الربو ينضم لقائمة الامراض العضوية المرتبطة بسمنة البطن

قد يعتير البعض سمنة البطن مجرد منظر غير مقبول أو تشويه لجمال أجسادنا،وقد ينظر البعض إليها على أنها أمر بسيط،  وقد يفطن القليل إلى خطورتها ومع ذلك يقفوا مكتوفي الأيدي غير قادرين على إيقافها….لكن الأمر  بات يهدد صحتنا و العلم يربط كل يوم بين سمنة البطن و الامراض العضوية .فقد ذكرت دراسة نروجية  ان السمنة في منطقة البطن ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالربو. وهي أول دراسة تنظر في وجود علاقة بين هذين الوضعين الصحيين

سمنة البطن تعني مزيدا من مشاكل الربو و القلب و السكريفي حين كانت دراسات سابقة ربطت بين السمنة البطنية والإصابة بأمراض القلب والسكري. أكد موقع “ساينس ديلي” الأميركي أن باحثين في الجامعة النروجية للعلوم والتكنولوجيا وجدوا ارتباطاً بين السمنة في منطقة البطن وبين زيادة خطر الإصابة بالربو وقد تابع الباحثون 23245 شخصاً بين عمر 19 و55 عاماً لا يعانون من الربو على مدى 11 عاماً وقاسوا محيط الخصر لمعرفة مستوى السمنة العامة والبطنية وراقبوا حالات الإصابة بالربو بينهم.

وتبيّن لاحقاً أن من تكونت لديهم دهون زائدة في منطقة البطن باتوا أكثر عرضة 1.44 مرة للإصابة بالربو، في حين أن الذين أصيبوا بالسمنة العامة وسمنة البطن باتوا أكثر عرضة 1.81 مرة للإصابة بالمرض التنفسي المذكور.وقال الباحث المسؤول عن الدراسة بن برومبتون إنه “لا يزال من غير الواضح سبب وجود هذا الارتباط (بين السمنة البطنية والإصابة بالربو)”، مضيفاً أن سمنة البطن مرتبطة بشكل وثيق بمتلازمتي، مقاومة الأنسولين، والأيض اللتين تلعبان أدواراً مهمة لها علاقة بالربو المرتبط بسمنة البطن. وأضاف “سنقيّم آثار هذه العوامل على الإصابة بالربو في الدراسات المقبلة”، حسب يو بي اي.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق