الورم السمعي

الورم السمعي يعتبر ورم حميد بطئ في نموه وهو يصيب العصب الدماغي الثامن، والذي يقوم بالربط ما بين الأذن الداخلية وبين المخ، وأعراض الورم السمعي الأولية هي الشعور بعدم الإتزان والشعور بالدوار، وسماع ضوضاء في الأذن، وفقدان تدريجي للسمع، أما بالحالات المتقدمة يقوم الورم بالضغط على العصب الوجهي مما يسبب ضعف بعضلات تعبيرات الوجه.

الورم السمعى

ويتم تقييم الحالة والبحث عن وجود الورم السمعي عن طريق إختبار القياس السمعي ، وبصور بالرنين المغناطيسي، أو عن طريق إستخدام الأشعة المقطعية على الدماغ، وبالنسبة للعلاج فهو يشتمل علي جراحة يتم فيها إستئصال الورم ثم جلسة من جلسات العلاج الإشعاعي.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يا اخواني اناكتبت من قبل بخصوص اخي مريض بورام الغدد الليمفاويه وقوات انه بتعالج بالكيماوي اكثر من ثمان سنوات ومن ثلاثه اشهرقراراجراء عمليه زرع النخاع وبعدانتظار اكثر من شهرين ذهبنا الي اجراء الفحصات قبل العمليه في مستشفي الشيخ زايد فوجدنا لاان هناك ورام بصيط فقال الدكتورلبدمكن اخذ جرة كيماوي كي نقضي علي هذا الجزء وبالفعل اخذا جرعتان وبعدها عملنا اشاعه مقطاعيه فتبين ان الوارم قدزاد فكانت صدمه.فذهبت الي الدكتور المعالج قال دي الانتكاثه الخامسه ومش هقدر اعطيه كيماوي قال يمشي علي الاقراص الطلطيفيه.الي ان يئزان اله بامرة.ثو رجع وقال ممكن نعطيه جرعه مستوردة بس ممكن تجيب نتيجه وممكن لاقلت نتوكل علي اله ونعطيه بس الجرعه علي حسابكم والجرعه الوحدة بحوالي 2500جنيه قلت الله المستعان وبالفعل اخزاول جرعه والحمدالله صحته احسن من الاول بس قال الدكتورلبدمن اخزجرعه تاني وان شاءالله هيخدهل يوم الخميس القادم. السؤال هل ما فعلهو الطبيب المعالج صح وهل ممكن اجراء عمليه زارع النخاع مرة اخرة .وجزكم الله خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق