النساء يقلعن عن التدخين بصعوبة أكثر من الرجال

وقالت الدراسة أن نسبة تلك الحالة بصفوف المدخنات تصل إلى 83%، في حين يستطيع الرجال التخلص من هذه العادة عبر طرق عديدة وبعصبية أقل وتصل النسبة 62%.

وترى الطبيبة أفانا مارتينكوفا التي شاركت في إعداد الدراسة أن أولى مشاكل المقلعات عن التدخين هي البدانة ، حيث يقمن بتعويض النيكوتين بمادة الدسم الذي يرفع وزن الجسم بالسنة الأولى من الإقلاع إلى أربعة كيلوجرامات.

وفي الحالات العادية يمكن أن يرتفع الوزن إلى عشرة كيلوجرامات، الأمر الذي يهدد واحدة من أصل كل عشر نساء كما تلفت إلى أن دراسة كل حالة قبل العلاج توفر الكثير من الجهد لأن النساء أكثر حساسية وعاطفية من الرجال خاصة مع ارتباط التدخين عندهن بطقوس وأمزجة متنوعة، وهو ما يجعل عودتهن لتلك العادة أسهل خاصة في حالات التوتر والاستجمام.

وتختتم الدراسة بالنصح بعدم التدخين لأن أحدث معطيات وزارة الصحة التشيكية تقول إن عدد المواطنات المصابات بسرطان الرئة في تنام مقلق، وأن السبب الرئيس الذي يصل 92% هو إدمانهن التدخين خاصة تعلقهن بهذه العادة السيئة منذ الصغر.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

إغلاق