الغذاء الصحي للمرأة

تختلف الاحتياجات الغذائية للمرأة خلال مراحل حياتها فعلى سبيل المثال، كيف تتعامل المرأة مع فقدان المواد الغذائية خلال الحيض، وكيف يكون شعورها خلال الحمل والرضاعة الطبيعية، و طريقتها في التأقلم مع تغيير الهرمونات وتأثيرها خلال انقطاع الطمث.

فالمرأة عنصر فريد بالتأكيد هي بحاجة إلى المواد الغذائية التي يحتاجها الرجل، لكنها قد تحتاج إلى كميات مختلفة بحسب مراحل حياتها المختلفة.

التغذية الصحية
التغذية الصحية

السعرات الحرارية :

المرأة أصغر جسديا من الرجال، ولذلك تكون حاجتها للسعرات الحرارية أقل من الرجل للحفاظ على وزن صحي . ولكنها تحتاج الي الكثير من العناصر الغذائية لتلبية احتياجات جسمها ونتيجة لهذا، تحتاج المرأة إلى إيلاء اهتمام خاص بتناول الأطعمة المغذية، والأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة لتحقيق الوزن صحي مع الحصول على التغذية السليمة.

والمرأة التي تمارس نشاطا بدينا يتطلب جسدها سعرات حرارية اكثر من غيرها، والتغيرات الهرمونية تؤثر أيضا على عملية التمثيل الغذائي، لذلك كثيرا ما تعاني بعض النساء من زيادة الوزن خلال انقطاع الطمث على الرغم من أنها لم تبالغ في الطعام او انها تتبع الحمية الغذائية.

الحديد :-

الجرجير غني بالحديد
الجرجير غني بالحديد

النساء في سن الإنجاب يجب أن يولوا عنصر الحديد إهتمام خاص وتظهر اهمية الحديد حين يحل محل الدم المفقود خلال كل دورة شهرية، والحوامل تتضاعف حاجتهم لعنصر الحديد لزيادة الكمية المفقودة من الدم في الحمل.

الكالسيوم :

أغذية غنية بالكالسيوم
أغذية غنية بالكالسيوم

صدقوا أو لا تصدقوا، المرأة لا تحتاج إلى المزيد من الكالسيوم أكثر من الرجل مع أن النساء أكثر عرضة لظهور مرض هشاشة العظام لأن عظامهم أصغر ويحملون وزنا أكبر علىها، وهذا ما يجعلهم أضعف وليس لأن نسبة الكالسيوم عندهم أقل، ورغم أن النساء لا تحتاج للمزيد من الحديد ولا ينبغي أن نتجاهل كمية الكالسيوم، ومعظم النساء لا يحصلون على كفايتهم في نظامهم الغذائي لعلاج ذلك يجب شرب الحليب وأكل الجبن.

حمض الفوليك :

النساء في سن الإنجاب يجب أن تحصل علي ما يكفي من حمض الفوليك في نظامهم الغذائي أو من خلال مكملات غذائية ،حمض الفوليك ضروري لوضع الأنبوب العصبي بشكل صحيح ، والكمية الصحيحة من حمض الفوليك  قبل وأثناء الحمل يمكن أن تقلل إلى حد كبير من خطر العيوب الخلقية في العمود الفقري و الجهاز العصبي، وحمض الفوليك عنصر مهم بالنسبة للنساء من جميع الأعمار ويمكن أن يساعد في منع أمراض القلب في النساء الأكبر سنا أيضا.

وفي النهاية : قليلا ما يكون للمرأة الحق في تحديد طريقتها ونمط معيشتها، فهي غالبا ما تكون مسؤولة عن عائلة والعائلة هي التي تحدد نمط حياتها، ولذلك عليك الحفاظ على وزن صحي و ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي للوقاية من كل الأمراض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق