الشفط المجهري لتنظيف الأذن

في قناة السمع يوجد خلايا مهدبة صغيرة تقوم بالتحرك إلي الخارج ما يؤدي لخروج الشمع الجاف خارج الأذن من دون أن نحس بهذا، وبالتالي فإن أي محاولة تتم لتنظيف الشمع ستجعلك تشعر بشعور النظافة الكاذب.

الشفط المجهري لتنظيف الأذن

فهذا الشمع الأصفر ليس في الواقع مادة تحتاج للتنظيف، و تنظيف الأذن في هذه الحالة سيتسبب في خروج المادة الشمعية التي تقي الأذن، كما تتسبب في تدمير الخلايا المهدبة وتقوم بتعريض الجلد والعظم من تحتة للبرودة والماء، وبناء علي ذلك سيقوم الفرد بتنظيف أذنه من الماء عن طريق أعواد القطن، وهو بذلك يقضي على البقية الباقية من الخلايا المهدبة ويزيل  الشمع بالكامل وهو ما لا تحمد عقباه.

وأفضل حل لهذا هو تترك الأذن في وضعها ولا يجب تنظيفها، وفي حالة اذا ما تراكم الشمع فعلي الطبيب أن يقوم بوصف  القطرة الملينة ليتم إستخدامها لعدة أيام وتنظيف بعدها الأذن بالشفط المجهري في حالة اذا ما أستدعي الأمر ذلك.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق