التهاب السحايا الفيروسي Viral Meningitis

إعداد: د. يحيى الموسى

يحدث التهاب السحايا عندما تصاب البطانة التي تحمي الدماغ والنخاع الشوكي ( السحايا ) بالالتهاب. وهناك نوعان رئيسيان لالتهاب السحايا هما: التهاب السحايا الفيروسي، والتهاب السحايا البكتيري.

التهاب السحايا البكتيري حالة خطيرة، وقد تؤدي للوفاة، وتعقبها آثار شديدة تتضمن أذيات دماغية، والإصابة بالصمم deafness، وبتر لأحد الأطراف، والسكتة الدماغية.

53-غير أن التهاب السحايا الفيروسي ، ويدعى أيضاً التهاب السحايا العقيم aseptic meningitis، هو حالة أخف، وأكثر شيوعاً من التهاب السحايا البكتيري، ونادراً ما تظهر أي تأثيرات لاحقة على المدى الطويل، أو يؤدي للوفاة.

هذا وتتنوع الإحصائيات حول هذا المرض، ولكن يعتقد أن التهاب السحايا الفيروسي ينتج عنه قرابة 25000 – 50000 زيارة للمستشفيات سنوياً في الولايات المتحدة. ووجد أن الأطفال أكثر عرضة للإصابة به من البالغين، وخصوصاً الأطفال تحت الـ 5 سنوات الذين يكونون أكثر حساسية للتأثر به.

أسباب التهاب السحايا الفيروسي

إن ما يقارب الـ 90 % من حالات التهاب السحايا الفيروسي تسبا عائلة الفيروسات المعوية enterovirus family، وهي مجموعة شائعة من الفيروسات. وغالباً ما تدخل الجسم عن طريق الفم، ومن ثم تنتقل للدماغ والنسج المحيطة به. كما أن فيروسات الكوكساكي Coxsackie viruses، والفيروسات الإيكوية echoviruses ، هي من المسببات الرئيسية لهذه الحالة.

ومن الفيروسات الأخرى التي قد تسبب التهاب السحايا الفيروسي :
• فيروس الحماق Chickenpox virus
• فيروس النكاف Mumps virus
• فيروس غرب النيل West Nile virus
• الفيروسات الي تنتقل بلدغ الحشرات المعدية
• فيروس داء الكلب Rabies virus
• فيروسات الهربس Type 1 and type 2 herpes viruses
• فيروس عوز المناعة المكتسب HIV
كما يمكن أن يحدث التهاب السحايا نتيجة عدوى مباشرة للسحايا.

التهاب السحايا الفيروسي Viral Meningitis

أعراض التهاب السحايا الفيروسي

يمتلك التهاب السحايا الفيروسي أعراضاً مشابهة للانفلونزا والتي تتضمن:

• صداع شديد
• تصلب الرقبة
• حساسية العين للضوء
• القشعريرة
• الحمى
• ألم عضلي
• التهاب حلق
• نعاس
• تشوش وخلط للأمور
• طفح جلدي
• ألم بطني، وغثيان، وإقياء
وقد تدوم أعراض التهاب السحايا الفيروسي مدة أسبوع إلى عشرة أيام.

معالجة التهاب السحايا الفيروسي

كما هو الحال في بقية الفيروسات كالزكام، فإن أعراض التهاب السحايا الفيروسي يمكن أن تعالج بالراحة، وشرب كميات إضافية من السوائل، وتناول الأدوية التي تخفف الأعراض. وسوف تساعد هذه الإجراءات على الشعور براحة أكبر، ولكنها لا تشفي حقيقة من العدوى.
وإذا كان التهاب السحايا سببه فيروسات شديدة العدوى كالحماق chickenpox، فإن على طبيبك أن يصف لك أدوية مضادة للفيروسات. كما أن غالبية المرضى يشفون تماماً من التهاب السحايا الفيروسي، رغم أنه في بعض الحالات يمكن للمريض أن يعاني من صداع مستمر وتعب واكتئاب.

هل يعد التهاب السحايا الفيروسي معدياً؟

نعم إنه كذلك في معظم حالات التهاب السحايا الفيروسي، حيث تنتشر الفيروسات المعوية عند التماس المباشر مع لعاب المريض المصاب، أو مع قشعه، أو مخاطه. ويمكن أن تحدث العدوى كذلك عندما تلامس شخصاً أو شيئاً ملوثاً ومن ثم تلمس أنفك أو فمك. كما يمكن لالتهاب السحايا الفيروسي أن ينتشر عبر السعال والعطاس.

هذا ويمكن لبراز الشخص المصاب أن يحمل العدوى بالفيروس أيضاً. وفي هذه الحالة يمكن للفيروس أن ينتشر بشكل أساسي بين الأطفال الصغار الذين لا يعرفون أسس الوقاية لدى استخدام الحمام (المرحاض).

كما أن الأشخاص الذين يغيرون حفاضات الأطفال المصابين بالتهاب السحايا، يمكن أن يلتقطوا العدوى بهذا الفيروس. وتجدر الإشارة إلى أن التقاطك للفيروسات المعوية لا يحتم إصابتك بالتهاب السحايا الفيروسي. وفي الواقع، فإن نسبة أقل من 1 بالألف من الأشخاص الذين يصابون بالمرض ترتبط إصابتهم بالتقاطه.

كيف نقي أنفسنا من الإصابة بالتهاب السحايا الفيروسي؟

هناك العديد من الطرق لإنقاص خطر الإصابة بالفيروس المسبب لالتهاب السحايا:

1. الحصول على لقاح. كن متأكداً من أنك وأطفالك قد تلقيتم اللقاح ضد الحصبة measles، والنكاف mumps، والحصبة الألمانية rubella، (اللقاح الثلاثي MMR)، وضد الحماق وكل الفيروسات التي من الممكن أن تسبب التهاب السحايا.

2. تجنب الناموس (البعوض). لأن الفيروسات المحمولة على البعوض يمكن أن تسبب التهاب السحايا، فإن استخدام المواد المنفرة للحشرات، وتجنب المكوث لفترات طويلة خارجاً في الأوقات التي ينشط فيها البعوض، هو أمر مهم في الوقاية.

3. اغسل يديك جيداً. حيث أنه من الأمور الهامة لتجنب الإصابة هو أن تكون واعياً لأمور الصحة والنظافة الشخصية. وذلك بغسل يديك جيداً بالماء الدافئ والصابون بعد السعال، والعطاس، والمصافحة، واستخدام الحمام، وتغيير حفاظات الأطفال. وتأكد من غسل يديك قبل الطبخ أو تناول الطعام.

4. التطهير. إذا كنت بالقرب من شخص مصاب بالتهاب السحايا، نظف الأسطح وعقمها. أولاً بالماء والصابون، ومن ثم باستخدام مواد مبيضة، والتي تحوي في تركيبها على الكلورين (امزج حوالي ربع كوب من المادة المبيضة مع غالون من الماء).

5. وتذكر دائماً أن أفضل فرص الوقاية من التهاب السحايا هي أن تحصل على اللقاح ضد الأمراض التي من الممكن أن تسبب التهاب سحايا، وأن تغسل يديك بانتظام، وذلك يحميك ليس فقط من التهاب السحايا الفيروسي، بل من العديد من الأمراض الأخرى أيضاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق