أيدي الآخرين.

إرشادات أخرى لمنع حدوث التهاب الجيوب الأنفية :

• تجنب دخان السجائر وملوثات الجو.
• تناول كمية وفيرة من الماء لزيادة الرطوبة في جسمك.
• تناول مضادات الاحتقان عند الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي.
• عالج الحساسية بسرعة وبشكل جيد.
• استخدم جهاز الترطيب humidifier لزيادة الرطوبة في أنفك وفي الجيوب الأنفية.

شارك
المقال السابقالتهاب البنكرياس الحاد: أسبابه وأعراضه وتشخيصه
المقال التاليالألم العضلي المتفشي ( الفايبروميالجيا fibromyalgia )
المصادر :

إعداد: د. أيمن الشافعي

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك