السوائل تخفض سرطان المثانة بنسبة 24% عند الرجال

واشنطن –دراسة جديدة تربط بين تناول الرجال للسوائل وانخفاض معدلات الإصابة بسرطان المثانة حيث كشفت أحدث دراسة أميركية أن تناول الكثير من السوائل قد يوفر بعض الحماية للرجال ضد الإصابة بسرطان المثانة.ونقل موقع “ساينس دايلي” الأميركي عن الباحثين بجامعة “براون” الذين عرضوا نتائج دراستهم في مؤتمر دولي للجمعية الأميركية لأمراض السرطان،

728773أوضح الباحثون أن تناول الكثير من السوائل مرتبط بتقليص خطر الإصابة بسرطان المثانة عند الرجال بنسبة 24%. ورغم أن الدراسة لم تحدد السبب الكامن وراء الارتباط بين الكميات الزائدة من السوائل المتناولة والحماية ضد سرطان المثانة، إلا أن الطبيبة المشاركة بالدراسة “جياشن جو” افترضت أن السوائل قد تطرد المسرطنات المحتملة قبل ان تسنح لها الفرصة للتسبب بتلف النسيج ما قد يؤدي لسرطان المثانة.

وقيّم الباحثون الإرتباط بين تناول السوائل وسرطان المثانة عند 47909 رجلاً خلال دراسة تواصلت 22 عاماً. وأجاب المشاركون عن اسئلة تتعلق بكميات السوائل التي تناولوها، ووجد الباحثون أن تناول أكثر من 2531 ميليلتراً في اليوم، ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المثانة بنسبة 24%.

ولاحظ العلماء أن الارتباط بين السوائل والإصابة بالسرطان كان اقوى عند الشباب، كما لاحظوا أن الرجال يتناولون كميات اقل من السوائل وخصوصاً المياه لدى التقدم بالسن.

المصدر: موقع محيط بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق