العلاقة بين المياه المعدنية وسرطان الثدي

عبوات المياه و سرطان الثديورد فى دراسة بريطانية تحذير طبي يربط بين سرطان الثدي والشرب من عبوات المياه التي تعرضت للحرارة و الشمس بتركها مدة في سيارتك ، حيث ذكر طبيب الأورام شيريل كرو انه يجب أن لا تشرب المياه المعبأة التي قد تركت في السيارة فذلك يعرضك لسرطان الثدي لإحتواء هذه المياه علي مادة الديوكسين المسرطنة.

 عبوات المياه البيلاستيكية تنتج مادة سامة بتعرضها للشمس

أفاد الطبيب بأن من الأسباب الأكثر شيوعا التى تؤدى إلى سرطان الثدى هى الشرب من هذه المياه والتى تعرضت لأشعة الشمس والحرارة والركود مما يؤدى إلى تحلل مستويات عالية من مادة الديوكسين المسرطنة المصنع منها العبوة البلاستيكية والتى تظهر بنسبة كبيرة في عينات الأنسجة المسببة لسرطان الثدي.

ويرجع ذلك الى أن الحرارة تتفاعل مع المواد الكيميائية في البلاستيك الموجود بالعبوة وتقوم بتحرير مادة خطرة يطلق عليها الديوكسين وهى مادة شديدة السمية على خلايا أجسامنا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق