الكروم يقلل من أخطار أمراض الكلي السكرية

مرض الكلى السكري يعتبر أحد التعقيدات الناتجة من داء السكري وهو من الأمراض التي ربما تستجيب للمكملات الغذائية، ومنذ فترة إكتشف العلماء أن عنصر الكروم له دور بعملية أيض الجلوكوز وذلك عن طريق أنها تعزز من تأثيرات هرمون “الأنسولين” وهو الهرمون المستخدم من قبل الجسم لإمداد الخلايا بالجلوكوز.

الكروم يقلل من أخطار أمراض الكلي السكرية

ويعتقد العلماء أن الإنخفاض في مستويات مركبات الكروم في الجسم ربما يؤدي للإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وفي بحث جديد قام به علماء الكلية الطبية في ولاية جورجيا أظهرت النتائج أن إستهلاك الكروم يخفض من مخاطر التهاب الكلى المصاحب لأمراض الكلى السكرية.

وقام الباحثون بإجراء الاختبارات على الفئران المعدلة جينيا لتصاب بالسمنة وبداء السكري وتم تقسيمهم حيث أخذ البعض طعام عادي والبعض الأخر طعام غني بالكروم” بيكولينات الكروم”.

وقد أظهرت نتائج البحث الذي أستمر لنحو 6 أشهر انخفاض في مستوى البروتينات التي تدل على أمراض الكلى السكرية بنسبة تصل لـ 50 بالمائة عند الفئران التي قد تناولت الطعام الغني بالكروم وأظهر الفحص لعينات الكلى للفئران انخفاض في المركبات المسببة للالتهاب بنسيج الكلى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق