العنب لمرضي الكبد

أوضح بحث جديد صادر من جامعة كوين لاند الأمريكية أن فاكهة العنب قد تخفف من حدة أمراض الكبد ، وفي هذا الشأن يأمل العلماء في تحديد ما إذا كانت العناصر الغذائية الموجودة في قشرة العنب قد تساعد في تحسين أمراض الكبد الدهني .

ويوضح الباحثين أن المادة  المعروفة بإسم “الريسفيراترول”من المواد المضادة للأكسدة وقد وجدت في حوالي 300 نوع من النباتات بما في ذلك قشر العنب و الفول السوداني والتوت وهي تفيد القلب والأوعية الدموية، وقد تفيد في الوقاية من السرطان وعلاج أمراض الشيخوخة ومرض الزهايمر .

واستمر البحث لمدة ثمانية أسابيع وضم عدد من المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 65 عام والذين يعانون من السمنة بمنطقة البطن والذين تم تشخيصهم مرض الكبد الدهني لديهم والذين لم يأخذوا أي دواء للسكري، ويقول الباحثون أنه من الممكن أن تساعد المادة الموجودة في العنب قبل تقدم المرض إلى فشل كبدي، فالنتائج الأولية مشجعة لأنها تساعد في الحفاظ على أيض أفضل للكبد على الرغم من الوجبات الغذائية العالية الطاقة وأنماط الحياة الغير صحية .

وبالتأكيد ففقدان الوزن حل جيد لكبد أكثر صحة، ولكن في الغالب من الصعب تحقيقه والمحافظة عليه على مر الزمن . وينصح الباحثين بالتغيير في أسلوب الحياة  مع تناول العنب هو الأفضل لتقديم حل أكثر امان و فاعلية للتحكم في أمراض الكبد .

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. بارك الله بيكم على هذه المعلومات الرائعه والمفيده وارجوا منكم قبولي صديقا دائماوتزويدي بما هو جديدمن المعلومات وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق