الماء هام جدا للحفاظ على درجة حرارة جسمك أثناء ممارسة التمارين الرياضية

0
361

ان الصوديوم والكلورايد والبوتاسيوم يدخلون ضمن مجموعة تعرف بالمنحلات بالكهرباء ، والتى تساعد جسمك لأن يعمل بصورة طبيعية. ولكن العرق الشديد يفقد الجسم كمية كبيرة من الماء ومن ثم المنحلات بالكهرباء، أيضا ممارسة التمرينات فى طقس شديد الحرارة يزيد من فقدان الجسم للماء.

ولتعلمى عزيزتى أنك اذا لم تقومى بتجديد هذه الكمية المفقودة، فلا محالة ستشعرين بالضعف والدوار وستعانين من الحرارة الشديدة وضربة شمس وهى من الحالات الخطرة جدا التى تطلب عناية طبية فورية

ارشادات لتناول السوائل
 ينصح الخبراء بضرورة شرب السوائل قبل وأثناء وبعد التمرينات الرياضية.كما أن تحديد كمية السوائل التى تحتاجينها يعمتد على عدة أشياء منها:
– كمية السوائل المفقودة من خلال العرق

– حجم الجسم ووزنه وحجم العضلات

– ظروف الحرارة والرطوبة

– مدى شدة التمرينات التى تقومين بها

– العلاجات التى تأخذينها

– تاريخك الطبى

– سنك

فأذا كنتى تعانين من بعض المشاكل الطبية أو تأخذين أدوية معينة ،فعليك التحدث الى الطبيب فيما يخص كمية السوائل التى تحتاجينها وذلك قبل البدء فى التمرينات. أيضا فأن الأطفال وكبار السن هم أكثر عرضة للأصابة بالجفاف ، ومن ثم فستختلف لديهم كمية السوائل التى يحتاجها الجسم.

وفيما يلى بعض النصائح الهامة لمن يتمتعون بصحة جيدة خالية من الأمراض والأدوية:

قبل التمرينات
عليك شرب كمية كبيرة من السوائل وذلك قبل البدء بعمل التمرينات الرياضية ، فأنها سوف تساعد على توازن نسبة السوائل والمنحلات بالكهرباء فى جسمك.

أثناء التمرينات
ان الماء هو أفضل سائل على الأطلاق ولكن فى حالة الممارسة الكثيفة للتمرينات والتى قد تستمر لأكثر من 45 دقيقة، ينصح بشرب المشروبات الرياضية لتعويض الكاربوهيدرات والمنحلات المفقودة.

بعد التمرينات
والهدف منه تعويض السوئل والمنحلات المفقودة ..
– ضرورة شرب السوائل فى غضون ال 30 دقيقة بعد الأنتهاء من التمرينات

– كمية السوائل المطلوب تعويضها سوف تكون أكثر وخاصة بعد التمرينات الشاقة، ولمزيد من المعلومات عليك استشارة طبيبك الخاص.

ماذا عن السوائل الأخرى؟
أثناء التمرينات عليك تجنب السوائل الغنية بنسبة كاربوهيدرات(سكريات) عالية كمشروبات الصوديوم وعصير الفواكه والشاى المثلج وأيضا عصير الليمون.

فأن الأكثار من الكاربوهيدرات يمكن أن تسبب تشنج أو اسهال ، كما أنها يمكن أن تحول دون امتصاص السوائل الى مجرى الدم، ويمكنك اللجوء الى المشروبات التى تحتوى على نسبة 6 أو 8 % من الكاروهيدرات والتى نجدها أكثر فى المشروبات الرياضية دون غيرها.

اعتبارات أخرى هامة:
– خلافا للأعتقاد السائد فأن تناول الكافيين بصورة معتدلة لا يؤثر على ممارستك للتمرينات ولا حالة السوائل فى الجسم.

– الكحوليات: تجنبى شرب الكحوليات قبل وأثناء وفور الأنتهاء من التمرينات الرياضية، فأنه يمكن أن يتتداخل فى تكوين العضلات ويؤثر على آدائك.

الأفراط فى شرب الماء:
hyponatremia هى من أحد العوامل نادرة الحدوث والتى تهدد الحياة شرط شرب الكثير من الماء. فهى تحدث عند عدم قدرة الكلى على طرد المياه الزائدة فى الجسم، مما قد يعمل على تخفيف نسبة المنحلات بالكهرباء فى الدم والذى يؤدى الى انخفاض نسب الصوديوم، وهى نادرة جدا ونجدها فى الرياضات الشاقة كسباق الماراثون مثلا.

فأذا وجدتى نفسك لا تشربين كمية كافية من السوائل للتمرينات الرياضية ، فأنه ليس من الصعب الوصول لتلك العادة.فيمكنك زيادة شربك للسوائل تدريجيا، وبالوقت ستستهلكين وبسهولة الكمية التى يريدها جسمك فقط ودون افراط.

عليك أيضا التحدث الى طبيبك الخاص اذا واجهتى أى استفسارات عن ممارسة التمرينات الرياضية، والقدرة على الحفاظ على نسبة السوائل فى الجسم.

المصدر : masrawy

شارك
المقال السابقنصائح هامة للمرأة لتجنب الإصابة أثناء ممارسة النشاط البدني
المقال التاليلا تجعل الطعام وسيلة للتغلب على المشاعر السيئة

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك