الرياضة تقي من البرد

في دراسة جديدة جاءت النتائج لتشير الى أن ممارسة الرياضة بانتظام تقي من الرشح وقد قام مجموعة من الباحثين الأميركيين باجراء دراسة للمجلة البريطانية للطب الرياضي شملت  1000 شخص خلصوا فيها إلى أن النشاط الدائم يقلص إلى النصف احتمال التقاط المرء للزكام وللفيروسات بشكل عام.

الرياضة تقي من البرد

ويقول الباحثون أن السبب في ذلك يعود إلى أن ممارسة الرياضة من شأنه أن يساعد جهاز المناعة لدى الإنسان علي مكافحة الفيروسات، وأوضح الباحثون أن الرياضة المعتدلة كافية للوقاية من الرشح والإكثار منها له التأثير ذاته.

والبالغون يعانون في العادة من مرتين إلى خمس مرات كل عام من الزكام،الا أن الدراسة الأخيرة أظهرت ان السلوك الحياتي يؤثر على نسبة تأثر الجسم بالزكام أو احتمال الإصابة به.

ويظهر من الدراسة أن كون الشخص الكبير الذكر والمتزوج يقلص من عدد المرات التي يصاب فيها بالزكام وكذلك أكل الكثير من الفاكهة، الا أن الخبراء أكدوا ان الأكثر تأثيرا في تقليص نسبة الإصابة بالزكام هي الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق