الهيموجلوبين السكري HbA1C

0
4273

سيقوم طبيب الباطنية أو الطبيب الممارس كل 3-6 أشهر، بطلب اختبار لسكر الدم يسمى (اختبار الهيموجلوبين السكري A1C، ونعرفه أيضا باختبار HbA1C أو تحليل السكر التراكمي).

توضح هذه الاختبارات القدرة على ضبط سكر الدم لفترة 6-12 أسبوع قبل إجراء الاختبار. وسيستمر المريض باختبار سكر الدم في المنزل، إلا أن تلك الاختبارات ستظهر للطبيب مدى فعالية الخطة العلاجية للمريض، أو إذا كانت هناك ثمة حاجة لإعادة إدراة علاج السكري.

ما هو الهيموجلوبين ؟

الهيموجلوبين أو خضاب الدم هو مادة توجد داخل كريات الدم الحمر المسئولة عن حمل الاوكسجين عبر الجسم. إذا كان مستوى سكر الدم غير مضبوط، فإن السكر الزائد سيتجمع على الهيموجلوبين مع مرور الوقت. يسمى الهيموجلوبين المغلف بالهيموجلوبين السكري المُغلكز.

يقيس اختبار الهيموجلوبين السكري مستوى الهيموجلوبين المغلكز في الجسم. كلما زادت كمية الهيموجلوبين السكري داخل الدم، كلما كان السكري خارج السيطرة خلال الأسابيع الأخيرة، وكلما كان مستوى A1C مرتفعاً، كلما زادت المخاطر لتطور المضاعفات المرتبطة بالداء السكري.

لماذا يجرى اختبار الهيموجلوبين السكري A1C ؟الهيموجلوبين السكري HbA1C

سيستخدم الطبيب اختبار A1C ليجري تشخيصاً مبدئياً لمرض السكري، وهذا يساعده على تثبيت خط قاعدي لمستوى A1C في المستقبل- وأيضاً لمراقبة المرض والنظر في مدى فعالية الخطة العلاجية.

سيتم اعتبار الاختبار الذي يجرى لمستوى HbA1C كاختبار دائم- للتأكد من عدم الحاجة لتغيير الخطة العلاجية. ويعطي الاختبار قراءة طويلة لمدة شهور لمستوى سكر الدم.

كل متى يجرى تحليل الهيموجلوبين السكري ؟

يعتمد ذلك على نوع السكري، والخطة العلاجية، ومدى التحكم السابق بمستوى سكر الدم:

داء السكري من النوع الأول، سيحدد اجراء الاختبار بتواتر أكبر- بمعدل اربع مرات أو أكثر خلال العام.
داء السكري من النوع الثاني، لا يستخدم المريض الإنسولين ويوجد تاريخ يدل على المحافظة على مستوى سكر الدم ضمن المعدل الصحي، ممكن اجراء الاختبار مرتين خلال العام.
داء السكري من النوع الثاني، يستخدم المريض الإنسولين، وتوجد مشاكل سابقة في المحافظة على مستوى سكر الدم ضمن المعدلات الصحيحة المستهدفة، سيتم اجراء الاختبار 4 مرات خلال العام.

 ماهي النتائج الواجب توقعها ؟طبيب ع سكر 1

يعتبر الحد الأعلى لاختبار الهيموجلوبين السكري HbA1C للأشخاص غير المصابين بالداء السكري 5,6%. ويتم تحديد المستوى المطلوب للأشخاص المصابين بالسكري بشكل فردي. وبشكل عام كلما زادت نسبة Hb1C، كلما زادت الأخطار لتطور المضاعفات المتعلقة بالسكري.

إذا تم الاعتماد على اختبار الهيموجلوبين السكري لتشخيص السكري، فإن قراءتين متتابعتين فوق 6.5 % هي مؤشر على الإصابة بالسكري. وتعد النتيجة بين 5,7 %-6,4 % مؤشر لوجود حالة تأهب للإصابة بالسكري- وهذا يعني أن الشخص في خطر الإصابة بالسكري إذا لم يتخذ خطوات للوقاية منه.

متى لا يفي اختبار الهيموجلوبين السكري بالغاية ؟

ربما ستكون فعالية اختبار A1C محدودة في حالات محدودة، فيما يلي بعضاً منها:

  • حالات فقر الدم، أو وجود مستوى منخفض للحديد في الدم، من الممكن أن يعطي اختبار A1C نسبة عالية خاطئة.
  • وجود نزيف مزمن أو كثيف (على سبيل المثال: أثناء الدورة الحيضية)، وهنا سينخفض مستوى الهيموغلوبين على نحو غير عادي- ويعطي الاختبار في هذه الحالة نسبة منخفضة خاطئة لنسبة A1C.
  • وجود هيموغلوبين بشكل مختلف – بمعنى وجود شكل غير شائع من الهيموغلوبين – يرفع احتمال أن يكون الاختبار خاطئاً. ويمكن أن يؤكد وجود هيموغلوبين مختلف بواسطة تحليل مختبري، غير أن الاختبارات المستقبلية لنسبة A1C ستحتاج لمختبر متخصص بقراءتها ويكون مجهزاً لاختبار الهيموغلوبين الخاص ذو الشكل المختلف.
شارك
المقال السابقالواسمات الورمية BRCA1 و BRCA2 الكاشفة لازدياد خطر سرطان الثدي والمبيض
المقال التاليتصلب الجلد Scleroderma
المصادر :

إعداد: د. أيمن الشافعي

لا يوجد تعليقات

اترك تعليقك