العرقسوس يعوضك عن الأستروجين في مرحلة انقطاع الطمث

مرحلة انقطاع الطمث أو ما يعرف باسم سن اليأس فترة يمكن التغلب عليها بتناول كميات من شراب نبات عرق السوس الذي يعتبر مصدراً للأمل بعدما اكتشف باحثون أن لديه تأثيراً إيجابياً مخففاً للهبات الساخنة التي تترافق مع هذه المرحلة. وأفادت صحيفة ‘دايلي مايل’ البريطانية ان باحثين من جامعة كليفورنيا أجروا دراسة توصلوا خلالها إلى نتيجة تقضي بأن تطوير حبة دواء تحتوي على مستخلص عرق السوس يخفض عدد الهبات الساخنة التي تعاني منها النساء بمرحلة انقطاع الطمث بنسبة 80%، كما أنها تساعد بتقوية عظامهن.

شراب العرقسوس يخلصك من الهبات الساخنة
شراب العرقسوس يخلصك من الهبات الساخنة

العرقسوس يعوضك نقص الاستروجين أثناء فترة انقطاع الطمث..

أكد العلماء انه لا  يوجد تأثير سلبياً لحبة عرق السوس، بل ان نتائجها ملحوظة جداً عندما تأخذها النساء على أساس يومي. ورجحوا ان سبب فعالية عرق السوس هو ان تأثيره مماثل لتأثير هرمون ‘الأستروجين’ النسائي الذي تتراجع معدلاته في جسم المرأة عند انقطاع الطمث.
يشار إلى ان الدراسة شملت 51 امرأة، وأخذن حبة دواء يومياً لمدة سنة، فتبين ان عدد الهبات الساخنة ونسبة التعرق ليلاً عند اللواتي تناولن عرق السوس تراجعت بنسبة 80%.

كما اتضح انه بدلا من الإستيقاظ 4 مرات ليلياً، لم يتأثر نوم النساء اللواتي أخذن حبة عرق السوس إلا مرة أو مرتين. وقالت الباحثة الرئيسية ‘دونا شوب’ ان عرق السوس لعب دوراً في إبطاء هشاشة العظام التي تترافق مع التقدم بالسن.

المصدر: القدس العربي/ الصورة: من موقع ماشى.كم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق