النظام الغذائي لمرضى السكري

0
4408

النظام الغذائي لمرضى السكري أمرٌ في غاية الأهميّة، إلا أنه من غير الضروري تجنب مجموعات غذائية معينة تماماً. وطالما حافظ المريض على انتظام أكله وأبقى السعرات الحرارية ضمن النطاق الصحي، بإمكانه التنويع في طعامه والتمتع بتشكيلة واسعة من الأطعمة. يمكن للمريض إجراء تعديلات عند طهو الوجبات، فعليه مثلاً تقليل كمية الدهون والملح والسكر، وزيادة كمية الألياف.

النظام الغذائي لمرضى السكري

ولا يتوجب على المريض استبعاد المأكولات الحلوة والأطعمة العالية الدسم تماماً، لكن عليه العمل على تقليلها. الأمر الحاسم في تدبير السكري بالنسبة لتناول الطعام هو الأكل بانتظام وأن يتضمن النظام الغذائي النشويات والكربوهيدرات، بالإضافة للكثير من الخضار والفواكه. وإذا كان النظام الغذائي متوازناً، فسيكون بإمكان المريض المحافظة على سوية صحية مناسبة وإبقاء وزنه ضمن المجال الصحي.

أسس النظام الغذائي لمرضى السكري

يجب من أجل اتباع نظام غذائي صحي في البداية معرفة كيف تؤثر الأطعمة المختلفة على سكر الدم. تتحلل الكربوهيدرات والتي توجد في الحبوب والخبز والمعكرونة والحليب والحلويات والفواكه والخضار النشوية لتعطي الغلوكوز في الدم أسرع من باقي أنواع الأطعمة، ما يرفع مستويات سكر الدم. ولا تؤثر البروتينات والشحوم مباشرة على سكر الدم، لكن يجب استهلاك كليهما باعتدال.

للوصول إلى مستوى سكر الدم المطلوب يجب تناول تنويعة من الأطعمة، غير أنه ينبغي مراقبة الأطعمة الغنية بمحتواها من الكربوهيدرات، فالأطعمة المؤلفة من الكربوهيدرات لها أكبر تأثير على مستوى سكر الدم. ولذلك يقوم بعض مرضى السكري بحساب الكربوهيدرات في طعامهم.

أفضل وأسوأ خيارات النظام الغذائي لمرضى السكري

هنا نذكرك ببعض النصائح التي تساعدك أثناء جلوسك على مائدة الطعام: املأ نصف طبقك بالخضراوات غير النشوية. وأكمل الصحن باختيارات صحية أخرى – الحبوب الكاملة والمكسرات واللحم الهبر ومشتقات الألبان منخفضة الدسم، واترك قسما صغيراً للفاكهة الطازجة والدهون الصحية. ولا بد من تحديد كمية السكر.

ونورد هنا ما تحتاج معرفته لاختيار أفضل ما يمكن تناوله من المجموعات الطعامية المختلفة.

البروتين

  • أفضل الخيارات: توصي جمعية السكري الأمريكية بالبروتينات الغثة المنخفضة بالدهون المشبعة، مثل الأسماك ولحم الدواجن. وحاول تناول حصتين أو ثلاثة أسبوعياً من الأطعمة البحرية، فالقليل من الأسماك -مثل سمك السلمون- له فوائد إضافية على صحة القلب نظراً لغناه بالشحوم أوميغا 3. وبالنسبة لمصادر البروتينات النباتية يمكنك التنويع بين أنواع البقوليات المختلفة، كما والدهون الصحية
  • أسوأ الخيارات: يوجد في اللحوم المعالجة الباردة والسجق كميات كبيرة من الدهون كما تحوي الكثير جداً من الصوديوم، والذي يرفع خطورة ارتفاع ضغط الدم. يشكل كل من النوبات القلبية والسكتات الدماغية مضاعفتين خطيرتين للداء السكري، لذا يكون الحفاظ على ضغط الدم ضمن السيطرة من الأمور المهمة.

الحبوب

  • أفضل الخيارات: ينبغي الحرص عند اختيار الحبوب على أن تكون كاملة. حيث تحتوي الحبوب الكاملة مثل الأرز الأسمر والكينوا والخبز الأسمر وأطعمة الحبوب الألياف، والتي تفيد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. كما يوجد في الحبوب الكاملة فيتامينات ومعادن ومواد كيميائية نباتية مفيدة.
  • أسوأ الخيارات: لا يعطي الطحين المكرر (الأبيض) نفس فوائد الحبوب الكاملة. من الأطعمة التي تصنع من الحبوب المكررة هناك وجبات حبوب الإفطار والخبز الأبيض والمعكرونة، لذلك عليك تفادي هذه الخيارات. كما عليك الابتعاد عن الرز الأبيض والمعكرونة.

اقرأ أيضا : هل يستطيع مرضى السكري تناول العسل

مشتقات الألبان

  • أفضل الخيارات: حصة واحدة من اللبنة دون قشطة تعطيك خيار صحي لا تحوي سوى 6-8 غرامات من الكربوهيدرات. ويمكنك إضافة القليل من الكرز للاستمتاع به على الفطور أو العشاء، ويمكنك استخدامه كبديل عن كريم الزبدة الغنية بالدهون المشبعة.
  • أسوأ الخيارات: عليك أن تتجنب مشتقات الألبان كاملة الدسم، لاسيما المُضاف لها حليب الشوكلاتة.

الخضار

  • أفضل الخيارات: الخضراوات غير النشوية مثل الخضراوات الورقية والبروكلي والقرنبيط والهليون والجزر. يمكنك الإكثار من تناول الخضراوات غير النشوية – حيث يجب عليك ملء نصف صحنك بهذه الخضراوات. وفي حال اشتهيت البطاطا، جرب استبدالها بالقرنبيط.
  • أسوأ الخيارات: يجب الالتزام بجزء صغير من الخضار النشوية مثل الذرة والبطاطا والبازلاء. هذه الأطعمة مغذية لكن يجب تناولها باعتدال.

الفواكه

  • أفضل الخيارات: تستطيع الفواكه الطازجة أن تلبي رغبتك بتناول المأكولات الحلوة، وفي نفس الوقت تزودك بمضادات الأكسدة والفيتامينات. والكرز خيار ممتاز لأنك تستطيع الاكثار منه، ما يجعلك تشعر بالرضى.
  • أسوأ الخيارات: تجنب المعلبات والعصائر التي يضاف لها السكر. وانتبه بأن الفواكه المجففة يكون محتواها من السكر أعلى. كما يجب الاعتدال بشرب عصائر الفواكه لأنها تحوي سكر أكثر وألياف أقل.

الدهون

  • أفضل الخيارات: تساعد بعض أنواع الدهون على حماية القلب. ويجب اختيار الدهون أحادية اللاإشباع الموجودة في الأفوكادو واللوز والجوز، أو الدهون متعددة اللاتشبع الموجودة في زيت عباد الشمس واللوز، وهو أمر يساعدك على تقليل الكولسترول السيء في جسمك.
  • أسوأ الخيارات: تزيد الدهون المشبعة الكولسترول السيء، لذلك عليك التقليل من الزبدة والجبنة الدسمة ومرق اللحم والأطعمة المقلية. ويجب أن لا تتجاوز نسبة السعرات الحرارية التي تحصل عليها من الدهون المشبعة 10% من حاجتك اليومية. الدهون المفروقة أسوأ من الدهون المشبعة، لذلك يجب تجنبها على قدر الإمكان. ويمكنك معرفة وجود الدهون المفروقة في الطعام بالبحث عن كلمة “مهدرج” على مكونات الطعام، كما في المقبلات المعلبة والمشاوي والحلويات.
شارك
المقال السابقعلاج ديدان البطن بالأعشاب
المقال التاليعلاج الديدان الدبوسية عند الكبار

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك