الحامل ومخاطر الزائدة الدودية

قد تتعرض المراة الحامل لإلتهابات الزائدة الدودية فانتبهى عزيزتي الأم، هل فقدتي شهيتك للطعام مع شعور بالغثيان و القيئ هل هناك ارتفع في عدد كريات الدم البيضاء وتعانين ارتفاعا في درجة الحرارة قد تكون إحدي الأشارات علي التهاب الزائدة الدودية وعليك اللجوء للطبيب ويعد القيام بجراحة الزائدة الدودية الاكثر شيوعا في فترة الحمل رغم أن نسبة التهاب الزائدة الدودية لا تتعدي 4%,لكن علي الام ان تنتبه جيدا فالتاخر في إجراء العملية يعرض كلا من الام و الجنين الي الخطر

الحامل ومخاطر الزائدة الدودية
الحامل ومخاطر الزائدة الدودية

أعراض ونسبة حدوث الزائدة الدودية:

إن نسبة حدوث التهاب الزائدة أثناء فترة الحمل قليلة جدا، لا تتعدى %0.4، وعلى الرغم من أنها نسبة قليلة، إلا أنها أكثر العمليات الجراحية شيوعا أثناء فترة الحمل.أما عن الأعراض، فهناك بعض الحالات صعبة التشخيص، ولكن التأخير فى إجراء الجراحة يؤثر بالسلب على الأم وجنينها، لكن هناك بعض الملاحظات التى يجب الانتباه إليها واستشارة الطبيب، منها ما يلى:

  • الشعور بالغثيان والقىء
  •  فقدان الشهية عدم الرغبة فى الأكل
  •  ارتفاع فى درجة الحرارة
  •  عند تحليل صور دم كاملة يكون بها زيادة فى عدد كرات الدم البيضاء

الجراحة الحل الأمثل:

ويوصى بعمل أشعة تليفزيونية على البطن، للاطمئنان على حالة الأم والجنين، وأيضا تفيد فى تشخيص الزائدة الدودية.عند اكتشاف وجود التهاب حاد فإن حدوث الإجهاض وفقدان الجنين بسبب الزائدة الدودية لا يتعدى %2، ولكن فى حالة حدوث انفجار لها فتزيد النسبة إلى 20%.
لذلك التدخل الجراحى هو الأمثل فى مثل هذه الحالات، ويفضل منظار استكشافى، ويتبعه استئصال الزائدة أو عمل جراحة من البداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق