الثوم لعلاج هشاشة العظام والتهابات المفاصل

استطاع باحثون بريطانيون التوصل لنتائج مفادها أن اتباع نظام غذائي يحوي علي كميات كبيرة من البصل والثوم سيكون عامل مهم للحد من خطر الإصابة بأشكال التهاب المفاصل الشائعة بجانب خفض مستوى هشاشة العظام التي تعاني منها الكثير من السيدات.

وقد أجرى العلماء تحقيق حول احتمالية وجود علاقة قوية ما بين النظام الغذائي وبين مرض المفاصل المؤلم. و وجد العلماء وأن السيدات اللواتي يتناولن الثوم ينخفض لديهن مستوى هشاشة العظام في الأوراك.

و هشاشة العظام تعتبر أكثر أشكال الشلل الرعاش الشائعة ما بين البالغين، وتصيب حوالي 8 مليون شخص ببريطانيا، وتتزايد احتمالات الإصابة لدى السيدات اذا ما قورنت بالرجال.

والمعروف أن هناك علاقة ما بين الوزن وعرض الهشاشة، لكن هذه هي أول الدراسات التي تتعمق في مدى التأثير الذي تحظى به الحمية الغذائية على تطور ومنع حدوث الحالة. والباحثون في تلك الدراسة قاموا بفحص حوالي ألف توأم من الإناث، وكلهن معافيات، والكثيرات منهن لا يعانون من أي أعراض متعلقة بالتهاب المفاصل.

وبعد عمل التحاليل المتعلقة بالأنماط الغذائية للسيدات، بجانب إخضاعهن لفحوصات بصور الأشعة السينية، التقطت نطاق الهشاشة المبكرة بمناطق الوركين والركبتين وفي العمود الفقري عند المشاركات، وقد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يسيرون على النظام الغذائي الصحي ويتناولوا كميات كبيرة من الفواكه والخضروات، وخصوصا الثوم، تقل لديهم احتمالات الإصابة بالهشاشة في مفصل الورك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق