الحب حاجة فسيولوجية و مهم للصحه النفسجسديه

وإذا كان قد ثبت أن التوازن الفسيولوجى عند الصغار يتوقف على ما يحاطون به من حب.. فقد ثبت أيضا فى دراسة نشرتها المجلة الطبية البريطانية.. أن متوسط عمر الرجال المسنين الذين فقدوا زوجاتهم يقل بكثير عما هو عليه عند الرجال المنتمين إلى فئة العمر نفسها والذين ماتزال زوجاتهم على قيد الحياة..  أن الأعراض المرضية عند الرجال المصابين بأحد أمراض القلب والشرايين تزداد بمرتين عن الرجال الذين يتمتعون بحب زوجاتهم.. وكلما ازدادت عند هؤلاء الرجال عوامل التعرض للخطر (كوليسترول، إرتفاع ضغط الدم، الضغط النفسى) كلما كانوا يعانون من نقص فى المشاعر العاطفية.

ويؤكد الطبيب دايفيد سيرفان ومن خلال دراسة اشترك فيها وعلى مدى خمس سنوات قام فيها بإجراء متابعة طبية لثمانية آلاف وخمسمائة رجل لا يشعرون بالحب من زوجاتهم.. قد أصيبوا بأنواع من القرحة!!.. وبناء على هذه الدراسة.. فإنه من الأفضل للرجل أن يكون مدخناً أو متوتر الأعصاب أو مصابا بالضغط العصبى، من أن يكون غير محبوب من قبل زوجته. وإذا كان هذا حال الرجل.. فكيف تكون المرأة؟

 مزايا الدعم العاطفى هى بالمستوى نفسه من الأهمية.. فمن أصل ألف امرأة أظهر التشخيص أنهن مصابات بسرطان الثدى، كانت نسبة الوفيات تزيد بضعفين فى غضون خمس سنوات عند اللواتى كن يشكون من نقص عاطفى فى حياتهن.. كما أثبتت دراسات أنه حتى النساء اللاتى يتمتعن بصحة جيدة.. ولا يشعرن بحب وتقدير من الطرف الآخر يصبحن أكثر عرضه للإصابة بالرشح والإلتهاب والاضطرابات المعوية، بالمقاربة مع النساء اللواتى يعشن علاقة زوجية منسجمة

د. ياسر متولى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق