التهاب الحلق Sore Throat

0
7844

يشير التهاب الحلق إلى ألم، أو حكة، أو تهيج في الحلق. ربما تواجه صعوبة في بلع الطعام أو السوائل، وقد يزداد الألم سوءاً في كل مرة تحاول بلع الطعام. ألم الحلق هو عرض أولي لالتهاب الحلق، مع ذلك، قد تتضمن الأعراض الأخرى جفاف الحلق، وتضخم الغدد اللمفاوية في الرقبة، وبقع بيضاء على اللوزتين، وبحة في الصوت.

يصيب التهاب الحلق جميع الناس من مختلف الأعمار، بالرغم من أن خطر التهاب الحلق أكبر عند بعض الأشخاص، بما في ذلك الأطفال والمدخنين، والذين يعانون من الحساسية، والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي. قد يزيد التماس المباشر مع الآخرين من خطر التهابات الجهاز التنفسي العلوي ويمكن أن يكون كمقدمة لالتهاب الحلق.

أسباب التهاب الحلق :

هناك أسباب متعددة لالتهاب الحلق منها :

العدوى الفيروسية

يحدث التهاب الحلق بشكل رئيسي بسبب عدوى فيروسية، وهي عدوى تحدث عادة بفعل فيروسات مثل البرد، والانفلونزا. وتشمل الأنواع الأخرى من العدوى الفيروسية:
– كثرة الوحيدات:(mononucleosis) مرض معد ينتقل عن طريق اللعاب.
– الحصبة: مرض معد يتميز بطفح جلدي وحمى.
– جدري الماء أو الحماق (chickenpox):عدوى تسبب تقرحات جلدية.
– الخناق: عدوى تصيب الحنجرة.

العدوى الجرثومية

يمكن للعدوى الجرثومية أيضاً أن تسبب التهاب الحلق، وتشمل هذه الأنواع من العدوى:
– التهاب الحلق الجرثومي: التهاب في الحلق بسبب جراثيم العنقوديات.
– الدفتيريا: مرض معدي يسبب التهاب الحلق.
– الشاهوق (السعال الديكي): مرض يصيب الأغشية المخاطية للجهاز التنفسي.

العوامل البيئية

ليست كل أنواع التهاب الحلق ذات منشأ جرثومي أو فيروسي، فهناك العديد من المسببات الأخرى لآلام الحلق، إذا كنت تعاني من حساسية تجاه العفن، أو وبر الحيوانات الأليفة، أو حبات الطلع، أو المهيجات الأخرى. ويمكن أن يؤدي التعرض لهذه المواد المحسسة إلى سيلان الأنف، وعندما يتراكم المخاط الزائد في الجزء الخلفي من الحلق، فإنه يمكن أن يهيج الحلق ويسبب ألم أو التهاب.

كما يمكن للهواء الجاف أن يجعلك تشعر بخشونة في الحلق. كذلك التدخين أو التعرض لدخان السجائر يمكن أن يسبب التهابات حلق معندة. تماماً كما يحدث عند الصراخ أو التحدث أكثر من اللازم.

الارتجاع المعدي المريئي GERD

يمكن لداء الارتجاع المعدي المريئي أن يسبب أيضاً التهاب الحلق، وتتصف هذه الحالة بتدفق الحموض المعدية من المعدة إلى داخل المريء، ما يسبب مجموعة من الأعراض، مثل التهاب الحلق، وبحة في الصوت، وحرقة معدية، وغثيان.

أسباب أخرى

في حالات نادرة جداً، قد يكون التهاب الحلق علامة لفيروس عوز المناعة المكتسب أو سرطان الحلق.

تشخيص التهاب الحلق

معظم حالات التهاب الحلق لا تتطلب عناية طبية، بالرغم من ذلك، استشر الطبيب اذا استمر التهاب الحلق لأكثر من أسبوع، وإذا عانيت من:
• صعوبة في التنفس
• آلام مفصلية
• صعوبة في البلع
• آلام أذنية
• طفح جلدي
• حمى أكثر من 38 درجة مئوية
• مخاط دموي
• تورم في الحلق
• بحة في الصوت لمدة أطول من أسبوعين

يمكن لتحديد سبب التهاب الحلق أن يساعد الطبيب في علاج الأعراض المرضية عندك، ويقوم طبيبك بفحوص جسدية وكذلك فحص الحلق بجهاز مضيء، وسوف يبحث الطبيب عن علامات الالتهاب أو عن بقع بيضاء، التي قد تشير إلى التهاب الحلق، سيشعر الطبيب بتورم الغدد في العنق ويتحقق من تنفسك.

