الألم العضلي المتفشي ( الفايبروميالجيا fibromyalgia )

إعداد: د. براء زنبركجي

الألم العضلي المتفشي ( الفايبروميالجيا fibromyalgia ) هو مرض مزمن يتميز بألم منتشر في العضلات والمفاصل، ويرتبط عادةً بـثماني عشرة “نقطة إيلام” في الجسم.fibromyalgia-foods-to-avoid

وتتضمن نقاط الإيلام الشائعة:

– كلا الجانبين من مؤخرة الرأس.
– جانبيّ الرقبة.
– لوحيّ الكتف.
– رأس الكتفين.
– كلا الجانبين من أعلى الصدر.
– الأرداف.
– الكوعين من الخارج.
– الوركين من كلا الجانبين.
– الركبتين من الداخل.

تتداخل الكثير من أعراض الفايبروميالجيا مع حالات أخرى. ووتتضمن أعراضها بالإضافة إلى الألم في نقاط الإيلام تلك: التعب الشديد, مشاكل معرفية, اضطرابات في النوم, وقلق.

ويعتقَد أنه يمكن إثارة تلك الأعراض بالصدمات النفسية, أو الصدمات الجسدية, أو الأمراض. وقد يلعب العامل الوراثي دوراً أيضأ.
وفقاً للجمعية الوطنية للفايبروميالجيا (NFA) فإن هذا المرض يصيب حوالي 3 إلى 6 % من سكان العالم . نشخصه عادةً بين سن 20 و50 سنة. وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال. إذ تقول هذه الجمعية أن نسبة النساء المصابين بالمرض تتراوح بين 75 إلى 90 %.

تشخيص الفايبروميالجيا

من الصعب تشخيص الفايبروميالجيا عادةً, فليس هناك تحليل مخبري أو تقنية تصوير للمرض. وهناك الكثير من الحالات التي قد تسبب أعراضاً مشابهة لها. وتبعاً لتقرير عام 1990 من الكلية الأمريكية لطب الروماتيزم (ACR)، تُشخص الفايبروميالجيا إذا تحقق الشرطين التاليين:
– إذا كنتَ تعاني من ألم ثابت في جميع الأرباع الأربعة من الجسم (الجانبين الأيمن والأيسر, فوق وتحت الخصر) ولثلاثة أشهر متتابعة على الأقل.
– أن يكون لديك إيلام في 12 نقطة على الأقل من الـ 18 نقطة إيلام السابقة المرتبطة بالفايبروميالجيا.

معايير تشخيصية جديدةimages

في آيار (مايو) 2010 أصدرت الكلية الأمريكية لطب الروماتزم تحديثاً لمعايير التشخيص, حيث قللت من أهمية اختبار نقاط الإيلام, واقترحت طريقة تتضمن: مؤشر انتشار الألم ودرجة شدة الأعراض.

ويشمل مؤشر الألم قائمة فحص لــ 19 منطقة من الجسم. وتحسب درجة شدة الأعراض اعتماداً على تقدير المريض لشدة أعراضه الأخرى عدا الألم (كالتعب والاضطرابات المعرفية) بإعطائها درجة تتراوح بين 0 إلى 3.
ويعتمد على الدرجة الناتجة من هذين الاختبارين في تشخيص الفايبروميالجيا.

علاج الفايبروميالجيا

ليس هناك علاج شافي للفايبروميالجيا, إلا أن العلاج يساعد في تخفيف الألم، وتحسين وظيفة العضلات والأربطة, وتخفيف الأعراض الأخرى. وهناك الكثير من الأدوية التي تُستعمل لعلاج الفايبروميالجيا، كما أن تغيير أسلوب الحياة يقلل بشكل فعال من التوتر ويحسن النوم, الأمران اللذان يساعدان في تخفيف الأعراض.

وتتضمن المعالجات الأخرى:

الاستشارة النفسية
العلاج الطبيعي والمهني
التدليك (مساج)
العلاج بحقن نقاط الإيلام

اظهر المزيد

أضف تعليق

إغلاق