العوامل المؤثرة في عملية التنفس

تخضع عملية التنفس إلى عدد من التغييرات التي تطرأ على جسم الإنسان وهذه العوامل والتغييرات هي:

عوامل عصبية مركزية:منطقة تحت المهاد تلعب دوراً أكيداً في اضطراب عملية التنفس،ويمكن ملاحظة ذلك أثناء الانفعال حيث تزداد سرعة التنفس.

قشرة الدماغ:تلعب دوراً في تغيير عملية التنفس أثناء الضحك أو الكلام أو الانتباه.
عوامل كيميائية : إن حدوث أي تغيير كيميائي للدم يعمل على اضطراب المراكز التنفسية العصبية المركزية، ويؤثر بالتالي على عملية التنفس ، ويتم هذا التأثير بطريقتين: إحداهما مباشرة على المراكز العصبية التنفسية والثانية غير مباشرة أي منعكس عن طريق المستقبلات الموجودة على جدران الشرايين الأبهر والسباتي العام. وأهم العوامل المؤثرة على التنفس هي درجة الحموضة ( PH) ومعدل كل من الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • عوامل آلية:
    • الجهد والأعمال الشاقة التي تزيد من سرعة التنفس مما يؤدي إلى زيادة الحاجة إلى الأكسجين.
    • انخفاض ضغط الدم الذي يعمل على سرعة التنفس بتأثير منعكس غير مباشر.
    • ارتفاع درجة الحرارة يعمل على زيادة سرعة التنفس بطريقين: مباشر على مراكز التنفس العُليا وغير مباشر منعكس عن طريق المستقبلات.
    • الألم يزيد من سرعة التنفس بتأثير منعكس بواسطة المستقبلات التنفسية.
    • الانفعال يزيد من سرعة التنفس بتأثير منعكس بواسطة المستقبلات التنفسية.
  • عوامل ظرفية : مثل تخريش الممرات الهوائية بالغبار والغازات يزيد من سرعة التنفس بتأثير منعكس
    تركيب الجهاز التنفسى
    تركيب الجهاز التنفسى
  • اظهر المزيد

    مقالات ذات صلة

    رأيان على “العوامل المؤثرة في عملية التنفس”

    1. السؤال غير واضح ولكن وجدت لك هذا الجواب فى موقع اسلام ويب

      فلا بد أن أقول لك أن هذه المعلومات التي زودتينا بها لا تعتبر كافية حتى نجيبك بصورة علمية، فأنا لا أعرف ما المقصود بكيس الهواء في الرأس أو المخ، ولكن الذي أود أن أقوله لك أن المخ عند الإنسان يزن حوالي 1200 جرام، وهو يتكون من ملايين الخلايا وأوعية دموية، وهنالك بعض التجويفات في داخل المخ وتسمى باللغة الإنجليزية (Ventricles)، وهذه التجويفات الداخلية هي التي ربما قصد بها كلمة أكياس هواء، ولكنها هي ليست فارغة أو مليئة بالهواء بل هي مليئة بسائل النخاع، فهي تكمل الدورة الخاصة بالسائل النخاعي، وتوجد بالطبع أغشية تغطي المخ، وبين هذه الأغشية توجد أيضاً بعض المسافات التي هي نوع من التجويفات الموجودة في داخل المخ، إذن هذه هي المكونات الأساسية.

      وهنالك بعض الناس ربما يحصل عندهم نوع من الانغلاق في مسار السائل النخاعي، وهذا يؤدي إلى مزيد من التوسع في التجويفات في داخل المخ، وهذه تُعالج عن طريق الجراحة وتُعمل لها عمليات خاصة يقوم بها أخصائي أو استشاري جراحة المخ والأعصاب.

      كما يمكن بالطبع إدخال الهواء في داخل المخ وذلك بواسطة فنيات معينة، وتتم هذه العملية – إدخال الهواء في المخ – من أجل تصوير أجزاء معينة في المخ ومقارنتها بالأجزاء الأخرى، وهذا النوع من الفحص لا يجرى الآن كما هو في السابق؛ لأنه في الفترة الحالية توجد طرق أسهل وأسلم وأسرع وخاصة صور الطنين المغناطيسي، وهنالك فنيات وفحوصات أخرى مماثلة للطنين أو الرنين المغناطيسي يقوم بها الأطباء من أجل فحص المخ.

      هذا هو الذي أود أن أقوله لك؛ ولكن إذا زودتينا بمعلومات أدق يكون مقابلها إجابة أدق، ويا حبذا لو عرفتِ المسمى الإنجليزي للذي ذكرتيه (كيس هواء في الرأس أو المخ)، وأعتقد لدرجة كبيرة أن هذه المعلومات التي ذكرتها لك سوف تكون مفيدة.

      وبالله التوفيق.

    2. صباح الخير عندي سؤال اتمنى ان اجد عندكم الجواب ابني عنده كيس هواء بلرأس اكتشفناه وعمره كان اربع سنوات اصبح عمره الأن 24 سنة بدا يشكي الأن من تشوش التظر بعض الأحيان واتمنى ان اجد بحث عن الموضع الكيس موجود في الشنكة العنكبوتية ارجو المساعدة ولكم جزيل الشكر ومشكورين موقع جميل ومفيد

    أضف تعليق

    إغلاق