التهاب الحلق الجرثومي سبب شائع لالتهاب الحلق، قد يقوم طبيبك بمسحة للجزء الخلفي من الحلق وفحص عينة لتحري جراثيم العقديات، ويمكن أن يقوم بتحليل دم لتحديد ما اذا كانت العدوى جرثومية أو فيروسية
إذا كان طبيبك غير قادر على تشخيص التهاب الحلق، سوف يحولك إلى طبيب تحسس أو عينية، أو أخصائي أذن أنف حنجرة، سيحدد الأطباء المختصين ما إذا كان سبب التهاب الحلق تحسسي أو اضطراب في الحلق.
يلاحظ أنه من الصعب تشخيص التهاب الحلق عند الرضع والأطفال، في هذه الفئة العمرية، قد يكون رفض الطعام هو العلامة الشائعة التي تدل على التهاب الحلق.

علاج التهاب الحلق :

يعتمد علاج التهاب الحلق على السبب. مع ذلك، يمكنك علاج العديد من حالات التهاب الحلق في المنزل. تشمل خيارات العلاج المنزلي:
• غرغرة بالماء الدافئ والملح
• شرب الكثير من السوائل الدافئة مثل الشاي والشوربة والماء
• تجنب المواد المثيرة للحساسية والمهيجات، مثل الدخان والمواد الكيميائية
• تناول أقراص الحلق (أقراص المص)
• الحد من الالتهابات بتناول الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين (الباراسيتامول)

إذا كانت العدوى الجرثومية هي سبب التهاب الحلق لديك، فسوف يصف لك طبيبك خطة علاجية من المضادات الحيوية لقتل الكائنات المعدية، يجب عليك الالتزام بالعلاج لمدة 10 أيام أو كما يصف لك الطببب لعلاج العدوى الجرثومية. قد يتكرر التهاب الحلق إذا أوقفت العلاج باكراً قبل الشفاء.

إذا كان سبب الالتهاب عدوى فيروسية، قد يقوم طبيبك بالسماح للفيروس ليعمل بشكل طبيعي، وخلال هذا الوقت، يصف لك أدوية مثل مزيلات الاحتقان ومسكنات الألم لتخيف أعراض المرض الظاهرة عليك، في بعض الحالات، قد يرغب طبيبك في تجريب الأدوية المضادة للفيروسات لمكافحة الفيروس.

مضاعفات التهاب الحلق

في حالات التهاب الحلق الجرثومية المستمرة، قد يوصى طبيبك باستئصال اللوزتين جراحياً. يعتبر هذا الخط الأخير للعلاج الذي يجب اعتماده فقط في حال عدم الاستجابة للصادات الحيوية.

الوقاية من التهاب الحلق

يوجد العديد من الأسباب الكامنة لالتهاب الحلق، وهناك بعض الخطوات التي يمكن أن تساعد في الوقاية من العدوى مستقبلاً، تكرار غسل اليدين طوال النهار يقضي على الجراثيم والبكتيريا التي تسبب العدوى الجرثومية أو الفيروسية.

تشمل الخطوات الإضافية التي يمكن اتخاذها للوقاية من التهاب الحلق:
• عدم مشاركة أكواب الشرب وأوعية الطعام مع الآخرين.
• استخدام مطهرات اليد عندما يكون الماء والصابون غير متوفر.
• تجنب التماس مع الأسطح التي يتم لمسها بشكل شائع.
• الحد من التعرض لمسببات الحساسية مثل حبوب الطلع والغبار والفطور.
• تجنب دخان السجائر.
• الحفاظ على المرطبات في منزلك للتخلص من الجفاف.

شارك
المقال السابقما الذي يجب أن تعرفيه عن علاج حب الشباب بالليزر
المقال التاليالفوال ، التفول ( فقر الدم الناتج عن أكل الفول ) Favism
المصادر :

إعداد د. كنان الطرح د. دانا النابلسي

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك